الاتحاد

الإمارات

«الهوية» تسحب تراخيص اعتماد 67 مكتب طباعة

متعامل يقوم بتعبئة استمارة التسجيل الإلكترونية بأحد مكاتب الطباعة

متعامل يقوم بتعبئة استمارة التسجيل الإلكترونية بأحد مكاتب الطباعة

سحبت هيئة الإمارات للهوية تراخيص اعتماد 67 مكتب طباعة من أصل ما يزيد على 820 مكتباً اعتمدتها الهيئة على مستوى الدولة منذ منتصف العام الماضي وحتى اليوم، لتقديم خدمتي تعبئة استمارة التسجيل الإلكترونية وطلبات تجديد بطاقات الهوية منتهية الصلاحية.
وقالت الهيئة في بيان صادر عنها أمس، إن لجنة الإدارة العليا بالهيئة اعتمدت خلال اجتماعها الدوري برئاسة مديرها العام الدكتور المهندس علي محمد الخوري، قراراً يقضي بإغلاق 67 مكتب طباعة من المكاتب المنتشرة على مستوى الدولة، لأسباب مختلفة، من بينها عدم التزام بعض هذه المكاتب بتوقيع اتفاقية “مستوى الخدمة”، وتزايد الأخطاء في بيانات العملاء لدى البعض الآخر، وبسبب قيام عدد من المكاتب بتحصيل رسوم إضافية على معاملات المراجعين تزيد على الرسوم الرسمية المقررة.
وأوضحت الهيئة أن هذا القرار يأتي في إطار متابعتها المستمرة وتقييمها الدوري لأداء مكاتب الطباعة، وحرصاً منها على تقديم الخدمات النوعية والمتميزة لكافة المتعاملين والمراجعين الذين يتعاملون مع مكاتب الطباعة في تعبئة الاستمارة الإلكترونية المطلوبة لعملية التسجيل في بطاقة الهوية والسجل السكاني.
وتعتبر تعبئة استمارة التسجيل الإلكترونية من خلال مكاتب الطباعة في الدولة، الخطوة الأولى من خطوات عملية التسجيل في بطاقة الهوية. وكانت الهيئة كشفت مؤخراً عن وصول إجمالي عدد الاستمارات الإلكترونية التي تتم تعبئتها يومياً عبر مكاتب الطباعة إلى أكثر من 40 ألف استمارة، في وقت بلغت فيه أعداد المسجلين ببطاقة الهوية أكثر من 10 آلاف مسجل في اليوم الواحد.
وتدعو الهيئة جميع المتعاملين الذين تطلب منهم مكاتب الطباعة ترك جوازات سفرهم لديها، إلى مراجعة الهيئة، أو التواصل مع خدمة العملاء، والإبلاغ عن تلك المكاتب، كي تتخذ الهيئة عدداً من الإجراءات المناسبة بحقها، والتي من بينها سحب الترخيص الممنوح لها، ومنعها من تقديم خدمة تعبئة الاستمارة الإلكترونيّة.
وجدّدت الهيئة تأكيدها وحرصها على تقديم الخدمات النوعية والمتميزة للمتعاملين، الذين تضعهم على رأس أولويّاتها، سواء في مكاتب الطباعة المعتمدة أو في مراكز التسجيل التابعة لها. من ناحية أخرى، وجهت لجنة الإدارة العليا نحو بذل كافة الجهود الهادفة إلى تسريع عملية تسليم بطاقات الهوية إلى المتعاملين، عبر إرسالها إلى بريد الإمارات ليقوم بدوره بتسليمها إلى أصحابها عن طريق صناديق البريد “خدمة البريد المسجل”.

اقرأ أيضا