الاقتصادي

الاتحاد

23,6 مليار درهم مشاريع البنية التحتية في دبي بنهاية 2015


تخطط بلدية دبي لتنفيذ مشاريع بنية تحتية من الآن وحتى 2015 تبلغ تكلفتها أكثر من 23,6 مليار درهم (6,4 مليار دولار) بين طرق وجسور وتقاطعات ووسائل نقل ومواصلات ومشاريع بيئية وصحية وتعليمية واسكانية وسياحية وانشاء حدائق وغيرها· وبدأت البلدية فعلياً في تنفيذ بعض هذه المشاريع التي يتوقع انجاز بعضها في غضون عامين، بينما سيتم تنفيذ البعض الآخر حتى ·2015 وكانت مشاركة بلدية دبي في ملتقى الشراكة الاقتصادية بين الإمارات وألمانيا الذي اختتم فعالياته مساء الجمعة على أعلى مستوى حيث أوفدت المهندس مطر الطاير نائب المدير العام ليترأس فريق البلدية ويقدم ورقة عمل تقدم للمستثمرين والمسؤولين الألمان صورة واقعية عن البنية التحتية التي تتمتع بها دبي ليس الآن فحسب، ولكن على المدى الطويل·
وقال المهندس مطر الطاير ان بلدية دبي واحدة من الدوائر الحكومية التي تعمل على توفير البنية التحتية للإمارة، ولديها مشاريع عملاقة تتميز بالطموح وتحقق كلها رؤية حكومة دبي لتحويل الإمارة إلى مركز للمال والأعمال· وأضاف أن مشاركتنا في هذا الملتقى تعتبر في هذا الاتجاه، وتلقي الضوء على المشاريع البنيوية التي تنفذها الإمارة ونوعيتها وتواريخ انجازها·
وأوضح أن مشاريع الطرق والتقاطعات التي سيتم انجازها حتى 2010 تصل تكلفتها التقديرية الى 7,360 مليار درهم (ملياري دولار) وسيتم تنفيذ مشروع قطار دبي بتكلفة أكثر من 12,5 مليار درهم (3,4 مليار دولار) ويبلغ طول مسافة القطار 76 كيلو مترا·
وأشار الطاير إلى أن البلدية وخلال 5 سنوات ستنجز مشاريع صرف صحي بتكلفة 1,1 مليار درهم (300 مليون دولار)، كما ان هناك أكثر من 50 مشروعاً في مجالات البيئة والصحة بتكلفة حوالى 75 مليون درهم (20 مليون دولار) كما ذكر أن البلدية تنفذ مشاريع مختلفة يبلغ عددها 89 مشروعاً ما بين إنشاء كليات وجامعات ومكتبات وتطوير مبان تاريخية وحدائق عامة ومتخصصة، وغيرها من المشاريع، وتتكلف أكثر من 2,6 مليار درهم (700 مليون دولار)·
وأشار نائب مدير عام البلدية الى أن أوروبا مشغولة ومهمومة جداً بقضايا البيئة، وان هذا الأمر ليس بمعزل عن الحوافز والعوامل التي تهتم بها دبي لجذب المستثمرين، ولهذا فإنها تنفذ مشاريع بيئية تتواكب مع المشاريع الكثيرة التي تنفذها الإمارة حالياً· أما فيما يتعلق بالخدمات الإلكترونية فقد أشار الطاير إلى أن البلدية وفي اطار التوجه نحو الحكومة الإلكترونية فإنها تقدم 26 خدمة رئيسية و76 خدمة فرعية، بما يمثل 30% من خدماتها عبر الوسائل الالكترونية· ولفت الى أن البلدية قدمت تعريفاً للالمان بجائزة دبي لأفضل الممارسات ودورها في تحسين المعيشة على مستوى دول العالم·
وأوضح أنهم عقدوا العديد من الاجتماعات واللقاءات مع الشركات التي تريد أن تعرف نوعية المشاريع وحجمها· وأشاد الطاير بمستوى المشاركة هذا العام مقارنة بالعام الماضي مؤكداً أن اتاحة الفرصة لمشاركة كل إمارات الدولة قد اكسبت الملتقى أبعاداً اضافية ساهمت في نجاحه·
وفي هذا الاطار أكد نائب مدير عام بلدية دبي ان ارتفاع مستوى الحضور الرسمي للملتقى، ورئاسة سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة التخطيط للوفد، وحضور المستشار الألماني جيرهارد شرويدر، فضلاً عن الوزراء وعمدة أيسن وكبار المسؤولين على المستويين: الاتحاد الألماني والمقاطعات، وعلى نفس المستوى تقريباً من الإمارات بمشاركة كبار المسؤولين ومدراء الغرف والدوائر المحلية والمدراء التنفيذيين للمؤسسات والهيئات الحكومية، كل هذا سيكون له مردود ايجابي كبير·
وقال انه خلال لقاءاته مع كبار المسؤولين الألمان لمس بنفسه مدى انبهارهم بالنهضة الحاصلة في الإمارات، والمشاريع التي تنطلق من كل اتجاه، وأنهم تحدثوا عن البنية التحتية التي أسسها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والذي بنى قاعدة من العلاقات الخارجية جعلت للإمارات خلفية دولية مميزة·
وأضاف أن الرغبة الآن في التعاون المشترك أكثر من أي وقت مضى، مؤملاً ان يستمر هذا الدعم، وبنفس الزخم والأسلوب والرغبة·

اقرأ أيضا

سياسات أبوظبي تحصن اقتصاد الإمارة