الرياضي

الاتحاد

إبرا يقود سان جيرمان إلى فوز كاسح على تولوز

إبرا (يسار) لاعب سان جيرمان يقود هجمه وسط رقابة لاعب لاعب تولوز (أ ف ب)

إبرا (يسار) لاعب سان جيرمان يقود هجمه وسط رقابة لاعب لاعب تولوز (أ ف ب)

باريس (أ ف ب) - واصل باريس سان جيرمان، الباحث عن لقبه الأول منذ 1994 والثالث في تاريخه، مسلسل انتصاراته وابتعد في الصدارة موقتاً بفوزه الكبير على مضيفه تولوز 4-صفر أمس الأول في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم. ونجح فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي تعاقد الخميس الماضي مع النجم الانجليزي المخضرم ديفيد بيكهام، في حصد نقطته الثانية والعشرين من أصل 24 ممكنة في مبارياته الثماني الأخيرة، رافعاً رصيده إلى 48 نقطة في الصدارة بفارق 3 نقاط عن ليون الذي يلتقي اليوم مع مضيفه أجاكسيو، و6 نقاط عن غريمه مرسيليا الثالث الذي يلعب اليوم أيضا مع ضيفه نانسي.
وافتتح النادي الباريسي الذي تعود خسارته الأخيرة إلى الأول من ديسمبر الماضي حين سقط أمام نيس 1-2 في المرحلة الخامسة عشرة، التسجيل منذ الدقيقة 4 عبر تسديدة “طائرة” من الأرجنتيني خافيير باستوري بعد تمريرة عرضية من مواطنه أيزيكييل لافيتزي. ثم أضاف السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الهدف الثاني لنادي العاصمة بكرة رأسية اثر تمريرة عرضية من الوافد الجديد البرازيلي لوكاس مورا (36)، معززاً صدارته لترتيب الهدافين برصيد 20 هدفاً. وأصبحت مهمة رجال أنشيلوتي أسهل بعد أن اضطر تولوز لإكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 40 بعد حصول السنغالي شيخ مبينجي على إنذار ثان.
واستفاد سان جيرمان من النقص العددي في صفوف مضيفه ليضيف هدفاً ثالثاً عبر رأسية من مامادو ساكو اثر كرة عرضية أخرى من لوكاس مورا (70)، ثم سرعان ما أضاف الضيوف الهدف الرابع عبر الهولندي جريجوري فان در فيل الذي افتتح رصيده مع نادي العاصمة بعدما استفاد من مجهود فردي مميز لإبراهيموفيتش (72).
يذكر أن باريس سان جيرمان ما زال ينافس على ثلاث جبهات، إذ يلتقي في 12 الشهر الحالي مع مضيفه فالنسيا الإسباني في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا قبل أن يستقبل مباراة الإياب في السادس من مارس المقبل، كما انه يخوض اختباراً نارياً في الدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس المحلية ضد مرسيليا في 26 الشهر الحالي.
وفي شأن آخر، يلتقي المنتخب الفرنسي مع نظيريه الأوروجوياني والبرازيلي في الخامس والتاسع من يونيو المقبل على التوالي في مباراتين وديتين، وذلك بحسب ما أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أمس الأول. وستقام مباراة “الديوك” مع الأوروجواي في مونتيفيدو على ملعب “سنتيناريو”، على أن يحتضن ملعب “جريميو أرينا” في بورتو اليجري المباراة الثانية ضد البرازيل التي تستضيف نهائيات مونديال 2014. وستسافر فرنسا إلى الأوروجواي للمرة الأولى منذ مونديال 1930، فيما ستلعب في البرازيل للمرة الأولى منذ 1977.

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة بن شخبوط يفوز بعضوية «دولي» الرياضات الإلكترونية