الاتحاد

أخيرة

إبحار ناجح لأكبر قارب خشبي في رأس الخيمة

القارب المصنع محلياً  في خور معيريض برأس الخيمة

القارب المصنع محلياً في خور معيريض برأس الخيمة

أبحر أمس أكبر “لنش” قارب خشبي صنع محليا تبلغ حمولته 800 طن على ساحل خور منطقة المعيريض في رأس الخيمة بنجاح. واستغرق صنع القارب 5556 ساعة عمل متواصلة بواقع 463 يوماً موزعة على 18 شهراً، بحسب صانعه المواطن محمد عبدالله بوحاجي.

وقال محمد بوحاجي (77 عاما) إن “اللنش” القارب يبلغ طوله 100 قدم وعرضه 30 قدماً وارتفاعه 24 قدماً ويعمل بمحرك بحري قوته 770حصاناً؛ وتصل سرعته إلى 10 أميال بحرية في الساعة وبلغت قيمته التصنيعية مبلغ مليون و500 ألف درهم”.
وأضاف “أن مدة تصنيع اللنش استمرت سنة ونصف السنة حيث كان يتناوب بإشرافي 17 عاملاً على العمل منذ بزوغ الشمس وحتى غروبها في كل يوم ما عدا العطل والإجازات الرسمية والدينية بواقع 6 ساعات عمل لكل مجموعة من المجموعتين المتناوبتين يومياً”.

وأوضح بوحاجي الذي يعمل في صنع القوارب الخشبية منذ 45 عاماً “أن عملية نزول اللنش الخشبي الذي ينوي إطلاق اسم “الفتح 1” عليه استمرت أسبوعاً كاملاً تم خلاله نقله من الورشة إلى ساحل البحر في خور المعيريض.
وأضاف “أن العملية الثانية من إبحار اللنش تتضمن توقفه عند جسر رأس الخيمة في خور رأس الخيمة لتركيب المحرك وتركه يعمل لعدة ساعات للتأكد من قوة المحرك وعدم تسرب المياه للنش.
وسوف يبحر القارب في نهاية مارس الحالي للتوجه إلى أفريقيا والصومال والهند بغرض التجارة؛ وتستغرق الرحلة ذهاباً وإياباً ما بين أسبوعين و60 يوماً.
وعمل بوحاجي قبل أن يتوجه إلى صناعة القوارب كـ “نوخذا”؛ ربان السفينة. وتمكن محمد بوحاجي خلال عمله في صناعة السفن من إنجاز ألف قارب “لنش” خشبي متفاوتة الأحجام والاستخدامات منها للصيد وللسباقات الشراعية وللتجارة ولمختلف الأغراض البحرية حيث تم بيع عدد كبير منها في دول مجلس التعاون عامة ودولة قطر خاصة. وعلاقة بوحاجي، الذي له 12 ابناً وبنتاً و35 من الأحفاد، بالبحر علاقة لا تنتهي لما يتمتع به من خبرة طويلة في عالم البحار الذي أصبح عالمه وأحلامه وطموحه، حيث حاله حال الكثير من أبناء الوطن الذين عاشوا بجوار البحر الذي تمتد سواحله في مختلف إمارات الدولة.
وأضاف بوحاجي أن عددا من أحفاده يتواجدون معه لرغبتهم في تعلم مهنة صنع القوارب واللنشات الخشبية وذلك بهدف تواصل هذه المهنة المحببة إلى قلبه إليهم في المستقبل

اقرأ أيضا