الاتحاد

الإمارات

تكريم المنشآت الفائزة ببطاقة الأداء البيئي للعام 2011

دبي (الاتحاد) - أكد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه، أن مبادرة بطاقة الأداء البيئي نجحت في تشجيع القطاع الصناعي في الدولة للتوجه وتبني تقنيات الإنتاج الأنظف، وزيادة الوعي البيئي باتباع أنظمة للصحة والسلامة والبيئة.
جاء ذلك، خلال حفل تكريم معاليه المنشآت والشركات الفائزة ببطاقة الأداء البيئي للعام 2011 والذي أقيم برأس الخيمة حيث كرم معاليه 37 منشأة بمنحها بطاقة الأداء البيئي نتيجة التزامها بالنظم والمعايير البيئية المعمول بها وتبنيها تقنيات الإنتاج الأنظف.
وأشاد معاليه بجهود الشركات والمنشآت المشاركة، مشيراً إلى أن هذا التكريم يمثل تتويجا لجهودها في مجال حماية البيئة وتطبيق التشريعات والقوانين الصادرة في هذا الشأن، لافتاً إلى أن المبادرة تهدف لدعم وتشجيع القطاع الصناعي بالدولة لتبني تقنيات الإنتاج الأنظف والالتزام بالقوانين والنظم البيئية.
وقال، إن المنشآت الصناعية تعتبر أحد أكثر القطاعات تأثيراً على البيئة وأحد أهم القطاعات المؤثرة في الاقتصاد الوطني حيث بلغ عدد المنشآت الصناعية القائمة في الدولة 4219 منشأة وفق آخر إحصائية صادرة من وزارة الاقتصاد.
وقامت الوزارة في العام الماضي بإعداد الخطوط الإرشادية من خلال دليل إرشادي يوضح الاشتراطات من قبل المنشآت الصناعية العاملة بالدولة، وتقييم المنشآت وفقا لمدى التزامها بإجراء تحليل دوري للمخلفات ورصد مواصفات التصريف والملوثات الناتجة عن المشروع والاحتفاظ بالسجلات اللازمة لذلك وفقا للمادتين 10 و11 من نظام تقييم الأثر البيئي الصادر كجزء من أنظمة اللائحة التنفيذية للقانون الاتحادي رقم 24 لسنة 1999، وكذلك التزام المنشأة باتباع نظام الصحة والسلامة والبيئة والالتزام باستخدام تقنية الإنتاج الأنظف وحصولها على إحدى الشهادات المعتمدة في إدارة البيئة أوالجودة إلى جانب التصريح البيئي واستيفاء بيانات استمارة الإفادة البيئية الخاصة بالنشاط الصناعي الذي تمارسه المنشأة.
وتم خلال التكريم منح 7 شركات في إمارة دبي بطاقة الأداء البيئي، وشركة واحدة في إمارة أبوظبي، وشركة واحدة في إمارة الشارقة وشركتين في إمارة عجمان، و3 شركات في إمارة أم القيوين، و3 شركات في إمارة الفجيرة، و20 منشأة في رأس الخيمة.

اقرأ أيضا