الاتحاد

الإمارات

القطامي: «التربية» تعمل على تحقيق التنافسية العالمية في التعليم

دبي (الاتحاد) - قال معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم إن ما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة من إنجازات، وما وصلت إليه من مكانة رفيعة دولياً، يجعلها تنظر دوماً إلى الحفاظ على مكتسباتها وهي تعد أبناءها للمستقبل وتؤهلهم بسلاح العلم والمعرفة.
جاء ذلك خلال استقبال معاليه صباح أمس في ديوان الوزارة بدبي معالي هينا فيركونين وزيرة التعليم الفنلندية، التي قدمت إلى الدولة على رأس وفد من مسؤولي التعليم في فنلندا للتعرف إلى تجربة دولة الإمارات في تطوير التعليم ورؤيتها لمستقبل أبنائها.
وذكر معاليه في اجتماع مشترك أن وزارة التربية تعمل على تحقيق التنافسية العالمية في التعليم، وهي تستند إلى استراتيجية متطورة استلهمت فلسفتها وأهدافها من رؤى قيادتنا الرشيدة ومن طموحات المجتمع ومتطلبات التنمية المستدامة.
وأكد معالي القطامي في بداية حديثه للوفد الفنلندي، أن مسيرة التعليم تحظى باهتمام بالغ من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وأن هذه الرعاية الخاصة لمسيرة التعليم، تمثل أهم مقومات النجاح التي تعتمد عليها وزارة التربية في إنجاز مهمات التحديث والتطوير.
وأشاد معاليه بتجربة التعليم الفنلندية ولاسيما في مجال الاختبارات الدولية وقياس كفاءة الطلبة، معتبراً أن الاجتماع فرصة مهمة لتبادل الأفكار والخبرات في المجال التربوي بين الدولتين، وخصوصاً أن وزارة التربية تعمل بحرص شديد على رفع مستوى مخرجات التعليم العام.
إلى ذلك زارت معاليها والوفد المرافق لها أمس مقر جامعة زايد في أبوظبي ضمن زيارتها للدولة حيث كان في استقبالها الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد بحضور ماتي كالرفو لاسيلا سفير جمهورية فنلندا لدي الدولة والدكتور دان جونسن نائب مدير الجامعة وصفية سعيد الرقباني رئيس شؤون التطوير وعدد من عمداء الكليات وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالجامعة.
وبحث الدكتور سليمان الجاسم مع الوزيرة الفنلندية أوجه التعاون بين جامعة زايد والجامعات الفنلندية في العديد من المجالات التعليمية والبحثية.

اقرأ أيضا

"الشيخة فاطمة للتطوع" يدشن مستشفى ميدانياً في رأس الخيمة