الإمارات

الاتحاد

عمار النعيمي يشيد باستراتيجية التوطين ونتائج بلدية عجمان للعام الماضي

عمار النعيمي خلال تكريمه واحدة من المتميزين

عمار النعيمي خلال تكريمه واحدة من المتميزين

ثمن سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان ، رئيس المجلس التنفيذي أمس جهود البلدية الناجحة والرامية في تطبيق سياسة التوطين وإتاحة المجال إمام أفواج من الشباب والشابات للانضمام والتدريب والتأهيل في مختلف مجلات العمل الفني والتقني والإداري.
وأشاد سموه خلال حفل التكريم للمتميزين السنوي 2009 للدائرة الذي شهده في جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا بحضور الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة وعلي بن عبدالله الحمراني مدير عام الدائرة و كبار المسؤولين بتميز الدائرة في حصادها العام الماضي من نتائج إيجابية وجوائز عززت مكانتها محلياً وإقليمياً وعالمياً ، ونوه سموه بالجهود المبذولة من إداراتها وموظفيها الذين ساهموا في هذا النجاح لما تحقق لها من إنجاز وتميز في أدائها الحكومي، داعياً كافة الدوائر المحلية للاقتداء بها والاستفادة من خبراتها والعمل مها على تحقيق المكتسبات التي تسهم في تحقيق الرؤى القيادية وتسهم في دعم المسيرة الوطنية.
ومن ناحيته قال الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة إن تكريم الدائرة لشركائها وموظفيها المتميزين ما هو إلا انعكاس لما توليه القيادة من اهتمام بأبنائها من رعاية وتعزيزُ لنجاحاتهم وتحفيزاً لهم كي يرتقوا بأدائهم.
والقى ابراهيم سلمان الحمادي مساعد المدير العام لقطاع الأداء المؤسسي كلمة استعرض فيها أهم إنجازات الدائرة خلال العام المنصرم، ثم قام ولي عهد عجمان ومعه رئيس الدائرة بتكريم المتميزين من الشركاء الإستراتيجيين والفائزين بجوائز التميز الوظيفي من الإداريين والموظفين بالدائرة وفئات الموظف الجديد المتميز والموظف الميداني والموظف الإشرافي والتقني. وفي ختام الحفل قدمت دائرة البلدية والتخطيط هدية رمزية لسمو الشيخ عمار النعيمي تقديراً لجهوده في متابعة أداء الدائرة.
ومن جهة اخرى أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي أهمية دور الإعلاميين والمثقفين في عرض الخطاب الإعلامي والثقافي الذي يعزز الهوية الثقافية العربية في عصر العولمة والتطورات التكنولوجية التي جعلت من العالم قرية صغيرة.
وقال سموه إن المشروع الثقافي العربي يحتاج إلى مبدعين حقيقيين وإيمانا بقضية الثقافة وإمكانيات مادية تتيح للمثقف الحركة ثم الانفتاح على الثقافات الأخرى والاستفادة من إيجابياتها وتجاوز السلبيات.
جاء ذلك خلال استقبال سموه أمس بالديوان الأميري بحضور الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة الثقافة والإعلام بعجمان المشاركين في ندوة “ المجلات ذاكرة ثقافية .. المعوقات والآفاق “ التي تنظمها دائرة الثقافة والإعلام بعجمان على مدى يومين.
وشدد سمو ولي عهد عجمان على أهمية مثل هذه الندوات الثقافية التي تجمع بين مختلف البلاد العربية ودورها في تبادل الخبرات والتشاور لما فيه مصلحة الأمة العربية والارتقاء بها ثقافيا .. منوها سموه بأهمية المجلات بمختلف تخصصاتها في عصرنا الحاضر وما تواجهه من تحديات وكيفية الاستفادة القصوى منها كوسيلة إعلامية مميزة وفق احتياجات المجتمعات العربية.
حضر اللقاء أحمد إبراهيم راشد رئيس مكتب سمو ولي عهد عجمان و يوسف النعيمي مدير إدارة التشريفات بديوان صاحب السمو حاكم عجمان و إبراهيم سعيد الظاهري المدير العام لدائرة الثقافة والإعلام وعدد من الإعلاميين والأدباء المشاركين في الندوة والدكتور عمرعبدالعزيز والدكتورحسن حماد والشاعر محمد بنيس والشاعر قاسم حداد وعبد اللطيف شلش.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد ينعى الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك