الاتحاد

الرياضي

«الذئاب» يصطاد «الخيماوي» بهدفي دانيلو

الفجيرة يشعل صراع القمة بالفوز على رأس الخيمة (تصوير يوسف العدان)

الفجيرة يشعل صراع القمة بالفوز على رأس الخيمة (تصوير يوسف العدان)

فيصل النقبي (الفجيرة)

قاد المهاجم الأرجنتيني دانيلو فريق الفجيرة إلى فوز غالٍ على رأس الخيمة بهدفين، في اللقاء الذي جرى مساء أمس، ضمن اليوم الثاني لمنافسات «الجولة الـ 13» بدوري الدرجة الأولى، ونجح دبا الحصن في العودة إلى نغمة الفوز من جديد على حساب مسافي بثلاثة أهداف لهدف، وفرض الذيد أفضليته على العروبة بهدفين مقابل هدف.
وعلى استاد الفجيرة، أحرز دانيلو هدفين، بواقع هدف في كل شوط ليواصل «ذئاب مارادونا» رحلة مطاردة الصدارة، ويبلغ «النقطة 29»، وبفارق نقطة عن بني ياس المتصدر، والذي كان قد تعادل مع اتحاد كباء بهدف لكل منهما، في اليوم الأول لمنافسات الجولة.
ونجح الفجيرة في الانفراد بالمركز الثاني، وبفارق 5 نقاط كاملة عن صاحب المركز الثالث، لترتفع درجة الإثارة في الدوري، حيث تشهد الجولة القادمة لقاء القمة بين «السماوي» و«الذئاب» على استاد الشامخة في أبوظبي.
وطبق الفجيرة، خلال مجريات الشوط الأول، خطة مارادونا بنجاح تام، حيث سجل دانيلو هدفاً مبكراً في مرمى رأس الخيمة، في الدقيقة الرابعة، ليبدأ التفكير في إحراز الهدف الثاني لإراحة الأعصاب، قبل أن ينظم الخيماوي صفوفه، ورغم الضغط على مرمى منصور البلوشي، إلا أن الفرص ضاعت تباعاً.
وتعرض رأس الخيمة لضربة قاضية، بسبب إصابة فيليب سانتوس، وتحمل دفاع الفريق عبء المباراة خلال الشوط الأول، ونجح في الخروج خاسراً بهدف فقط.
وفي الشوط الثاني، واصل «الذئاب» هجومه على المرمى، وسدد كاسوكو كرة قوية ذهبت بعيداً عن المرمى، وتوغل محمد خلفان في منطقة رأس الخيمة، ومرر كرة خطيرة لم تجد المتابع الذي يسكنها الشباك لتضيع فرصة خطيرة لـ«الذئاب»، وكرر دانيلو ما فعله خلال الشوط الأول بتسجيل الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 61، عبر تسديدة قوية تصطدم بالمدافع، وتخدع الحارس وتسكن الشباك، وكثف «الذئاب» من هجومه، من أجل إضافة مزيد من الأهداف، وتوغل حسن أمين داخل المنطقة الخيماوي، ويسقط أرضاً، ويطالب بركلة جزاء، لكن الحكم عبدالله ناجي يشهر في وجهه البطاقة الصفراء.
واطمأن مارادونا على نتيجة المباراة، وقام بإخراج دانيلو صاحب الهدفين والدفع بالمهاجم إبراهيم خميس من أجل إراحته للقاء القمة القادم أمام بني ياس
وفي الدقائق العشر الأخيرة بدأ الخيماوي، بتكثيف هجماته على مرمى الفجيرة، مستغلاً هدوء لاعبيه، بعد التقدم بهدفين، إلا أن الهجمات افتقدت للفعالية، لتنتهي المباراة بفوز الفجيرة بهدفين.
وفي مباراة أخرى، عاد الحصن إلى نغمة الفوز من جديد، عبر بوابة مسافي بثلاثة أهداف لهدف في لقاء مثير شهد تقدم مسافي بهدف، عن طريق معضد البدواوي، في الدقيقة التاسعة، قبل أن يسجل عمر المنصوري هدف التعادل في الدقيقة الـ 35، وفي الشوط الثاني نجح البرازيلي أليكسندر في تسجيل الهدف الثاني للحصن في الدقيقة الـ52، وأتبعه بالهدف الثاني الشخصي والثالث لفريقه في الدقيقة الـ85، ليصبح رصيد الحصن 16 نقطة، في المركز السادس، متخطياً العروبة في الترتيب، وتجمد رصيد مسافي عند 14 نقطة في المركز العاشر.
وحقق الذيد فوزاً غالياً على العروبة 3 - 1، لتضاعف النتيجة من أحزان العروبة، وتقدم الذيد بهدفين في الدقائق العشر الأولى، بتوقيع راشد ناجم في الدقيقة الـ 6، والسنغالي بابو ويجو في الدقيقة الـ 9، ولم ينجح العروبة في العودة إلى المباراة طوال الشوط الثاني، ودفع المدرب المساعد دامير الذي تولى مسؤولية تدريب الفريق خلفاً لمواطنه الكرواتي رودين كاسنين باللاعب بدر بلال بدلاً من جوهر أحمد جوهر، ليسجل «البديل» هدف تقليص الفارق في الدقيقة الـ 66، قبل أن يحسم خليفة القايدي المباراة بهدف ثالث لمصلحة الذيد في الدقيقة الـ 95، وبهذا الفوز ارتفع رصيد الذيد إلى 14 نقطة في المركز التاسع، فيما تجمد رصيد العروبة عند 16 نقطة في المركز السابع.

اقرأ أيضا