الاتحاد

الاتحاد نت

قناع القذافي غير مرغوب في "كرنفال ريو"

الأقنعة التي تمثل السياسيين ليست منتشرة هذا العام في كرنفال ريو دي جانيرو، في حين يكثر الطلب على تلك الخاصة بالغوريلات والمهرجين والساحرات.

وكشفت أولغا جيبيرت صاحبة مصنع "كوندال" الأقدم في صناعة الأقنعة في البرازيل لوكالة فرانس برس، "صنعنا أقنعة تمثل (العقيد معمر) القذافي، لكنها لم تلق نجاحا. فما من انتخابات هذا العام في البرازيل". أضافت أن "الأقنعة التي تمثل الغوريلا "كينغ كونغ" والساحرات والمهرجين هي الأكثر مبيعا".

وقبل 15 يوما من الافتتاح الرسمي للكرنفال الذي يعرف ب "الجنون الكبير" والذي يختتم بليلتين من عروض أفضل مدارس السامبا في جادة "سامبودرومو"، توقعت أولغا "كرنفال شارع كبير وحقيقي" هذا العام.

وأوضحت أن "عائلات برمتها ومجموعات من الأصدقاء تبتاع الأقنعة للاحتفال خلال عروض الشارع "بلوكوس"، مشيرة إلى أن "الطلب كبير على الأقنعة التي تمثل مهرجين" هذه السنة من قبيل "بييرو" الذي يعتبر من الأزياء التنكرية التقليدية في كرنفال ضواحي ريو.
وقد صنع "كوندال" الذي أسسه الفنان الكتلاني أرماندو فاليس في العام 1958 في ساو غونثالو، 150 ألف قناع مخصص لهذا المهرجان وقد صدر منها خمسة آلاف قناع إلى أسبانيا. وقد وصلت المبيعات إلى 500 ألف قناع خلال أفضل السنوات.

وقالت أولغا أرملة أرماندو "تدنت نسبة الطلبيات هذا العام بسبب الأزمة في أسبانيا، كما أننا نواجه منافسة من الصينيين الذي يعرضون منتجاتهم بأسعار بخسة جدا".
منذ وفاة أرماندو في العام 2007، تسلمت أولغا إدارة هذا المصنع الذي يحصي أكثر من ألفي نموذج من الأقنعة.

اقرأ أيضا