الاتحاد

الاتحاد نت

استشاري سعودي يحذر الأمهات من تقبيل الرضع

حذر استشاري سعودي في أمراض الفم وتراكيب الأسنان من تقبيل الأم لأطفالها على الفم خاصة الأطفال في السنوات الثلاث الأولى من عمرهم وكذلك عدم تنظيف المصاصة بواسطة فم الأم بعد سقوطها على الأرض أو المشاركة في أدوات الطعام والشراب.

وقال الدكتور محمد مصطفى بياري عميد كلية الطب بجامعة أم القرى بمكة المكرمة، في حديث لصحيفة "الرياض" السعودية، إن تسوس الأسنان عدوى ممكن انتقالها من الأم للطفل ولا بد هنا من الاعتناء بفم الرضيع منذ الولادة وحتى ظهور أول سن في الطفل. وبين الدكتور بياري أن تسوس أسنان الأطفال له عدة أسباب ومن أهمها هو التسوس الناتج عن عدوى انتقال بكتيريا ستريبتوكوكوس المسببة لتنخر الأسنان من أفواه أحد الوالدين أو كلاهما إلى الأطفال.

وشدد على أن مخاطر انتقال هذه العدوى من الأم إلى فم الطفل تزداد كلما زاد عدد بكتيريا ستريبتوكوكوس في فم الوالدين حيث أثبتت الدراسات العلمية أن هذا النوع من البكتيريا يلتصق فقط على الأسنان ولا يوجد في الأفواه الخالية من الأسنان (مثلاً الرضع ما دون الستة أشهر). ولكن يبدأ الطفل باكتساب هذه العدوى في فترة تسمى طبياً بـ"نافذة العدوى" وهذه الفترة تبدأ من 12-24 شهرا أي بعد ظهور أول سن في فم الطفل.

وأضاف إنه ضمان لعدم حدوث هذه الظاهرة، فإن العلاج المستهدف هو تأخير اقتناء بكتيريا ستريبتوكوكوس لدى الأطفال، عن طريق تفادي طرق العدوى السابقة، والسماح لبقية الفلورا الفموية الوقت الكافي لتحقيق الاستقرار عند الأطفال قبل بلوغهم الثلاث سنوات وبالتالي تأخير أو عدم ظهور التسوس في أفواههم.

ولفت إلى أن التغذية السليمة والمحافظة على نظافة الفم والأسنان للأطفال سيمنح الأطفال حياة خالية من المشاكل والأمراض المتعلقة بالتسويس وما يصاحبه ذلك من مضاعفات أخرى في مستقبل الطفل.



اقرأ أيضا