الرياضي

الاتحاد

«العين للفروسية والجولف» يحتفي بأبطال رماية الإمارات

العين (الاتحاد)

احتفى نادي العين للفروسية والرماية والجولف بالإنجاز الكبير الذي حققه رماة منتخبنا الوطني للأطباق في بطولة كأس أمير الكويت الدولية الرابعة، والتي حظيت بمشاركة 526 راميا ورامية، والتي اختتمت منذ أيام بحصول منتخبنا الوطني على أربع ميداليات ملونة، منها ثلاث ميداليات ذهبية، حيث احتكر رماتنا المركز الأول والميداليات الذهبية الثلاث في رماية الأطباق من الحفرة «التراب» لوليد العرياني ورماية الأطباق المزدوجة من الحفرة «الدبل تراب» لخالد الكعبي ورماية الأطباق من الأبراج «الاسكيت» لسيف بن فطيس إلى جانب المركز الثاني والميدالية الفضية في الدبل تراب لسيف الشامسي وكانوا محل إعجاب وتقدير كافة المنظمين والمشاركين على حد سواء.

وأشاد الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم، رئيس فريق فزاع للرماية، بمبادرة نادي العين للفروسية والرماية والجولف، مشيرا إلى أن هذه اللفتة الكريمة ليست بغريبة على النادي فمبادراته كثيرة ومتعددة موجها الشكر إلى سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس النادي، على هذا التكريم الذي يعمق انتماء أبناء الوطن ويرسخ القيم والمبادئ التي تربينا عليها.

وقال: «تقدير المبدعين من أصحاب الإنجازات يرسخ المفاهيم والقيم التي أرستها القيادة الرشيدة بأن الوطن فوق الجميع والهدف الأسمى للمواطنين هو رفع اسم وعلم الدولة عاليا خفاقا في سماء جميع المحافل الدولية، منوها إلى أنه مهما تحقق من إنجازات مقارنة بما قدمه لنا الوطن فإنه قليل.

ووجه الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، على الرعاية الكريمة والدعم اللا محدود الذي يحظى به رماتنا، والتي أسهمت في تحقيق هذه الإنجازات.
وقال: «ما حققه رماتنا في الكويت هو مصدر فخر واعتزاز لأبناء الإمارات الذين كانوا خير سفراء لوطنهم وفاتحة خير لمنتخبنا الوطني خاصة في بداية موسم نأمل بأن يكلل بالتأهل إلى أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 بالبرازيل.
من جهته، أكد محمد راشد الناصري، مدير عام نادي العين للفروسية والرماية والجولف، أن هذا الحفل يأتي تثمينا لإنجاز رماة منتخبنا الذين عودونا على العودة بالإنجازات التي تزين صدر رياضة الإمارات متمنيا أن يتكرر هذا الإنجاز في البطولات المقبلة وخاصة في كأس العالم للرماية بالعين في مارس المقبل.

وأعرب بطلنا سيف بن فطيس عن سعاته بهذا الإنجاز الجماعي، وقال: «فرحتنا بالإنجاز ليست كأي فرحة سابقة، لأن فوزنا بذهبية التراب ثم الإسكيت ثم الدبل تراب تباعا يؤكد أن مستوى رماة الإمارات في تطور إلى الأعلى ويتجهون نحو تحقيق طموحهم وهدفهم الأسمى وهو التأهل إلى أولمبياد ريو دي جانيرو، وارجع سيف بن فطيس الفضل في تحقيق هذا الإنجاز إلى الرعاية والدعم الكريمين من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي.

من جانبه قال البطل الذهبي خالد الكعبي: إن هذا التكريم شرف لنا جميعا ودعم معنوي هائل لرماة منتخبنا وتحفيزهم لتحقيق المزيد من الإنجازات لرفع اسم وعلم دولتنا الغالية في البطولات المقبلة.
ووجه الكعبي الشكر إلى القائمين على أمر هذا الحفل داعيا الله العلي القدير أن يكون عند حسن الظن به وأن يوفق في التأهل إلى ريو دي جانيرو.
وأعرب نجم منتخبنا وليد العرياني صاحب ذهبية رماية التراب عن سعادته بهذا الإنجاز، وقال: «الفوز بذهبية بطولة أمير الكويت لم يكن ليتحقق لولا الدعم المادي والمعنوي الذي يحظى به، والذي أسهم في تطور مستواه، مشيرا إلى أن هذا الحفل سوف يكون دافعا له ولزملائه وشحذا لهمم الجميع لتحقيق المزيد لوطننا الغالي والمعطاء، مؤكدا أنه سيبذل الغالي والنفيس لرفع اسم وعلم الدولة في البطولات المقبلة.
ووجه العرياني الشكر إلى أسرة نادي العين للفروسية والرماية والجولف على احتفائهم برماة منتخبنا.
من جانبه أشاد بطلنا سيف الشامسي بالإنجاز الذي حققه رماة منتخبنا داعيا الله أن يكلل مساعي رماتنا إلى ما فيه الخير لرياضة الإمارات.
وقال الشامسي صاحب فضية الدبل تراب: «نهائي بطولة الدبل تراب والذي جمع بينه وبين زميله خالد الكعبي كان مصدر فخر وسعادة لكل رماة الإمارات، خاصة وأن التنافس على الذهب اقتصر على رماة الإمارات في سابقة تعد الأولى من نوعها، وهو يؤكد علو كعب رماة منتخبنا ويؤكد أيضا سلامة النهج الذي يسيرون عليه.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»