الاتحاد

أخيرة

الفنانون حزينون لما يحدث في مصر

ملكات الجمال الألمانيات في مطار القاهرة بانتظار الرحيل

ملكات الجمال الألمانيات في مطار القاهرة بانتظار الرحيل

القاهرة، روست (د ب أ) - أبدى عدد كبير من الفنانين المصريين والعرب المقيمين في مصر، حزنهم الشديد للأزمة الحالية، ودعوا إلى أن تنتهي في أقرب فرصة. وبينما أبدى البعض غضبهم من الحكومة واتهموها بالمسؤولية عما يحدث وأكدوا مشاركتهم في التظاهرات، شدد آخرون على حالة الرعب التي يعيشها الكثيرون منذ تفجر أعمال السرقة والترهيب مساء الجمعة الماضي.
في وقت أعلن أمس عن مغادرة ملكات جمال ألمانيا منتجع الغردقة اليوم بسبب عدم استقرار الأوضاع.
وقال الممثل فتحي عبدالوهاب، إنه حزين لما وصلت إليه الأمور، وطالب مبارك بالرحيل فوراً حماية للبلاد من كارثة ربما تطالها في الأيام المقبلة.
وأضاف أن النظام الحاكم لم يعد لديه متسع من الوقت. وأوضح عبد الوهاب أنه شارك وسيشارك في التظاهرات، كما شارك بشكل يومي في اللجان الشعبية لحماية المساكن والمتاجر في منطقة “المعادي” حيث يقيم. وأشار إلى أنه قسّم أيام الأسبوع الماضي بينه وبين زوجته، حيث يبقى أحدهما في المنزل نهارا لرعاية طفلهما الصغير ليشارك الآخر في التظاهرات.
وقالت الفنانة السورية المقيمة في القاهرة جومانا مراد، إنها تشعر بحالة من الرعب منذ اليوم الأول لتفجر التظاهرات؛ لأنها الأولى من نوعها في مصر التي تقيم فيها بشكل شبه كامل منذ 10 سنوات. وأضافت أنها تركت منزلها في حي “المنيل” إلى منزل صديقتها الفنانة سوسن بدر في مدينة السادس من أكتوبر بحثا عن الأمن الغائب تماماً.
وقالت سوسن بدر إنها خائفة على مصر من مصير مظلم لو لم يتم إنهاء تلك الأزمة سريعا. وشددت على خطورة أن يترك الشارع للغوغاء واللصوص في ظل غياب كامل للأمن منذ مساء الجمعة الماضي. وأضافت أنها كسيدة تعيش بمفردها كانت تشعر بالأمان، لكنها بعد تفجر الأزمة جلبت ابنها وابنتها بصحبة زوجها إلى منزلها.
من جهة أخرى، أعلن منظمو مسابقة ملكة جمال ألمانيا أن مجموعة مكونة من 24 من ملكات الجمال سافرن إلى مصر في وقت سابق سيغادرن اليوم بسبب الاضطرابات.
وأعلن المنظمون أن النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 17 و 24 عاما سافرن إلى منتجع الغردقة كجائزة بعد فوزهن في إحدى مسابقات الجمال الإقليمية، ولعقد جلسات تصوير والمشاركة في عدد من الأحداث الترويجية.
وتشارك الفاتنات في مسابقة “ملكة جمال ألمانيا” التي من المقرر أن تقام في 12 فبراير بمدينة روست الألمانية. وقال رالف كليمر أحد منظمي المسابقة إن الغردقة لم تشهد قيام أي مظاهرات، غير أن قرار العودة جاء كإجراء احترازي محض بناء على توجيهات الحكومة الألمانية.

اقرأ أيضا