الاقتصادي

الاتحاد

الكعبي: الدولة ملتزمة بالتعامل الجاد مع قضايا تنمية الموارد البشرية


دبي- الاتحاد: أعلنت هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية 'تنمية' عن خططها لاستقطاب دعم أكبر من قبل مؤسسات القطاع الخاص لبرنامج توطين وإحلال الوظائف في الدولة، وذلك خلال معرض 'الإمارات للوظائف ،'2005 حيث ستتيح الفرصة للشركات الخاصة المشاركة في برامجها التدريبية الملائمة لاحتياجات سوق العمل بالدولة سواء من خلال برامج 'مهارات' أو غيرها من البرامج التخصصية المستحدثة وفقا لمتطلبات الواقع العملي للمؤسسات·
ويقام معرض الإمارات للوظائف خلال الفترة من السادس عشر وحتى الثامن عشر من الشهر الجاري (مايو) في مركز دبي التجاري العالمي الذي يقوم بتنظيم المعرض بالتعاون مع كل من هيئة 'تنمية' وجامعة زايد وجامعة الإمارات وكليات التقنية العليا· ويعقد هذا المعرض تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية والصناعة ورئيس مجلس إدارة مركز دبي التجاري العالمي بصورة سنوية بغية تعزيز فرص التوظيف المتاحة أمام الشباب من المواطنين الباحثين عن عمل·
وقال معالي الدكتور علي بن عبد الله الكعبي وزير العمل والشؤون الاجتماعية ورئيس مجلس أمناء 'تنمية': يعكس الدعم المتواصل الذي يقدمه سمو الشيخ حمدان بن راشد وكافة الهيئات الحكومية لمعرض الإمارات للوظائف التزام الدولة بالتعامل الجاد مع كافة القضايا المتعلقة بخطط تنمية الموارد البشرية الوطنية، وتأتي عملية تطوير المستقبل المهني للكوادر البشرية في مقدمة التحديات الرئيسية التي تواجهها دول المنطقة بصورة عامة·
وأشار الكعبي إلى أنه في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة 'حفظه الله' نولي اهتماما خاصاً لبرنامج التوطين الرامي إلى توفير فرص توظيف تلبي احتياجات الشباب من المواطنين، ويساهم هذا البرنامج بشكل مباشر في تعزيز برامج التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الدولة·
وأضاف الكعبي أن المعرض يحظى بدعم أكثر من 100 شركة مساهمة من القطاع الخاص والحكومي على حد سواء للمشاركة في فعاليات هذا الحدث الهام· والتأكيد على التواجد الفعال في المعرض، وسنعمل من خلال التعاون مع كافة هذه الأطراف على تسريع برنامج إحلال الوظائف والتوطين، وهو ما يصب في مصلحة كافة قطاعات المجتمع على المدى البعيد·
وقال الدكتور عبد الرحمن العور مدير عام هيئة 'تنمية': يعد المعرض إحدى المناسبات الرائدة والمتخصصة في مجال تطوير الموارد البشرية والتوظيف في منطقة الشرق الأوسط، ويستقطب مشاركة عريضة من قبل مؤسسات القطاعين العام والخاص· وأكد العور أن 'تنمية' تنظر لهذا الحدث بوصفه فرصة مناسبة لمخاطبة شريحة واسعة من المؤسسات الحكومية والخاصة وتشجيعها لتفعيل مشاركتها في برنامج التوطين، وساهمت الاستجابة المشجعة التي تلقتها الهيئة من القطاعين الخاص والحكومي في تحفيزنا لتكثيف جهودنا لاستقطاب دعم قطاعات اقتصادية أخرى، ونحرص على التعاون مع الشركات الخاصة لرعاية مجموعة من البرامج التدريبية المختارة والتي تلبي الاحتياجات الفعلية لأصحاب الأعمال وكذلك من خلال توفير التدريب التأهيلي على رأس العمل للشباب من المواطنين الذين تقوم شركات الأعمال باختيارهم من بين المسجلين ضمن قاعدة بيانات الهيئة· وأفاد أن الشركات التي توفر فرص توظيف للكوادر المواطنة الشابة ستحظى بمعاملة تفضيلية من الهيئات والدوائر الحكومية تنويهاً بدعمها لبرنامج التوطين· وأضاف العور أنه سيتم دعوة المواطنين الباحثين عن عمل والمسجلين في قاعدة بيانات الهيئة للمشاركة والاستفادة من المعرض والوقوف على آخر مستجدات سوق العمل بالدولة، ونطمح كذلك إلى تسجيل المزيد من الشباب خلال المعرض، ونضع نصب أعيننا إتاحة فرص توظيف ملائمة لكافة المواطنين الراغبين في العمل بغض النظر عن مؤهلاتهم الأكاديمية وخبراتهم السابقة·
وأشار إلى أن الهيئة تتبني استراتيجية خاصة لتوثيق أطر التعاون مع مؤسسات القطاع الخاص على وجه التحديد بغية فتح مجال أوسع للكوادر المواطنة في سوق العمل في الدولة'·

اقرأ أيضا

هوية الإمارات.. آباء صنعوا وأبناء حفظوا