صحيفة الاتحاد

الرياضي

الحارثي: طموحات «السماوي» تتجاوز العودة إلى «المحترفين»

بني ياس يقترب من الصعود إلى دوري الخليج العربي (تصوير: يوسف العدان)

بني ياس يقترب من الصعود إلى دوري الخليج العربي (تصوير: يوسف العدان)

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

كشف الدكتور سالم الحارثي، رئيس شركة نادي بني ياس لكرة القدم، أن الشركة تنشد العديد من الأهداف، منها المرحلي، ويتمثل في الفوز بلقب دوري أندية الدرجة الأولى، وحجز بطاقة الصعود إلى «المحترفين»، والبعيد يكمن في تطوير مستوى «السماوي» في المواسم المقبلة، عبر اتخاذ العديد من الخطوات المهمة.
وقال: نعمل على إعداد العديد من الملفات المهمة في المرحلة القادمة، بعضها يتعلق بأكاديمية كرة القدم، وفرق الفئات العمرية، إلى جانب دراسة آليات تعزيز الفريق الأول في الموسم المقبل، بمجموعة منسجمة من اللاعبين المواطنين والأجانب، في حال كتب له التوفيق بالعودة إلى دوري الخليج العربي، ونسعى لما هو أبعد من حجز مقعد في «الأضواء»، من خلال العمل على إعداد فريق يسعى لترسيخ حضوره للمستقبل.
وأضاف: من المتعارف عليه أن منطقة بني ياس زاخرة بالمواهب، وكانت رافداً أساسياً لفرق النادي الذي نجح في تقديم العديد من اللاعبين للمنتخبات الوطنية، وبصراحة لمسنا أهمية العودة إلى القاعدة، لذلك قمنا باستقطاب خبير هولندي، لإعادة بناء مدرسة الكرة والأكاديمية، ورسم خطة طويلة الأجل، تستمر على مدار 4 سنوات تقريباً، وأعتقد أن أحد أسباب النجاح المتوقع لأكاديمية بني ياس، يتمثل في الكفاءات التي تم استقدامها خلال الفترة الماضية، مثل المدير الفني المعروف الدكتور جمال الحساني، إلى جانب زكريا العوضي الذي يشرف على أكاديمية خاصة بالحراس في النادي، والعديد من المدربين الأكفاء الآخرين.
وتطرق الحارثي إلى ظروف مباراة اتحاد كلباء التي عاد منها «السماوي» بنتيجة التعادل بهدف لمثله، حيث وصفها بالصعبة، وقال: ظهر الفريقان بمستوى متكافئ، بالنسبة لنا فإن «النقطة» مقنعة، ولأن بني ياس في الصدارة، فإن المهم أن لا يخسر أمام منافسيه المباشرين، على الصعود إلى دوري الأضواء، للحفاظ على فارق النقاط.
وعن مباراة الفجيرة المقبلة في قمة دوري الدرجة الأولى، يرى الحارثي أن بني ياس، وفي حال حالفه التوفيق في المباراة، فإن فرصه أكبر وأفضل في الفوز باللقب، إذ يكون حينها تخطى منافسيه المباشرين على اللقب، رغم أن الحديث عن مسألة حسم المركز الأول ما زال مبكراً ذلك، لأن المباريات الأخرى القادمة حافلة بالصعوبات، وقال: كون مباراة الفجيرة تقام على أرضنا وبين جماهيرها، فإن هدفنا الأكبر من المواجهة، هو الفوز ولا شيء غير ذلك، وهذه النتيجة من شأنها أن تمنحنا دفعة كبيرة في قادم الجولات، وربما تعبد طريق الفوز باللقب أمام الفريق، وكما هو متعارف عليه، فإن دوري الدرجة الأولى ليس بالسهل، وكل فريق يلعب بشكل مختلف عن الآخر، وواجهنا عقبات عدة خلال مسيرتنا، والحال ينطبق على المنافسين المباشرين الفجيرة واتحاد كلباء.
وفي تقييمه لقيادة جوران، قال الحارثي: الفريق يقدم مستويات فنية جيدة، كما نلحظ وجود انسجام جيد بين اللاعبين كافة، والمدرب قادر على العمل واستغلال الأدوات الفنية المتاحة أمامه على الشكل الأمثل، ونحن راضون عنه، ويكفي الإشارة هنا إلى أن المدرب عانى من غياب 3 لاعبين أساسيين بداعي الإصابة، قبل مواجهة اتحاد كلباء، وهم الذين لم تسنح لهم فرصة التدريب مع الفريق، إلا قبل يوم على موعد المواجهة، لكن المدرب استطاع التعامل مع الأسماء المتاحة أمامه، والعودة بنتيجة التعادل.
وكشف الدكتور الحارثي، عن وجود حالة من الرضا العام عن أداء الفرنسي هاري نوفيلو والريفواري مانوتشو اللذين نجحا في تقديم حضور متجانس بالجانب الهجومي، حيث يعتبران الآن أحد أفضل الأجانب بدوري أندية الدرجة الأولى.
وخص الحارثي بالذكر والإشادة مانوتشو الذي نجح في إحراز سبعة أهداف خلال أربع مباريات خاضها في البطولة إلى الآن، وهو ما يعكس صحة إجراءات التعاقد معه خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية.