الاتحاد

الرياضي

البلوشي يخوض تحدي رالي داكار

محمد البلوشي

محمد البلوشي

دبي (الاتحاد)

يخوص محمد البلوشي، بطل الموتوكروس والراليات الطويلة في فئة الدراجات النارية تحدي رالي داكار في نسخته الجديدة الـ41 التي تنطلق اليوم من ليما، عاصمة بيرو، ويشارك فيه السائقون والدراجون، حيث سجل البلوشي في العام الماضي حضوره فيه، وحل في المركز الثاني والثلاثين بعد أربعة عشر يوماً من المنافسة الشرسة مع 240 دراجاً من جميع أنحاء العالم، وهي تعتبر أفضل نتيجة يحققها أي إماراتي في فئة الدراجات النارية.
وبعكس السنوات الماضية، ستقام جميع مراحل الرالي هذه السنة في بلد واحد «بيرو»، قسمت إلى 10 مراحل، يقطع خلالها المتسابقون مسافة تتجاوز الـ8000 كلم، وسيواجه المنافسون الكثير من التضاريس الطبيعية التي تشكل عقبات يصعب تخطيها، من كثبان رملية وجبال ووديان. وأيضاً هناك التحديات الجسدية والذهنية التي سيواجهها المتنافسون طوال مراحل الرالي.
وقال محمد البلوشي: أذكر أنني واجهت الكثير من الصعوبات والتحديات التي لا يمكن وصفها، سواء من وعورة مسار الرالي أو من الضغوطات التي تعرضت لها من الناحية الجسدية، حيث تعرضت لكسر في أصبعي خلال المرحلة الثامنة من السباق، وكنت على وشك التوقف مرات عدة، ولكن كنت أذكر نفسي أن عليّ الوصول إلى خط النهاية بهدف رفع علم البلاد.
وأضاف: لا يخفى أن هناك الكثير من التحديات التي نواجهها للوصول إلى هذه المرحلة ودخول في منافسات هذا الرالي، واليوم أصبحت المهمة نوعاً ما أكبر على عاتقي لأن أكون الإماراتي الوحيد في هذا المحفل الدولي الكبير، ولكنني على ثقة بأني سوف أتجاوز تحديات الرالي لرفع علم الإمارات مرة ثانية عند خط النهاية.
جدير بالذكر أن محمد البلوشي استطاع السنة الماضية تحقيق إنجاز عالمي بعدما حصل على لقب بطولة العالم للباها في فئة الدراجات النارية وأيضاً تم اختياره أفضل رياضي محلي لجائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي.

اقرأ أيضا

27 لاعباً في قائمة «الأبيض» لمعسكر البحرين