الاتحاد

الرياضي

«السيدة العجوز» يستعيد سلاح «بيرلو» في مواجهة «ذئاب روما»

توتي «وسط» وبيرلو «يمين» في صراع على الكرة (أ ب)

توتي «وسط» وبيرلو «يمين» في صراع على الكرة (أ ب)

روما (أ ف ب) - يشهد الأسبوع الأول من السنة الجديدة مواجهة القمة في ذهاب الدوري الإيطالي لكرة القدم بين يوفنتوس حامل اللقب في آخر موسمين وروما الثاني الذي لم يخسر بعد. فبعد 17 مرحلة على انطلاق «سيري أ»، يتربع يوفنتوس على الصدارة بفارق 5 نقاط عن روما، وعدا خسارته أمام فيورنتينا 4-2 وتعادله مع إنتر ميلان 1-1، نجح فريق «السيدة العجوز» بتحقيق 15 فوزاً، لينتزع الصدارة من روما الفائز في 10 مباريات تاريخية مطلع الموسم قبل أن يتعرض لخمسة تعادلات.
وفي حال فوز لاعبي المدرب انطونيو كونتي اليوم على أرضهم في تورينو، سيبتعدون بفارق ثماني نقاط عن فريق العاصمة صاحب أقوى دفاع في الدوري (7 أهداف)، ليعبدوا الطريق نحو لقب ثالث على التوالي.
يوفنتوس الفائز في تسع مباريات على التوالي في الدوري والباحث عن معادلة انجاز روما مطلع الموسم، يأمل تعويض خروجه من دوري أبطال أوروبا في مباراة غريبة أمام جالطة سراي التركي، فيما يأمل لاعبو المدرب الفرنسي رودي جارسيا، الذي قلب الفريق بعد قدومه من ليل الفرنسي، بمعادلة رقم يوفنتوس في 2011-2012 بإنهاء الدوري من دون أي خسارة (فاز 23 مرة وتعادل 15).
وتعود الخسارة الأخيرة ليوفنتوس في الدوري على أرضه إلى 6 يناير 2013 أمام سمبدوريا 1-2. ولم ينجح روما بالفوز على خصمه سوى مرتين في آخر 16 مباراة. برغم ذلك، يصر قائد روما وأسطورته فرانتشيسكو توتي أن لا سبب للخوف من يوفنتوس: «لسنا مهتمين بالتعادل، نريد الفوز». وتابع توتي: «على الصعيد الفردي، نحن أفضل من يوفنتوس، لكنهم أفضل كفريق». وأضاف: «ديربي روما مباراة مميزة، لكن مواجهات يوفنتوس هي بمثابة الديربي الثاني بالنسبة إلي».
في المقابل، آمل مدافع يوفنتوس الدولي جورجو كييليني وضع حد لسلسة روما: «لقد أظهرنا في آخر سنتين ونصف أننا الأقوى ونريد إظهار ذلك مجدداً اليوم الأحد». وتابع: «روما يعيش موسما مميزا، يستحقون موقعهم بعد البداية الرائعة، لكن من الصعب الحفاظ على ثبات مماثل على مدى موسم كامل».
وأبدى اللاعب الإسباني فيرناندو يورنتي مهاجم يوفنتوس ثقته في إثبات فريقه رغبته الحقيقية في الفوز بلقب الدوري الإيطالي للموسم الثالث على التوالي عندما يستضيف فريقه صاحب الصدارة فريق روما صاحب المركز الثاني في لقاء قمة الكالشيو اليوم، وقال يورنتي في تصريحات أبرزها موقع فوتبول إيطاليا: «لدينا ثبات في المستوى في بطولة الدوري واثبتنا للكل قوتنا، متأكد من أننا سنثبت للجميع جديتنا ورغبتنا في الفوز بلقب السكوديتو للموسم الثالث على التوالي عندما نواجه روما صاحب المركز الثاني». وأضاف يورنتي: «نلعب كل المباريات بجدية بصرف النظر عن اسم المنافس، لكن بالتأكيد مواجهة الفريق صاحب المركز الثاني هو أمر يجعلك تتوقع مواجهة قوية ورائعة». يذكر أن يورنتي كان قد انضم لليوفنتوس الصيف الماضي في صفقة انتقال حر بعد انتهاء عقده مع فريق أتليتك بيلباو الإسباني.
ويشهد اللقاء معارك ضارية في وسط الملعب بين التشيلي أرتورو فيدال المطارد من عدة أندية طليعية، ولاعب روما الهولندي كيفن ستروتمان القادم من إيندهوفن يصفقة كبيرة مطلع الموسم. ويستعيد المضيف صانع ألعابه المخضرم أندريا بيرلو (34 عاما) بعد غيابه لشهر بسبب إصابة في ركبته أمام أودينيزي، فيما يحوم الشك حول مشاركة المدافع أندريا بارزاجلي، كما عاد مهاجمه كارلوس تيفيز متأخراً من الأرجنتين حيث ذكرت تقارير أنه كان بجانب زوجته الحامل.
وتفتتح المرحلة الثامنة عشرة اليوم بمواجهتي كييفو مع كالياري وفيورنتينا مع ليفورنو، فيما تقام باقي المباريات يوم غد المصادف عطلة عيد الغطاس. ويستقبل نابولي الثالث سمبدوريا الرابع عشر الذي لم يخسر في آخر خمس مباريات بعد تعيين المدرب الصربي سينيسا ميهايلوفيتش في نوفمبر الماضي.
وتتجه الأنظار في ختام المرحلة إلى مواجهة لاتسيو العاشر مع ضيفه إنتر ميلان الخامس، لمتابعة الجدل القائم حول هوية المدرب الذي سيشرف على الأول. ويصر نادي العاصمة أن السويسري فلاديمير بتكوفيتش قد خرق بنود عقده عندما وافق على تدريب منتخب سويسرا بعد كأس العالم خلفا للألماني أوامار هيتسفلد، ويحاول إقالته من دون دفع 600 ألف يورو كتعويض يطالب به المدرب. ويصر بتكوفيتش انه لا يزال مدربا للفريق، لكن مدرب الفريق السابق أدي ريا أشرف على التمارين هذا الأسبوع ويخطط النادي لتقديمه كمدرب جديد اليوم.
أما ميلان الثالث عشر والذي لم يفز سوى مرة واحدة في آخر تسع مباريات، فيستقبل أتالانتا الخامس عشر الذي يعيش على غراره فترة سيئة. وأبدى اللاعب جيامباولو باتزيني مهاجم ميلان سعادته الكبيرة بعودته للمشاركة في المباريات بعد فترة غياب بلغت 7 أشهر بسبب الإصابة، وذلك بعدما شارك اللاعب لدقائق في لقاء ديربي مدينة ميلانو الأخير، قبل توقف الدوري بسبب إجازة أعياد الميلاد ورأس السنة. وقال باتزيني في تصريحات تلفزيونية لقناة ناديه: «لم أفكر في أي شيء عندما شاركت في لقاء الديربي سوى أني أعود للمباريات مرة أخرى، فبالرغم من الهزيمة، لكني كنت سعيداً بالعودة للملاعب بعد فترة غياب طويلة». وأضاف: «استمتعت كثيراً بلمس الكرة وبأجواء الديربي من على أرضية الملعب وليس من المدرجات، لقد كانت لحظات لا تُوصف»، واستمر المهاجم في حديثه قائلاً: «على الرغم من كوني لست في قمة مستواي لكني أشعر بتحسن بدني كبير، علي العمل بقوة في الفترة المقبلة لأعود لمستواي، فهدفي حالياً أن أستعيد مستواي في أسرع وقت ممكن». وفي باقي المباريات، يلعب غداً بارما مع تورينو، وأودينيزي مع فيرونا، وجنوه مع ساسوولو، وكاتانيا مع بولونيا.

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»