الاتحاد

الإمارات

«تنمية» تؤكد جاهزيتها لتأهيل متلقي المساعدات الاجتماعية القادرين على العمل

أبدت هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية “تنمية“ جاهزيتها لتوفير فرص التدريب اللازم والتوظيف للقادرين على العمل من متلقي المساعدات الاجتماعية ، بحسب فضة لوتاه مدير عام الهيئة بالوكالة.
وكانت وزارة الشؤون الاجتماعية أعلنت أمس الأول عن وجود نحو 13 ألفاً و400 حالة مستفيدة من مظلة الضمان الاجتماعي قادرة على العمل غالبيتها من فئات البنات غير المتزوجات والأرامل والمطلقات إضافة الى العجز المادي.
واعتبرت مدير عام الهيئة بالوكالة “أن هناك خصوصية لأصحاب المساعدات الاجتماعية من حيث نظرتهم للوظيفة ومدى جاهزيتهم لشغلها كونهم يتلقون المساعدة المالية التي قد تغنيهم عن التفكير بالوظيفة او الإقبال عليها وهو ما يستوجب إعدادهم بشكل يختلف عن الباحثين عن العمل من غير متلقي المساعدات الاجتماعية”.
وأضافت لوتاه لـ “الاتحاد” أن القادرين على العمل من المشمولين بمظلة الضمان الاجتماعي يحتاجون الى برامج خاصة قبل الدفع بهم نحو سوق العمل وذلك وفق مسارين مكملين لبعضهما البعض و بما يتناسب ومستواهم التعليمي وفئاتهم العمرية”.
وأوضحت مدير عام الهيئة بالوكالة “أن المسار الأول يتعلق بإعادة التأهيل وتغيير الفكر بحيث يتم تهيئتهم نفسيا لقبول فكرة الوظيفة وكسر أية حواجز تحول دون إقبالهم عليها ما يتطلب تكاتف جهود مختلف الجهات المعنية لبلورة الثقافة المطلوبة لدى الفئة المشار إليها لاسيما من خلال تنظيم وإطلاق حملات توعية في هذا الجانب”.
ويتمثل المسار الآخر ، باشراك القادرين على العمل لاحقاً في البرامج التدريبية ذات الصلة بسوق العمل واحتياجاته لإعدادهم وصقل قدراتهم بالشكل الذي يمكنهم من الانخراط بالوظائف المتوافرة والاستمرار بها، استنادا الى لوتاه التي أكدت استعداد الهيئة التام لعمليات التدريب ضمن البرامج التي يتم تنفيذها من قبل الأخيرة.
وتنفذ الهيئة برامج تأهيلية تهدف إكساب الباحث عن العمل مهارات اللغة الانجليزية والحاسب الآلي وأخرى شاملة تتعلق بالإدارة المكتبية والتسويق والمبيعات والبرامج الفنية مثل الأمن والسلامة الى جانب برامج خاصة تستهدف التأهيل للعمل من المنزل وتتمثل في منح الباحث عن العمل المهارات والمعارف اللازمة لبدء العمل من المنزل لبعض التخصصات.
وشددت مدير عام الهيئة بالوكالة على استمرار الشراكة بين “ تنمية “ ووزارة الشؤون الاجتماعية تجسيدا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بضرورة التعاون بين مختلف المؤسسات الحكومية والتنسيق فيما بينها مشيرة الى مذكرة التفاهم التي كانت أبرمت بين الجانبين في العام الماضي. وتقضي المذكرة بتشكيل فريق عمل مشترك بين الوزارة والهيئة بحيث يتولى مهمة التنسيق والمتابعة ووضع الإطار الرئيسي لمجالات التعاون وتطوير وتنفيذ خطة عمل لهذا الغرض وفق جدول زمني محدد وتسهيل إجراءات تسجيل متلقي المساعدات الاجتماعية من القادرين على العمل الذين ترشحهم الوزارة في قاعدة بيانات الهيئة وغيرها من المحاور ذات الصلة.
ولفتت مدير عام الهيئة بالوكالة “ الى أهمية توعية القادرين على العمل من أصحاب المساعدات الاجتماعية بالمشاريع الصغيرة التي تتناسب وقدراتهم وميولهم وتوجيههم نحو تأسيسها خصوصا في ظل وجود العديد من الجهات المحلية التي تدعم مثل تلك المشاريع”. وأوضحت لوتاه “ ان الهيئة ستكثف خلال العام الجاري المبادرات الرامية الى إحاطة الموارد البشرية المواطنة بماهية المشاريع المشار اليها من خلال تنظيم الندوات وورش بالتعاون مع الجهات المعنية”
وكانت وزارة الاقتصاد وهيئة “ تنمية” ابرمتا أواخر العام الماضي اتفاقية لتطوير خطة وسياسة شاملة لتوطين وتأهيل وتوظيف الموارد البشرية الوطنية في المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الشارقة» يعتمد قائمة المرشحين للدبلوم المهني لحماية الطفل