الاتحاد

الاقتصادي

سيف الهاجري: 4 مليارات درهم استثمارات تنفذها أبوظبي الوطنية للفنادق

مشاركون في معرض الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات الذي يختتم أعماله اليوم في أبوظبي

مشاركون في معرض الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات الذي يختتم أعماله اليوم في أبوظبي

تجاوز حجم استثمارات شركة أبوظبي الوطنية للفنادق في المشاريع الحالية قيد الإنشاء بالدولة نحو 4 مليارات درهم، بحسب سيف محمد الهاجري رئيس مجلس إدارة الشركة، الذي أفاد بأن أرباح الشركة نمت في الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالعام الماضي·
وأكد لـ ''الاتحاد'' أمس على هامش ''معرض الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات'' عدم وجود تأثير من الأزمة المالية العالمية على سير المشاريع بحيث أنها مستمرة وتنجز في موعدها، مشيرا الى أن الشركات الإنشائية أصبحت تقدم العروض وتخفض الأسعار وتقدم خدمات اضافية بسبب تأثير الأزمة فضلا عن تراجع أسعار مواد البناء·
وقال الهاجري إن أبوظبي شهدت العام الماضي إقبالا سياحيا كبيرا كان مرده الأساسي الارتفاع الواضح الذي سجلته في مجال سياحة الحوافز والمؤتمرات·
وأكد أنه يتم العمل على انشاء فندق ''جي دبليو ماريوت'' الذي يتميز بتصميمه الإيطالي ويضم 500 غرفة فندقية ونحو 200 شقة فندقية إضافة الى 90 شاليه، مشيرا الى أن هذا يعكس رؤية الشركة في إقامة مشاريع مميزة وغير موجودة من قبل في أبوظبي·
وقال إنه سيتم انجاز فندقين في أبوظبي في صيف 2010 وهما ''جي دبليو ماريوت- أبوظبي'' و''بارك حياة'' الذي يجري تطويره في جزيرة السعديات ويضم 300 غرفة مشيرا الى أنه سيتم إنجاز فندقين في دبي العام الحالي·
ويجري العمل على مشروع كابيتال سنتر الذي يجرى تنفيذه حاليا في أرض المعارض بأبوظبي ويضم 438 غرفة وينتهي في العام ،2011 وفقا للهاجري· وقال إن نسب الإشغال فنادق الشركة افضل من العام الماضي بحيث تصل الى نهاية الثمانينات·
وأرجع ذلك النشاط الفندقي الى جهود هيئة أبوظبي للسياحة والاتحاد للطيران إضافة الى قلة المعروض في الغرف الفندقية في الوقت الحالي أسهم في ارتفاع نسب الإشغال·
وقال إن المشاريع الفندقية قيد الإنشاء في أبوظبي ستضيف الى ابوظبي نحو 1500 غرفة فندقية·
وفيما يتعلق بدور الشركة في تطوير ونمو سياحة الخوافز والمؤتمرات، قال ''إن المشاركة في المعرض فرصة لجذب الأعمال الى فنادقنا وتشجيع اقامة المؤتمرات''·
وأكد أن الفنادق لها دورا كبيرا في تهيئة أبوظبي لتكون وجهة سياحية لصناعة المؤتمرات والمعارض·
وأشار الى المساهمة القوية لقطاع سياحة الحوافز والمؤتمرات في تنشيط قطاع السياحة في أبوظبي خلال العام الماضي، مشيرا الى دور هيئة أبوظبي للسياحة وشركائها في تطوير قطاع السياحة بشكل عام وأنشطة الحوافز والمؤتمرات بصورة خاصة·

35 معرضاً في 2008

وقال ''إن المتتبع لحركة السياحة بالإمارة سيلاحظ أن أبوظبي استضافت خلال العام الماضي أكثر من 35 معرضا متخصصا في سياحة الحوافز الأمر الذي أدى الى زيادة النشاط والحركة في القطاع السياحي من خلال الوفود المشاركة في تلك الفعاليات إضافة إلى حجم الفعاليات الرياضية والفنية التي استضافتها والتي عملت ايضا على رفع نسب الإشغال بالفنادق·
وفيما يتعلق بالدور الذي تلعبه هيئة أبوظبي للسياحة في دعم القطاع والعاملين في مجال السياحة، اكد الهاجري عزم ''أبوظبي الوطنية للفنادق'' على المضي الى جانب هيئة ابوظبي للسياحة في تطوير أعمال السياحة في الإمارة والتي تشهد طفرة سياحية وعقارية غير مسبوقة من خلال المشاركة في تعزيز بنيتها التحتية وجهود الترويج على المستويين الداخلي والخارجي حتى تكون شريكا رئيسا للارتقاء بهذا القطاع الحيوي والمهم لاقتصاد أبوظبي·
وأشار إلى أن المرحلة المقبلة من تاريخ إمارة أبوظبي تشكل منعطفا مهما نحو التحول الى السياحة العالمية قياسا لما تشهده الإمارة من مشاريع عملاقة ستأخذ معها ابوظبي الى الريادة في صناعة السياحة العالمية والتي من أبرزها مشروع تطوير جزيرة السعديات أحد أضخم مشاريع التطوير السياحي في المنطقة والعالم·
وحول مشاركة أبوظبي الوطنية للفنادق في الفعاليات العالمية تحت مظلة جناح الهيئة، قال الهاجري ''تحرص الشركة على المشاركة باستمرار في كافة الفعاليات والمعارض الى جانب هيئة ابوظبي للسياحة على المستويين الداخلي والخارجي إيمانا منها بأهمية هذه الفعاليات في تمكين ابوظبي للتواجد بقوة في السوق السياحية العالمية·
وأكد أن مشاركة الشركات المحلية تحت مظلة هيئة السياحة في أبوظبي في الفعاليات العالمية لها مردود ترويجي كبير مما جعل إمارة أبوظبي حديث الساعة بين الأوساط السياحية في تلك الفعاليات، خاصة بعد الجوائز العالمية التي حصلت عليها مؤخرا مما يعزز هذه الجوائز المكانة السياحية للإمارة ووضعها في مكان بارز على خريطة السياحة العالمية·
وقال ''النمو الكبير الذي تشهده أبوظبي حاليا في قطاع السياحة يعود بالدرجة الأولى إلى توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والمتابعة المستمرة والدعم الكبير الذي يقدمه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والإشراف والتخطيط الجيد من قبل معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة''·
وذكر الهاجري أن ''أبوظبي الوطنية للفنادق'' تستعد لإضافة آلاف الغرف الفندقية في أبوظبي خلال السنوات المقبلة، حيث تدخل حاليا في العديد من المشروعات الفندقية التي من المتوقع الانتهاء منها خلال السنوات القليلة المقبلة·

تسهيلات للمستثمرين

وتوقع أن تشهد السنوات القليلة المقبلة نموا سياحيا كبيرا مشيرا الى ان هيئة ابوظبي للسياحة ساهمت بشكل ملحوظ في توفير كافة التسهيلات للمستثمرين الراغبين في الدخول في مشروعات سياحية جديدة بالإمارة، مضيفا أن الإجراءات والتسهيلات الأخرى أصبحت متطورة للغاية حيث لا يتعدى زمن إصدار الرخصة السياحية عشر دقائق فقط في حال اكتمال كافة الأوراق اللازمة للترخيص·
ورأى الهاجري أن المركز المتقدم الذي سجلته أبوظبي بين دول العالم على خريطة السياحة العالمية أوجز بالفعل أهم المميزات التي تتمتع بها دولة الإمارات كعناصر رئيسية للجذب السياحي·
وقال ''أبوظبي بالفعل واحة للأمن بحيث شهدت ارتفاعا في مؤشر الكفاءة الاقتصادية التابع للبنك الدولي ولديها بنية تحتية متكاملة، مشيرا الى أن تكلفة السياحة في أبوظبي تقل كثيرا عن مثيلاتها من الدول المجاورة بل ودول العالم المشهود لها بالريادة في سياحة المؤتمرات ورجال الأعمال''·
وأضاف انه وفق ما تم إعلانه مؤخرا فمن المتوقع أن يصل عدد السياح في السنوات العشر المقبلة في أبوظبي إلى أكثر من ثلاثة ملايين سائح وهو ما يتطلب زيادة السعة الفندقية ودعم وتعزيز مشروعات البنية الأساسية لقطاع السياحة في الدولة·
وتوقع استكمال المشروعات الاستراتيجية الضخمة التي بدأ تنفيذها العام الماضي في إمارة أبوظبي فضلا عن مشروعات الفنادق والمنتجعات الجديدة حيث تسعى الهيئة من خلال التنسيق مع الجهات المعنية بالشأن السياحي سواء على المستوى الحكومي أو القطاع الخاص إلى رفع عدد الغرف الفندقية· وأكد أن معرض الخليج لسياحة الحوافز سيوفر أفكاراً وفرصاً جديدة لتطوير سياحة الأعمال''·
واعتبر أن مشاركة الشركة في معرض الحوافز تتيح للهيئة فرصة الالتقاء بصناع القرار الذين يمثلون الأسواق المهمة التي تستهدفها الشركة في خططها التسويقية الرامية إلى الترويج لمشروعاتها السياحية والفندقية باعتبارها من المشروعات العالمية الرائدة·

اقرأ أيضا

توقعات بسعـر 60 دولاراً لبرميل النفط في 2020