عبّر العميد حسن أحمد الحوسني مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بشرطة أبوظبي عن خالص شكره وتقديره لمختلف الجهات المدنية التي شاركت في الاحتفالات التي نظمتها القيادة العامة لشرطة أبوظبي بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، مؤكداً أن مشاركة تلك الجهات كان لها كبير الأثر في توعية مختلف فئات المجتمع بأهمية التصدي لتلك السموم، كما أن مشاركتها تعد مثالاً بارزاً لتطبيق مفهوم الشرطة المجتمعية وترسيخ مبدأ الشراكة مع الأجهزة الأمنية للمحافظة على أمن واستقرار الوطن· جاء ذلك في تصريح للعميد الحوسني بمناسبة اختتام فعاليات اليوم العالمي لمكافحة المخدرات التي استمرت 4 أيام تحت شعار ''المخدرات طريق الهلاك·· فاختر طريقك''، موضحاً أن تلك الفعاليات كانت متنوعة لتشمل كافة الفئات في المجتمع، وبغرض الوصول إلى أكبر شريحة من الجمهور وتوعيتهم بضرورة التصدي لخطر آفة المخدرات وتعريفهم بدورهم المهم في هذا المجال· وأشار إلى أن الفعاليات التي استمرت من 26 ولغاية 29 من الشهر الجاري تمثلت في معرض أقيم بمركز المارينا التجاري ضم عددا من الإدارات التابعة لشرطة أبوظبي وعددا من الجهات المدنية، إلى جانب مسرح للمسابقات المتنوعة الموجهة للكبار والصغار، ومرسم حر يعبر فيه الأطفال بلوحاتهم الفنية عن هذا الاحتفال· كما شملت محاضرات توعوية لعدة جهات، وتوزيع منشورات ومطبوعات على الدوائر والمؤسسات الحكومية والبنوك ومحطات التزود بالوقود، إلى جانب زيارات للمرضى والمرقدين في المستشفيات، ولقاءات توعوية مع الجمهور وغيرها من الفعاليات المتنوعة التي تنشر الوعي بين الأفراد بخطورة آفة المخدرات وتبرز أهمية التكاتف والتعاون مع رجال الأمن للتصدي لها بما يحفظ للمجتمع أمنه واستقراره·