الاتحاد

الإمارات

اختتام فعاليات المسابقة المحلية للقرآن وتكريم الفائزين الثلاثاء المقبل

تكرم جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم الفائزين والمشاركين في مسابقتها المحلية مساء الثلاثاء المقبل للذكور، ويوم الأربعاء العاشر من شهر مارس للإناث بجمعية النهضة النسائية بدبي.
واختتمت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم فعاليات مسابقتها المحلية في دورتها الحادية عشرة مساء أمس الاثنين باختبار ثمانية متسابقين، وخمس متسابقات من المتقدمات للقراءة في روايات مختلفة.
وصرح المستشار إبراهيم محمد بوملحة رئيس اللجنة المنظمة للجائزة، أن الحفل الختامي سيتضمن كلمة لرئيس اللجنة المنظمة للجائزة، وكلمة لرئيس لجنة التحكيم وقراءات مختارة من بعض المتسابقين، وفيلما تسجيليا عن المسابقة المحلية والجائزة.
وأشار إلى أن المسابقة المحلية لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم ينتظرها الأبناء والبنات من المواطنين والمقيمين على أرض الدولة كل عام للمشاركة فيها لما تتميز به من مزايا عديدة.
وقال بوملحة، إن “ المسابقة المحلية تأتي هذا العام وقد أتمت أكثر من 11عاما ليتنافس فيها المتسابقون والمتسابقات في الفروع المختلفة للقرآن الكريم، ومن جميع مراكز التحفيظ والمؤسسات القرآنية على مستوى الدولة”. وذكر أن عدداً من المتسابقين القدامى الذين شاركوا في الدورات السابقة استحدثت لهم الجائزة فرعا للقراءات خصص للذين حصلوا علي إجازات في القراءات المختلفة كرواية ورش وقالون والدوري.
وأفاد بوملحة أن المسابقة تعمل على الاهتمام بكتاب الله حفظا وتجويداً وتلاوة، وإعطاء الفرصة للجنسين في الحفظ والأداء، وتشجيع أبناء المسلمين مواطنين ومقيمين على أرض الدولة على الحفظ، وتنشيط مراكز تحفيظ القرآن الكريم في الدولة من خلال التصفيات النهائية، واختيار الحفظة من المواطنين وتأهيلهم لدخول المسابقة الدولية.
وشهدت المسابقة مساء يوم الأحد اختبار أربعة من المتسابقين من المؤسسات العقابية والإصلاحية بدبي في الفرعين الثالث والرابع، إضافة إلى ثلاثة متسابقين من جامعة الإمارات وكلية الإمام مالك للشريعة والقانون.

اقرأ أيضا