الاتحاد

عربي ودولي

بلير: التغيير «أفضل» على المنطقة

لوس أنجلوس، بروكسل (وكالات) - رأى مبعوث اللجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط توني بلير أمس، أن التحركات الشعبية في مصر جزء من موجة تغيير ستؤثر على المنطقة بأكملها نحو الأفضل إذا ما تمت إدارتها بشكل مناسب.
إلا أن رئيس الوزراء البريطاني السابق حذر أيضا من القلق الحقيقي من أن الانتفاضات الشعبية قد تقود إلى تولي قوى متطرفة أو متشددة السلطة في بعض البلدان، داعيا الغرب إلى التيقظ. وقال لشبكة “سي ان ان” “ثمة مسارا تغييريا سيؤثر برأيي على المنطقة برمتها..الشعب يريد نظاما حكوميا مختلفا سيحصل عليه، لكن السؤال يبقى ماذا سينتج عنه”.
وأشاد بلير بالدور الذي لعبه الرئيس المصري حسني مبارك في عملية السلام على مر السنوات، إلا أنه أعرب عن تفهمه للضغط الشعبي الذي يهدد بالإطاحة بنظامه. وقال “أعتقد أنه على الغرب إلا يشعر بالانزعاج بسبب عمله بشكل وثيق جدا مع مبارك في عملية السلام، لكن في الوقت عينه كان التغيير في مصر أمرا محلا”.
إلى ذلك ذكرت المتحدثة باسم حلف شمال الأطلسي “الناتو” امس ان الحلف يرغب في أن يرى مصر تتحرك صوب مزيد من الديمقراطية مع استمرار دورها البناء في المنطقة، وأكدت أن الحلف يرى في مصر عاملا اساسيا للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وحليفا في الحرب ضد الإرهاب.
وقالت أوانا لونجيسكو للصحفيين في بروكسل “ندعو جميع الأطراف إلى الاحجام عن العنف ويحث حلف الاطلسي جميع الأطراف على الدخول دون تأخير، في حوار مفتوح لضمان الانتقال السلمي الديمقراطي للسلطة مع الاحترام الكامل لحقوق الإنسان”.

اقرأ أيضا

«شينخوا» تعلن تحقيق أول نجاح في علاج مرضى فيروس «كورونا»