الاتحاد

عربي ودولي

تعزيزات عسكرية إسرائيلية حول «الأقصى»

جنود الاحتلال والمستوطنون أمام حائط البراق في القدس المحتلة

جنود الاحتلال والمستوطنون أمام حائط البراق في القدس المحتلة

نشرت الشرطة الإسرائيلية أمس تعزيزات في محيط باحة الحرم القدسي في القدس لتجنب تظاهرات فلسطينية جديدة على غرار تلك التي جرت أمس الأول. وقال شمويل بن روبي الناطق باسم شرطة القدس “لقد نشرنا تعزيزات في المدينة القديمة وحصرنا الدخول إلى الحرم القدسي بالرجال المسلمين فوق سن الخمسين عاماً فيما يمكن للنساء الدخول إليه من دون أي ضوابط”.

وأضاف أن السياح سيتمكنون من زيارة الحرم القدسي بحرية “كما في الأيام العادية”. من جهته قال الحاخام شمويل رابينوفيتش المكلف شؤون حائط البراق الواقع عند أسفل الحرم القدسي إنه “ليس لدى إسرائيل أي نية للمساس بالمسجد الأقصى”. وأضاف أن القوانين الدينية اليهودية “تحظر على اليهود دخول الأقصى وبالتالي ليس هناك من داعٍ للخوف من أن يمس به يهود، ليس لإسباب سياسية أو أمنية بل لأسباب دينية”.

من جهة أخرى أفاد المتحدث عن وقوع حادث في حي سلوان العربي الواقع خارج أسوار المدينة القديمة أصيب فيه حارس منزل يحتله مستوطنون إسرائيليون بجروح طفيفة برصاص مجهول. وأوضح أن الحارس كان يخرج من سيارة حين أصيب في ساقه.
وفي الوقت نفسه ما زالت قوات كبيرة من قوات الاحتلال تنشر على مداخل البلدة القديمة في القدس ومحيطها، ولا تسمح إلا لأعداد محدودة بدخول البلدة القديمة، كما وتمنع قوات الاحتلال أي تجمع في محيط المسجد الأقصى المبارك أو في محيطه القريب.
وقالت مصادر فلسطينية إن 4 مجموعات من المستوطنين قامت صباح أمس باقتحام المسجد الأقصى المبارك عن طريق باب المغاربة تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال وقامت قوات الاحتلال بحراسة مئات من السياح الأجانب الذين يقتحمون المسجد الأقصى عن طريق باب المغاربة. وأكد شهود عيان “أن المستوطنين الذين اقتحموا المسجد المبارك قاموا بجولة في ساحاته، وأدوا بعض الشعائر التوراتية والتلمودية”.
إلى ذلك قالت مصادر طبية فلسطينية أمس إن فلسطينياً استشهد فيما أصيب آخر في قصف مدفعي إسرائيلي شمال بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة. وقال شهود عيان إن مدفعية الاحتلال الإسرائيلي أطلقت قذيفتين على فلسطينيين كانوا يعملون في أراضيهم شمال بلدة بيت لاهيا مما أدى إلى سقوط شهيد على الأقل وإصابة آخر.
وأعلنت ألوية الناصر صلاح الدين عن استشهاد أحد عناصر الألوية جراء قصف إسرائيلي مدفعي استهدف منطقة بورة أبوسمرة. وقالت إن الشهيد هو محمد أشرف غبن (20عاماً) يتبع لجهاز الرصد التابع للألوية.
وأعلن مصدر طبي إصابة فلسطيني على الأقل بجراح في قصف مدفعي إسرائيلي على بلدة بيت لاهيا. وقال مدير الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية معاوية حسنين إن المدفعية الإسرائيلية المتمركزة على الحدود أطلقت أربع قذائف مدفعية تجاه عشرات العمال الفلسطينيين الذين كانوا يجمعون (الخردة) شمالي البلدة ما أدى إلى إصابة أحدهم بجروح.
وأوضح حسنين أنه جرى نقل العامل المصاب إلى مستشفى كمال عدوان بالبلدة لتلقي العلاج، مشيراً إلى إصابة العديد من العمال الآخرين بالهلع. وتحدثت مصادر محلية وشهود عيان عن توغل عدد من الآليات الإسرائيلية على أطراف البلدة عقب الحادث بغرض إجراء تمشيط في المنطقة.

اقرأ أيضا

تونس: توقيف المرشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي بتهمة تبييض الأموال