الاتحاد

الإمارات

بدء اختبارات اللياقة البدنية لمعلمي الرياضة الشهر المقبل

دينا جوني (دبي) - قررت وزارة التربية والتعليم، إجراء اختبارات اللياقة البدنية لجميع معلمي ومعلمات التربية الرياضية في المدارس الحكومية الشهر المقبل، وفقاً لجدول زمني سيتم وضعه بعد التشاور مع المناطق التعليمية، التي ستحدد كل منها اليوم الذي يناسبها لإجراء الاختبار، بحسب حسن لوتاه مدير إدارة التربية الرياضية في الوزارة، الذي اعتبر أن نتائج هذه الاختبارات التي تُجرى مرتين سنوياً ستكون مرجعاً معتمداً لتقييم مستوى معلمي ومعلمات التربية الرياضية، وستدخل ضمن التقويم المهني لأدائهم.
وأكد أن الوزارة سوف تمنح الأساتذة الراسبين في الاختبار عدة فرص لتحسين لياقتهم من خلال توجيه النصح والإنذارات، على أن يتم استبعاد المعلمين غير الملتزمين بشروط اللياقة البدنية الصحية، كما سيتم تشكيل لجان من الوزارة والمناطق للإشراف المباشر على إجراء الامتحانات، من دون أي تدخل بشري يمكن أن يغير من نتائج الاختبار، لاعتماد الوزارة على أجهزة قياس إلكترونية عالية الجودة.
وانتهت الوزارة الأسبوع الماضي من توزيع أدوات القياس على مختلف المناطق التعليمية تمهيداً لبدء الاختبارات، وقال لوتاه، إن “التربية” سوف تنتهي قريباً من تنفيذ ورش عمل للموجهين في المناطق التعليمية لإرشادهم إلى كيفية إجراء الاختبارات.
وأوضح أنه من غير المنطقي أن يكون معلم الرياضة مفتقراً لأدنى معايير اللياقة البدنية والصحية، وهو الذي يجب أن يكون قدوة للطلبة، لافتاً إلى أن وزارة التربية التي تطالب بأن يتمتع الطالب بصحة جيدة من خلال ممارسة الرياضة واتباع أنظمة غذائية مفيدة، عليها أن تعمم الشروط نفسها على معلمي الرياضة أنفسهم ليتمكنوا من إقناع طلبتهم بأهمية النظام الصحي وتشجيعهم على اتباعه. وكانت الوزارة قررت العام الماضي إجراء الاختبارات ووضعت دليلاً مفصلاً شرحت فيه حيثيات الاختبار وتفاصيله، ووزعت منه آلاف النسخ على المدارس.
وأشار لوتاه إلى أنه تقرر وضع دليل اختبارات اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة، وإجراء الاختبارات لمعلمي ومعلمات التربية الرياضية، تحقيقاً لاستراتيجية وزارة التربية والتعليم بالدولة.

اقرأ أيضا