الاتحاد

الإمارات

مستشفى العين يستخدم أسلوباً جراحياً جديداً لإزالة إعتام العيون خلال 10 دقائق

طبيبة تعالج مريضاً بواسطة الأجهزة المتطورة مشكلة الإعتام في العين (تصوير أنس قني)

طبيبة تعالج مريضاً بواسطة الأجهزة المتطورة مشكلة الإعتام في العين (تصوير أنس قني)

عمر الحلاوي (العين) - بدأ مستشفى العين تطبيق أسلوب جراحي متطور لإزالة إعتام العين خلال 10 دقائق فقط، فيما استحدثت قسماً علاجياً متخصصاً في علاج المياه الزرقاء و أجهزة ليزر جديدة لعلاج المياه الزرقاء ومضاعفات المياه البيضاء، وأجهزة ليزر جديدة لعلاج أمراض الشبكية.
ويعتبر الأسلوب الجديد لإزالة إعتام العين ضئيل البَضع ولا يستخدم الحُقَن أو الخياطة، يتيح للمصابين بمرض إعتام العين (المياه البيضاء) العودة إلى منازلهم في اليوم نفسه ، واستعادة قدرة إبصار ممتازة اعتباراً من اليوم التالي للعملية .
وقال جورج جيبسون، الرئيس التنفيذي لمستشفى العين إن هذا الأسلوب الجراحي يتيح لأطباء المستشفى تجنيب المرضى آلام الحُقَن والجروح الكبيرة والخياطة وتقليص مدة الشفاء بشكل جذري عبر السماح لهم بمغادرة المستشفى في نفس اليوم
وكانت عمليات إزالة إعتام العين تتم عادة باستخدام التخدير الموضعي، الذي يقضي بحَقن السائل المُخَدِّر خلف وحول أطراف مُقلَة العين، إضافة إلى حَقن السائل عند أطراف الجفنين بغية شَلِّهما مؤقتاً عن الحركة. وكانت الجراح التي يخلفها ذلك النوع من العمليات كبيرة في كثير من الأحيان وتحتاج إلى خياطتها.
ولفت إلى أن المستشفي يمتلك الآن أحدث التقنيات لإزالة إعتام العين خلال 10 دقائق فقط، عبر إيلاج مِسبار فَوق- صَوتي (جهاز الفاكو) في جرح ضئيل ذاتي الالتئام لا يتجاوز طوله 2.75 ملم. من دون الحاجة إلى استخدام الحقن أو الخياطة، في عملية خالية من الألم بأكملها”.
وأضاف أن المستشفى أصبح يمتلك أحدث التقنيات لحساب قوة إبصار عدسة العين من دون لمسها .
وأشار إلى أن المستشفى يجري نحو 250 عملية إزالة إعتام عين سنوياً حيث سوف يتم استخدام هذا الأسلوب الجراحي ضئيل البَضع في معظم العمليات المماثلة التي سوف يجريها المستشفى من الآن فصاعداً، مما يتيح للمرضى سرعة العودة إلى منازلهم ويتيح استخدام طاقاته لمعالجة المزيد من المرضى.
من ناحيته، قال الدكتور دانيش ناير أستشاري جراحة العيون في المستشفى العين إن هذا الأسلوب الجراحي الجديد يتيح للمرضى استعادة قدرة إبصار ممتازة اعتباراً من اليوم التالي للعملية ، ونظراً لضآلة حجم الشق المطلوب لإجراء العملية، تنخفض نسبة التشويه الذي يصيب قرنية العين مقارنة مع تلك التي كانت تتسبب بها العمليات التقليدية، كما لا تتسبب العملية في حدوث أي مضاعفات بسبب البَضع”.
ويستطيع المرضى العودة إلى منازلهم في يوم إجراء العملية نفسه ، ونظراً لعدم تسبب العملية في حدوث أية آلام للمرضى، فإنه يكون باستطاعتهم العودة إلى ممارسة أعمالهم في غضون أسبوع واحد تقريباً بعد العملية.

اقرأ أيضا

انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة غداً مع فرصة لسقوط أمطار