الاتحاد

ثقافة

«دبي للثقافة» تطلق الموسم الفني 14 مارس

جانب من الاعمال الفنية (من المصدر)

جانب من الاعمال الفنية (من المصدر)

محمد وردي (دبي) - تطلق «هيئة دبي للثقافة والفنون»، في 14 مارس المقبل «موسم دبي الفني» الذي يستمر شهراً، ويشمل أبرز المبادرات والفعاليات الفنية والثقافية، ويهدف إلى تسليط الضوء على المشهد الإبداعي المزدهر في الإمارة، والتعريف به على المستوى العالمي.
وأكد سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس «هيئة دبي للثقافة والفنون»، أن مجموعة الفعاليات المميزة التي تحتضنها دبي، ساهمت في تمهيد الطريق نحو نهضة إبداعية تتجسد في كافة نواحي الحياة الثقافية والفنية في الإمارة.
وأضاف سموه في بيان صادر عن «هيئة دبي للثقافة والفنون» أن الهيئة لديها باقة من المبادرات البنّاءة الطموحة التي تشكل منطلقات نموذجية لتعزيز مختلف المجالات الفنية، بما في ذلك الفنون البصرية وفنون الأداء والسينما، الأمر الذي ساهم في ترسيخ مكانة دبي كحاضنة لألمع المواهب الواعدة وأكثرها تميزاً.
وجاء في البيان أن إطلاق الموسم يمثل خطوة في غاية الأهمية نحو ترسيخ مكانة دبي كإحدى أهم الوجهات الثقافية في العالم، وفقاً لرؤية دبي 2020، بما ينسجم في المضمون والأهداف مع الرؤية الحكيمة والتوجيهات السديدة، لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.
وأضاف البيان أن فعاليات «موسم دبي الفني» تنطلق مع أول أيام «أسبوع الفن»، الذي يتضمن كلاً من معرض «سكة» الفني و«أيام التصميم- دبي» و«آرت دبي»، ويشمل أيضاً «معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة (كوميك كون)» ومهرجان الخليج السينمائي 2014. وسيعمل «الموسم» على تفعيل مشاركة مختلف شرائح المجتمع في الحراك الفني المزدهر في الإمارة، من خلال تنظيم الأنشطة الفنية والاجتماعية، ومشاريع الفن في المناطق العامة، والمبادرات التفاعلية وورش العمل والمعارض وجلسات النقاش والعروض الفنية وغيرها الكثير. كما ستساهم هذه المبادرة الشاملة في تسليط الضوء على أهم المقومات الإبداعية والفنية في دبي، ولا سيما بعد فوز دولة الإمارات العربية المتحدة بملف استضافة معرض إكسبو الدولي 2020 في دبي، الأمر الذي جعل من المدينة محط أنظار العالم بأسره. مؤكداً التزام «دبي للثقافة» بالتعريف بالإرث الثقافي والفني العريق لمدينة دبي، وتسليط الضوء على الحركة الفنية المعاصرة، وتوفير بيئة إبداعية تقدم كل الدعم والرعاية الممكنة للمواهب الفنية الواعدة في الإمارة.
يشار إلى أن الفعاليات ستقام في مجموعة من أشهر الوجهات الاجتماعية الفنية في المدينة لتتاح للجمهور سهولة التفاعل معها.

اقرأ أيضا

منشورات القاسمي تشارك في «مدريد للكتاب»