الاتحاد

الإمارات

إدراج 3 أدوية ضمن الأنواع المراقبة المصروفة بوصفة طبية

دبي (الاتحاد)- قررت وزارة الصحة أمس بناء على إجماع الجهات الصحية الرسمية في الدولة إدراج ثلاثة أصناف من الأدوية ضمن قائمة الأدوية المراقبة التي لا تصرف إلا بوصفة طبية مراقبة، وذلك بسبب إساءة استخدامها، وهي الترامادول والأرتان والكيمادرين.
وقالت مصادر في الصحة عقب الاجتماع الذي ترأسه الدكتور أمين الأميري وكيل وزارة الصحة للممارسات الطبية والتراخيص وحضر جانبا منه معالي الدكتور حنيف حسن علي وزير الصحة ، وممثلان عن هيئتي الصحة في دبي وأبو ظبي، إن «إدراج الأصناف الثلاثة ضمن قائمة الأدوية المخدرة جاء بعد انتشار ظاهرة تعاطيها من قبل الشباب، نظرا لأنها كانت تباع دون وصفات طبية ولم تكن مدرجة على قائمة الأدوية المخدرة.
وأشارت المصادر، إلى أن الصحة ستقوم بدورها برفع توصية بإدراج الأصناف الثلاثة إلى قائمة الأدوية المخدرة لمجلس الوزراء للموافقة عليه وإقرارها، مؤكدة أن أي صيدلية تقوم ببيعها مستقبلاً دون وصفة طبية معتمدة ستتعرض للمسألة للعقوبات المنصوص عليها والتي تصل إلى حد إغلاق الصيدلية.
وأكـــدت المصادر أنه بعد فترة من تعـــاطي تلـــك الأدوية يتحول الشخـــص إلى إنســـان مدمن يصعب عليه التخلي عنها، لأنها تؤدي إلى نوع من الإدمـــان، مشيـــرة إلى أن صرف هــذه الوصفات الخاصـــة بالأدوية المراقبة يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون.
وشددت، على أن عدم إدراج تلك الأنواع ضمن الأدوية المراقبة، يتيح حرية تعاطيهما، نتيجة عدم الخوف من المسؤولية العقابية، لافتة إلى أنه تكمن خطورته في أن حالات كثيرة بدأت تستخدمه، وتسبب لهم نوعاً من التعود، وهي المرحلة التي تسبق الإدمان، منوهة أن مراهقين بدأوا استخدام هذه الأنواع، لما يوفره لهم من راحة واسترخاء.

اقرأ أيضا