الاتحاد

الاقتصادي

إسبانيا تتوقع نمو الاقتصاد وانخفاض التضخم

أكد رئيس الحكومة الإسبانية خوسيه لويس رودريجيز ثاباتيرو أمس الأول أن الأفق أمام الاقتصاد الإسباني ''إيجابي'' حيث إن قطاعي الصناعة والخدمات يسجلان ''أرقاماً مشجعة للاستثمار'' فضلا عن بدء انخفاض التضخم في مارس المقبل وعودة الأمور إلى طبيعتها في قطاع الإنشاءات·
وفي تصريحاته الصحافية خلال احتفالات الجيش بالعام الجديد في القصر الملكي، ذكر ثاباتيرو أنه من المقرر أن يقوم قطاع الإنشاءات ببناء قرابة 500 ألف منزل، وهو رقم ''معقول بالنسبة لإسبانيا'' بعد إنشاء ما يربو من 800 ألف منزل سنوياً، كما تعهد ثاباتيرو بأن تواصل الحكومة الإسبانية عملها من أجل استمرار النمو وتوفير مزيد من فرص العمل إلى جانب ''تجاوز مشكلة التضخم فى الأجل المتوسط'' حيث من المقرر أن يبدأ التضخم في الاتخفاض في مارس المقبل ليصل إلى نسبة 3 %·
وأشار ثاباتيرو إلى أن الحكومة في فترة ولايتها الحالية ''كان أداؤها جيداً للغاية'' وتمكنت من الادخار أفضل من أي حكومة خلال فترة الديموقراطية ،حيث اختتمت العام الماضي بفائض ''كبير'' في حسابات الدولة والضمان الاجتماعي، ويعتقد رئيس الحكومة الإسبانية أن المحصلة الاقتصادية لفترة الولاية الحالية ''إيجابية للغاية'' ويجب معاملة التوقعات الاقتصادية باعتدال نظراً لقرب إجراء الانتخابات ،حيث إن لدى البعض مصلحة سياسية أكثر من كونها اقتصادية·
وفي هذا الصدد، أبرز أن قدرة الاقتصاد على تحسين إيقاع نموه ''كبيرة حيث إن قطاعي الصناعة والخدمات اللذين يمثلان حوالي 91 % من إجمالي الناتج المحلي، يبينان ''أرقام استثمار مشجعة''، كما اعتبر ثاباتيرو التحاور حول الوضع الاقتصادي خلال الحملة الانتخابية أمراً ''أساسياً'' لأن موقفه كما أكد ''ليس مسألة تفاؤل، بل بيانات''·

اقرأ أيضا

مصر الشريك التجاري الأول لدبي في أفريقيا