الاتحاد

الإمارات

بلدية دبي تحتفل باليوم العالمي للأراضي الرطبة

دبي (وام) - شاركت بلدية دبي احتفال دول العالم بمناسبة اليوم العالمي للأراضي الرطبة الذي يصادف الثاني من فبراير من كل عام ويحتفل به هذا العام تحت شعار “الأراضي الرطبة والغابات من أجل الماء والأراضي الرطبة”. وتنظم البلدية بهذه المناسبة عددا من الفعاليات الهادفة إلى حماية الحياة الفطرية وتنميتها ورفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع حول أهمية وقيمة الأراضي الرطبة وتركيز الاهتمام بالأنظمة الحيوية في الأراضي الرطبة والتنوع الحيوي فيها لدوره في التخفيف من التغير المناخي والتكيف مع تأثيراته. ويأتي هذا الاحتفال استجابة لمقررات مؤتمر جوهانسبرغ بجنوب أفريقيا ودعما للاتفاقية الدولية لحماية الأراضي الرطبة المعروفة باتفاقية “رامسر” المعلنة في عام 1971 والتي تهدف إلى حماية الأراضي الرطبة حول العالم البالغة مساحتها نحو 6 بالمائة من مساحة الكرة الأرضية ممثلة في أكثر من ألف موقع وذلك للحفاظ على مكوناتها الإحيائية والفيزيائية من خلال الاستخدام المستدام لتلك الموارد.
وقال المهندس حمدان الشاعر مدير إدارة البيئة في بلدية دبي بهذه المناسبة إن البلدية أدركت أهمية المواطن الطبيعية للبشرية وللحياة الفطرية حيث ضمنت محمياتها عددا من هذه المواقع ذات الأهمية الوطنية والدولية وما زالت تجري الدراسات والبحوث لإعداد استراتيجية وطنية لحماية الأراضي الرطبة بالتعاون والمشاركة مع عدد من الوزارات والهيئات الحكومية والخاصة.
وأوضح أن الإدارة وافقت على اتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة لحماية مواقع الأراضي الرطبة وقامت في إطار هذه التوجهات بإجراء دراسة مسحية تفصيلية للأراضي الرطبة في الإمارة تمهيدا لإعداد استراتيجية وطنية للمحافظة على الأراضي الرطبة.
وأشار الشاعر إلى أن فعاليات الاحتفال تضمنت تنظيم معرض تثقيفي في المبنى الرئيسي للبلدية يضم عرض أشجار القرم وفوائدها وعرض فيلم توعوي عن المحمية وأشجار القرم وصور النباتات في محمية رأس الخور بالاضافة إلى ندوة بيئية عن الحياة الفطرية والمحميات سيقدمها قسم البيئة البحرية والحياة الفطرية بإدارة البيئة بالتعاون مع قسم التوعية البيئية فى البلدية.

اقرأ أيضا