الاتحاد

الرياضي

غارب الأسرع في افتتاح قفز الحواجز

نخبة الفارسات والفرسان يشاركون في المسابقات المختلفة (الصور من المصدر)

نخبة الفارسات والفرسان يشاركون في المسابقات المختلفة (الصور من المصدر)

عبدالله عامر (أبوظبي)

برعاية الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، انطلقت أمس بمنتجع الفرسان في أبوظبي فعاليات مهرجان الشراع الدولي للفروسية ويستمر حتى السبت المقبل، بمشاركة مجموعة من أفضل الفرسان في قفز الحواجز من جميع أنحاء العالم، ويستضيف فعالياته منتجع الفرسان الرياضي الدولي.
وشهدت الدورة الأولى لإطلاق المهرجان لسباق قفز الحواجز فئة نجمة واحدة تسجيل الفارس السوري هشام غارب المقيم في الإمارات الزمن الأسرع على مدار 39 جولة تصفية.
ولقد تم اختبار فرسان قفز الحواجز خلال جولة واحدة، مع تسارع الزمن مع فوز غارب بأسرع جولة تصفية في مدة زمنية 43:05 ثانية بفارق زمني قدره ثلاث ثوانٍ بينه وبين الفائز بالمركز الثاني محمد حامد علي الكريبي على صهوة الجواد «فينش».
وحل في المركز الثالث السعودي محمد حسن الهادي على صهوة الجواد «جولي فان إسنس د15».
وأثبت الفارس سرعته التي فاقت البقية كثيراً وتصدر الجميع وسط 25 فارساً، وقال: لقد كنت واثقاً تماماً من الدخول في الدورة، وأعلم بأن جوادي جيد في هذا النوع من السباقات، وأشعر بسعادة غامرة.
وتختتم اليوم منافسات فئة نجمة واحدة، بينما سيتم إطلاق منافسات فئة أربع نجوم والتي ستستضيف مزيجاً من أبرز الخيول والفرسان في العالم.
وسيتم تنظيم سباق ديربي في فعالية الأربع نجوم الجمعة المقبل، وهي المرة الأولى التي يقام فيها هذا النوع من الدورات في المنطقة، ويتقدم المشاركين البريطاني ويليام فيونيل الفائز في سباق هيكستيد الشراع في إنجلترا في الصيف الماضي، كما أنه سيكون من بين صفوف الفرسان السويدي هنريك فون إكيرمان الحاصل على المركز الثامن والجائزة الكبرى لسباق الشراع لونجين، وكذلك الفارس البرتغالي لوسيانا دينيز، والفارس الألماني فيليب ويشوبت والفارس السعودي رمزي الدهماني.
وكانت اللجنة المنظمة للحدث قد عقدت مؤتمراً صحفياً، بحضور عمران أحمد العويس مدير المهرجان، الذي أكد أن إسطبلات الشراع تفخر بتقديم هذا الحدث البارز للسنة الثالثة، ونحن واثقون من أن التحديثات التي أضفناها ستكون الأفضل على الإطلاق، موضحاً أنه تمت إضافة ديربي جديد إلى برنامج المسابقة وهو لفئة أربع نجوم، وسيحصل الفائز بها على سيارة مرسيدس.
وقال: سيقدم المهرجان بطولة لفئة نجمة واحدة، مشيراً إلى أن المهرجان يقدم فرصة حقيقية لمشاركة جميع الفئات ومختلف قدرات الفرسان، موضحاً أن تركيز اهتمامات الشراع الأساسية على تطوير وتعزيز المواهب في مجتمع الفروسية المحليين.
من جهتها، قالت مارتينا بور مدير فعاليات المهرجان، إن الحدث يتضمن بعض التغييرات والتي ستضفي المزيد من الإثارة والتشويق.
وتابعت: أردنا جعل القرية نقطة محورية لفعاليات المهرجان، حيث إنه أفضل مكان للأنشطة العائلية ومزود بجميع المرافق التي تحتاج إليها العائلات للترفية. وبالحديث عن هيكستيد، يسعدنا هذا العام أن يتنافس بطل ديربي الشراع هيكستيد 2018 ووليام فونيل، بالإضافة إلى السويدي هنريك فون إيكرمان الحائز على جائزة لونجين والشراع الكبرى.
كما سنشاهد أعضاء الفريق السعودي الفائز بالميداليات الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية الأخيرة، رمزي الدهامي، خالد العيد وعبدالله الشربتلي، بالإضافة إلى الفارس البرتغالي لوسيانا دينيز ولويس سابينو والألماني فيليب وايشوبت وبالطبع أعضاء فريق الإمارات، والعديد من الفرسان الآخرين.
وفي إضافة جديدة للحدث، والتي تعد الأولى من نوعها في المنطقة سيشمل جدول مهرجان الشراع الدولي للفروسية ديربي الشراع لسباق الخيل والذي يتميز في قفز الحواجز بأنواع مختلفة من الأسوار لفئة سباق قفز الحواجز العادية، ويمكن أن تشمل الخنادق والمعابر والسياج، والتي تتطلب قدرة عالية من الجواد والتألق والجرأة من الفارس وستحظى بطولة الديربي، بحضور كبير كونها تقام للمرة الأولى في المنطقة.

الهاجري: هدفنا التطوير
قال الدكتور غانم محمد الهاجري، الأمين العام لاتحاد الفروسية والسباق، إن الاتحاد يهدف إلى تطوير رياضة الخيول والفروسية في بلادنا لنجعلها وجهة يقصدها جميع محبي هذه الرياضة، وفي الوقت نفسه نحافظ ونرعى التراث والتقاليد المرتبطة بهذه الرياضة العريقة.
وتابع: نرى أن إسطبلات الشراع متوافقة تماماً مع مبادئنا، ويسعدنا دعم مهرجان الشراع الدولي للفروسية.

الحمادي: تميز الأرضية
أكد أحمد الحمادي مدير إدارة الفروسية بمنتجع الفرسان الرياضي الدولي، أن المنتجع في كامل الجاهزية لاستضافة الحدث والذي تقام على أرضيته للعام الثالث على التوالي.
وقال: النجاح التنظيمي مرهون بالبنية التحتية للأرضية في مثل هذه المنافسات والتي نتميز بوجودها تنفيذاً لرؤية القيادة الرشيدة. وأضاف: استضفنا العديد من الأحداث الرياضية طوال الأعوام الماضية، ونفخر بوجود بطولة جديدة تضاف إلى رصيدنا التنظيمي، ونتمنى أن يحظى فرسان الإمارات من خلالها بحصد المراكز الأولى.
وقدم الحمادي شكره لجميع الرعاة الذين يساهمون في نجاح جميع الأحداث بشكل عام.

الناخي: ميدالية الأرجنتين حافز
اعتبر محمد إبراهيم الناخي رئيس لجنة قفز الحواجز والترويض في اتحاد الفروسية، أن مشاركة الاتحاد في دعم مسابقات الفروسية واجب وطني، خصوصاً في ظل الدعم الكبير الذي تقدمه القيادة الرشيدة في الدولة لمختلف الرياضات.
وأضاف: رياضة قفز الحواجز تحتل مكانة مرموقة في الدولة بتواجد بطولات تحظى بتنظيم مميز، وتابع: فوز الإمارات بميدالية فضية في قفز الحواجز عن طريق فارسها عمر المرزوقي في أولمبياد الشباب بالأرجنتين، يمثل الحافز الأكبر لجميع المشاركين في المهرجان، باعتباره أهم الأحداث الرياضية الكبرى بوجود فرسان عالميين يسعون لإثبات وجودهم.
وأوضح «الاتحاد يسعى لزيادة شريحة المتسابقين في الدولة، خصوصاً الناشئين، وذلك عبر المشاركة في مثل هذه التظاهرات الكبرى».

العواني: تعزيز المشاركة
أكد عارف العواني، أمين عام لمجلس أبوظبي الرياضي، أن المجلس يعمل على تعزيز المشاركة الرياضية لجميع فئات المجتمع، بالإضافة إلى رفع الوعي الدولي لإمارة أبوظبي كموقع رئيس للأحداث الرياضية العالمية.
وأضاف: يقدم المهرجان، والأحداث العديدة الأخرى في أجندة «الشراع»، فرصاً للفرسان من جميع الأعمار والمستويات، بداية من الناشئين، وصولاً إلى أفضل عشرة فرسان على مستوى العالم، ويسعدنا دائماً العمل إلى جانب إسطبلات الشراع، والسعي لتحقيق أهدافنا المشتركة معاً.

الكتبي: علاقة متينة
قالت ريسة الكتبي، الرئيس التنفيذي لأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضية النسائية، إن العلاقة الطويلة والمتينة بين إسطبلات الشراع والأكاديمية تؤكد الالتزام المشترك لتعزيز تنمية المرأة الإماراتية في المجال الرياضي، حيث تدرك «الشراع»، مثلما تدرك الأكاديمية، الفوائد المهمة التي يجنيها المجتمع ككل عندما نشجع نساءنا على المشاركة في النشاط الرياضي العادي، سواء للترفيه أو على مستوى النخبة وتحقيق الانتصارات.

الحميري: المكان الأنسب
أوضح خليفة الحميري، الرئيس التنفيذي لمنتجع الفرسان الرياضي الدولي أن المنتجع يوفر مكاناً مناسباً لإقامة المهرجان، والذي نهدف من خلاله إلى مواصلة الترويج لإمارة أبوظبي والمنتجع، كوجهات رئيسة للأحداث الدولية، مشيراً إلى أن مرافقنا الرياضية المتعددة والمتنوعة تتحدث عن نفسها.

الناخي: ميدالية الأرجنتين حافز
اعتبر محمد إبراهيم الناخي رئيس لجنة قفز الحواجز والترويض في اتحاد الفروسية، أن مشاركة الاتحاد في دعم مسابقات الفروسية واجب وطني، خصوصاً في ظل الدعم الكبير الذي تقدمه القيادة الرشيدة في الدولة لمختلف الرياضات.
وأضاف: رياضة قفز الحواجز تحتل مكانة مرموقة في الدولة بتواجد بطولات تحظى بتنظيم مميز، وتابع: فوز الإمارات بميدالية فضية في قفز الحواجز عن طريق فارسها عمر المرزوقي في أولمبياد الشباب بالأرجنتين، يمثل الحافز الأكبر لجميع المشاركين في المهرجان، باعتباره أهم الأحداث الرياضية الكبرى بوجود فرسان عالميين يسعون لإثبات وجودهم.
وأوضح «الاتحاد يسعى لزيادة شريحة المتسابقين في الدولة، خصوصاً الناشئين، وذلك عبر المشاركة في مثل هذه التظاهرات الكبرى».

اقرأ أيضا

مانيه.. «أرقام مجنونة»!