الاقتصادي

الاتحاد

أكوليد ترصد 50 مليون دولار للمشاريع التوسعية


أقرت الجمعية العمومية للشركة العربية لتنمية الثروة الحيوانية 'أكوليد' في اجتماعها الأخير توصية مجلس الإدارة برصد حوالى 50 مليون دولار '15 مليون دينار كويتي' لمقابلة مشروعا الخطة الثلاثية التاسعة للشركة 2005/،2007 وقال محمد جاسم المزكي وكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط رئيس مجلس إدارة الشركة ان خطة العمل للعام الحالي والتي رصد لها 21 مليون دولار تتضمن اقامة المزيد من المشروعات الجديدة والمساهمة في شركة فيما ستواصل الشركة جهودها الرامية الى وضع برنامج متكامل للإدارة الإلكترونية لاحداث نقلة نوعية في إدارة شؤون الشركة وذلك في اطار استكمال البنية التحتية اللازمة لتقنية المعلومات واعدادها بنهاية عام 2004 تكون الشركة قد حققت أرباحاً تراكمية منذ بدء ممارسة أنشطتها عام 1977 بلغت 101,107 مليون ديناراً كويتياً، أو ما يعادل 335,978 مليون دولاراً أميركياً تمثل ما نسبته 171,3% من رأسمال الشركة المدفوع، وبمتوسط عائد سنوي على مدار فترة نشاط الشركة بلغ 8,3% وهذه النسبة من المعدلات المتميزة بحكم طبيعة لنشاط التي تمارسه الشركة في قطاع الانتاج الحيواني والزراعي، والذي تلعب فيه العوامل المناخية والطبيعية دوراً مهماً، اضافة لبعض العوامل التسويقية والانتاجية والإدارية الأخرى في الدول التي تتواجد فيها أنشطة الشركة لاستقبال البرامج الجديدة المزمع تنفيذها·
واوضح ان انفاق الشركة الاسثماري خلال خططها الاستثمارية المتتالية تطور خططها الاستثمارية المتتالية تطور من حوالى 3,3 مليون دينار كويتي عام 1977 إلى حوالى 77 مليوناً وبما يعادل 256 مليون دولار أميركي في نهاية عام 2004 وبنسبة تتجاوز 130% من رأس المال المدفوع·
واظهرت الحسابات الختامية الموحدة للشركة لعام 2004 تواصل تحقيق نتائج مالية جيدة حيث بلغت الأرباح الصافية 4,728,219 مليون ديناراً، حول منها للمخصصات مبلغاً قدره 1,582,971 مليون ديناراً بحيث يصبح الجزء من الأرباح الصافية المعدة للتوزيع 3,145,248 مليون ديناراً، وبلغت إيراداتها الانتاجية 17,824,660 مليون دينار، في حين بلغت تكاليفها الانتاجية 15,579,373 مليون دينار، وعليه فإن مجمل الأرباح الانتاجية لهذا العام تبلغ 2,244,717 مليون دينار·
وتطورت الأصول الثابتة والمتداولة من حوالى 12,3 مليون دينار عام 1977 إلى أن بلغت 140,926 مليون دينار في نهاية عام ،2004 ويوضح ذلك حجم الانجازات الاستثمارية التي حققتها الشركة خلال فترة عملها مما يؤكد نجاح سياستها الاستثمارية في التوسع والانتشار·
واشار المزكي الى ان الشركة واصلت بذل جهودها ومن خلال فروعاها والشركات المتفرعة عنها تعزيز استراتيجيات الأمن الغذائي العربي خلال العام الماضي حيث رغدت الأسواق بالعديد من السلع الغذائية مساهمة بذلك في سد جزء من الفجوة الغذائية العربية على الرغم من الظروف التي واجهتها والخارجة عن ارادتها مثل تدني الاسعار التسويقية جراء سياسات اغراق الأسواق بالمنتجات المثيلة المستوردة وارتفاع تكاليف الانتاج والازمات البيطرية·

اقرأ أيضا

ترامب: سأطلب من الكونجرس 250 مليار دولار لدعم الشركات الصغيرة