الاتحاد

عربي ودولي

محكمة مصرية تقضي بتغريم رئيس تحرير أخبار اليوم السابق

قضت محكمة شمال القاهرة الابتدائية أمس بتغريم رئيس تحرير صحيفة ''الأخبار'' الرسمية الأسبق 60 ألف جنيه مصري (11 ألف دولار) لصالح الداعية يوسف البدري لتوجيهه اتهامات بغير وجه حق ضد البدري·
وكان البدري رفع دعاوى قضائية في شهر أغسطس الماضي ضد رئيس التحرير الأسبق لصحيفة أخبار اليوم ابراهيم سعدة لنشره مقالين في 14 و15 أغسطس الماضي وذلك لوصف سعدة له في مقاليه بان ''هوايته تكفير الاخرين وكل من يختلف معه وهي هواية ممجوجة عرف بها وأدمنها ببجاحة''· وتابع سعده في مقاله ان ''البدري عمل على تكفر السفيرة مشيرة خطاب الامين العام للمجلس القومي للامومة والطفل وشهر بها وحط من قدرها وكذب عليها وحذرها وهددها وحض على ايذائها والاعتداء على حياتها لحملتها ضد ختان الإناث''·
وبهذا القرار يكون البدري المعروف عنه إقامة الكثير من الدعاوى القضائية ضد مثقفين وكتاب مصريين قد حصل خلال العام على أربعة احكام قضائية أولها ضد الشاعر احمد عبد المعطي حجازي والذي تم تغريمه بعشرين ألف جنيه مصري
( 4 آلاف دولار)· كما حصل على حكم تضامني ضد رئيس تحرير اسبوعية ''اخبار الادب'' الروائي الكبير جمال الغيطاني والصحفي فيها محمد شعير وتغريمهما ايضا بـ 20 الف جنيه مصري· وغرمت محكمة مصرية رئيس المركز القومي للترجمة الناقد المصري جابر عصفور وصحيفة الاهرام اليومية الرسمية مبلغ 50 ألف جنيه مصري (نحو 9000 دولار) لوصفه الشيخ يوسف البدري بـ''المتطرف''·
وكان البدري رفع دعاوى قضائية ضد ثمانية من المثقفين المصريين كتبوا مقالات تضامن مع حجازي إثر صدور القرار بتغريمه والحجز على أثاث منزله لدفع قيمة الغرامة من بينهم جابر عصفور وجمال الغيطاني وعزت القمحاوي ومحمد شعير ورئيس تحرير صحيفة الاهرام الرسمية اسامة سرايا·
وفي رد فعل سابق على الدعاوى التي يرفعها البدري توجه كل من جابر عصفور والروائيان محمد البساطي وجمال الغيطاني والمحامي حمدي الاسيوطي ببلاغ الى النائب العام المصري ضد الشيخ يوسف البدري معتبرين انه ''يقوم بملاحقة المثقفين والمبدعين ويحرض عليهم''· ورفض المدعون منح يوسف البدري لنفسه لقب داعية اسلام لأنه يقصد ان يخلق اوهاما حول مصداقيته معتبرين ان قيامه بملاحقة المثقفين يسيء الى الإسلام والثقافة الإسلامية والعربية أكثر مما يخدمها· واكدوا حينها أن البدري ''ليس خريجا من الأزهر وليس عضوا في المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية أو مجمع البحوث الاسلامية''·

اقرأ أيضا

بعد 3 أيام من الرعب.. لبنان يسيطر جزئياً على حرائق الغابات