الاتحاد

الرياضي

الاتحاد المصري لكرة القدم يتقدم باستقالة جماعية

كارثة بور سعيد هزت المجتمع المصري

كارثة بور سعيد هزت المجتمع المصري

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، اليوم السبت عبر موقعه الرسمي، تقدم مجلس الإدارة باستقالة جماعية، على أن يتم عقد مؤتمر صحفي ظهر اليوم لتوضيح بعض المستجدات.

وكان الدكتور كمال الجنزوري رئيس الوزراء المصري، قد أقال مجلس ادارة الاتحاد قبل يومين على خلفية الأحداث المأساوية التي شهدها استاد بورسعيد خلال مباراة الأهلي والمصري يوم الاربعاء الماضي والتي اسفرت عن مقتل 74 مشجعا وإصابة المئات.

كما قرر النائب العام أمس الجمعة منع سمير زاهر رئيس الاتحاد من السفر بجانب العديد من الشخصيات الأمنية بمحافظة بورسعيد.

وترددت أنباء أمس الجمعة عن رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تدخل الحكومة المصرية في إقالة اتحاد الكرة، وأعلن مساندته له.

ولكن جاءت الاستقالة الجماعية للاتحاد المصري لكرة القدم لتزيل أي خلاف محتمل بين الفيفا والحكومة المصرية.

اقرأ أيضا

الحمادي.. يكتب التاريخ بـ "فضية الجمباز"