الاتحاد

الإمارات

«حماية المنشآت» يؤكد جاهزيته التامة في ظل حالة عدم الاستقرار الجوي

دورية على شواطئ أبوظبي

دورية على شواطئ أبوظبي

أكد جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية جاهزيته التامة للتعامل مع الحوادث البحرية في حال وقوعها نتيجة لحالة عدم الاستقرار الجوي التي تسود الدولة، مناشداً الجمهور بضرورة الاتصال برقم طوارئ الجهاز “996” الخاص بالتعامل مع الحوادث البحرية.
وأفاد جهاز حماية المنشآت بأنه تعامل بنجاح خلال اليومين الماضيين مع عدد من البلاغات التي تلقاها على رقم الطوارىء “996” حول وقوع حوادث ناتجة عن سوء الأحوال الجوية، وكان من بينها غرق وسيلة نقل بحرية.
وشدد الجهاز على وجوب قيام مرتادي البحر بإجراء صيانة شاملة للوسائل البحرية الخاصة بهم من قِبل متخصصين قبل الإبحار، ومعرفة قدرات الوسائل البحرية المتوافرة في وسيلة النقل البحرية ومدى تحملها لسوء الأحوال الجوية.
ودعا الجهاز إلى الاستماع لنشرات الأرصاد “الجو-مائية” حول حالة البحر واتجاه الرياح وقوتها، وإلى الاتصال برقم الطوارىء الخاص بالجهاز في حال تعذر الاستماع للنشرة الجوية، منوهاً إلى توفير الجهاز تفاصيل شاملة حول حالة الجو، بالإضافة إلى كادر بشري مؤهل ومختص في التعامل مع جميع أنواع الحوادث البحرية بمختلف أنواعها التي تقع ضمن نطاق مسؤولية الجهاز.
وقال الجهاز إن الالتزام بقوانين السلامة البحرية تساعد على تجنب وقوع أي خسائر بشرية ومادية ناجمة عن الإهمال وعدم التقيد باللوائح ونظم السلامة البحرية المعمول بها في إمارة أبوظبي.
وأوصى جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية بضرورة تركيب جهاز الأمن والسلامة البحري، مشيراً إلى أن هذا النظام يساعد فرق الإنقاذ لتحديد مواقع الزوارق المخصصة للصيد والنزهة والزوارق التجارية التي يقل وزنها عن 300 طن والمسجلة في الدولة، موضحاً أن هذا النظام يساعد على تحديد مواقع الوسائل البحرية عند حدوث أي مشاكل أو عند تعرضه لأي مخاطر في عرض البحر.
ويقوم جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية بجهود كبيرة لتكريس الأمن والمساهمة في الاستقرارالاقتصادي والاجتماعي في إمارة أبوظبي، وذلك في إطار أهداف الجهاز النابعة من حرص القيادة الحكيمة باتخاذ أفضل الممارسات والإجراءات لتوفير أبرز مقومات البيئة الآمنة للمجتمع.
ويعتبر الجهاز أول هيئة حكومية تابعة لإمارة أبوظبي حملت على عاتقها منذ تأسيسها في مايو 2007 توفير الأمن والحماية اللازمة لكافة المنشآت والمرافق الحيوية بالإمارة، من خلال اتخاذ أعلى المعايير الأمنية والتدابير اللازمة لحماية تلك المنشآت الحيوية من أي تهديد أو مخاطر محتملة قد تتسبب في الإضرار بها أو تعطيل سير عملها بما يحقق الأمن والاستقرار في إمارة أبوظبي.

اقرأ أيضا