الاتحاد

الرياضي

الأخضر السعودي والأبيض الإماراتي.. مواجهة للمرة الـ 28

كشف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في موقعه على الانترنت عن احصائية تضمنت تقريراً مفصلاً عن تاريخ المواجهات السابقة لاطراف المباريات الأربعة في الجولة السابعة من تصفيات القارة الآسيوية اليوم في نهائي مونديال 2010، حيث ذكر التقرير:
البحرين وقطر
مكان المباراة: ستاد المنامة
عدد المباريات: 26
فوز البحرين: 8
فوز قطر: 7
التعادل: 11
أهداف البحرين: 26
أهداف قطر: 26
التقى منتخبا البحرين وقطر في 26 مباراة، وتبدو الأرقام في مصلحة أصحاب الأرض خاصة وأن الفريقين التقيا 4 مرات من قبل في البحرين فكان الفوز من نصيب أصحاب الأرض مرتين مقابل التعادل في مباراتين.
وفي المقابل التقى الطرفان بمدينة الدوحة 8 مرات فكان الفوز من نصيب قطر 4 مرات مقابل فوزين للبحرين والتعادل في مباراتين.
وبحسب ســــــجلات الاتحــــاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» بدأت المواجهات بين الطرفين عام 1970 عندما التقيا في مباراة ودية حيث حقق المنتخب البحريني الفوز 2-1 في مدينة عيسى.
وجمعت تصفيات كأس العالم بين قطر والبحرين في مناسبتين من قبل، حيث التقيا في تصفيات كأس العالم 1978 وفازت قطر 2-0 في المباراة الأولى قبل أن تفوز البحرين 3-0.
ثم التقى المنتخبان من جديد في تصفيات كأس العالم 1982 حيث كان الفوز هذه المرة من نصيب قطر 3-0. أما في التصفيات الحالية فقد كانت نتيجة مباراة الذهاب في الدوحة التعادل 1-1.
أما النتيجة الأكبر في تاريخ مباريات المنتخبين فقد كانت من نصيب البحرين بواقع 6-2 في مباراة ودية أقيمت عام 1972.
كوريا الجنوبية
وكوريا الشمالية
مكان المباراة: ستاد سيؤول
عدد المباريات: 15
فوز كوريا الجنوبية: 6
فوز كوريا الشمالية: 2
التعادل: 7
أهداف كوريا الجنوبية: 15
أهداف كوريا الشمالية: 8
التقى المنتخبان في 16 مناسبة منذ الانفصال عام 1953، وكان الفوز من نصيب كوريا الجنوبية في 6 مباريات مقابل 7 تعادلات وفوز كوريا الشمالية مرتين فقط.
ونتيجة للحساسية السياسية بين البلدين فإن العديد من المباريات التي جمعت بينهما أقيمت على أرض محايدة، وكانت الأولى عام 1978 ودياً في بانكوك وانتهت بالتعادل 0-0.
أما المباراة الأولى في بيونج يانج فقد أقيمت عام 1990 ودياً أيضاً وانتهت بفوز كوريا الشمالية صاحبة الأرض 2-1، وفي العام ذاته التقى المنتخبان في سيؤول ودياً وفازت كوريا الجنوبية 1-0.
وقد التقى الطرفان ثلاث مرات في سيؤول، كان الفوز من نصيب كوريا الجنوبية في مباراتين وديتين، في حين سيطر التعادل 0-0 على المباراة الثالثة التي أقيمت في شهر يونيو من العام الماضي ضمن الدور الثالث للتصفيات الحالية في كأس العالم.
وعلى صعيد المواجهات في تصفيات كأس العالم فازت كوريا الجنوبية 1-0 في سنغافورة ضمن تصفيات عام 1990 ثم 3-0 بالدوحة في تصفيات 1994.
أما في التصفيات الحالية فقد جمعت القرعة بين الطرفين في الدورين الثالث والرابع، فتعادلا مرتين بالدور الثالث 0-0 في شنغهاي وسيؤول، ثم تعادلا 1-1 بالدور الرابع في شنغهاي.
السعودية والإمارات
مكان المباراة: ستاد الملك فهد
عدد المباريات: 27
فوز السعودية: 15
فوز الإمارات: 6
التعادل: 6
أهداف السعودية: 35
أهداف الإمارات: 16
يحمـــل ســــجل مواجهات السعودية والإمـــارات 27 مبـــاراة تفوق «الأخضر» من خلال الفوز في 15 مباراة وخسارته فقط في 6 مناسبات.
وبحسب سجلات «الفيفا» كانت المواجهة الأولى بين الطرفين عام 1974 في مباراة ودية انتهت بفوز السعودية 2-0، في حين تحقق الفوز الأول للإمارات عام 1982 بنتيجة 2-1 في مباراة ودية أقيمت في بغداد.
وعلى صعيد المباريات التي أقيمت في السعودية كان الفوز من نصيب السعودية 4 مرات مقابل التعادل مرتين وفوز الإمارات في مباراة واحدة، وكانت النتيجة الأكبر فوز السعودية 6-1 بمباراة ودية أقيمت في مدينة أبها.
وكانت المواجهة الأهم والأقوى بين الفريقين عام 1996 في نهائي كأس آســــــيا التي استضافتها الإمارات، حيث انتهى الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 0-0 قبل أن يفوز «الأخضر» بفارق ركلات الترجيح 4-2 ليتوج باللقب.
ومنذ عام 2002 نجح المنتخب السعودي في تحقيق الفوز جميع المباريات التي جمعت بين كلا الطرفين وعددها سبعة باستثناء مرة واحدة ودياً عام 2007 فازت فيها الإمارات 1-0 في أبوظبي.
أما على صعيد تصفيات كأس العالم فقد تواجه المنتخبان في مناسبتين من قبل، وذلك في تصفيات 1986 حيث تعادلا في الرياض 0-0 ثم فازت الإمارات 1-0 في دبي، ثم في تصفيات 1990 في ســـــنغافورة حيـــث تعادلا 0-0.
أما في مباراة الذهاب ضمن التصفيات الحالية فقد حقق المنتخب السعودية الفوز 2-1 في أبوظبي.
أستراليا وأوزبكستان
مكان المباراة: ستاد أستراليا في سيدني
عدد المباريات: 1
فوز أستراليا: 1
فوز أوزبكستان: 0
التعادل: 0
أهداف أستراليا: 1
أهداف أوزبكستان: 0
التقـــــى المنتخبـــان الأسترالي والأوزبكي في مباراة واحدة منذ انضمام أستراليا إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عام 2006، وكانت في التصفيــــات الحاليـــــة حيث فاز الأســتراليون 1-0 في طشقند.
حرب «الجنوب والشمال» في قمة الكوريتين


سول(د ب أ) - عندما يلتقي منتخبا كوريا الشمالية والجنوبية لكرة القدم اليوم في تصفيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، لن تكون رغبة كل منهما في تحقيق الفوز هي السمة الوحيدة لهذه المواجهة المثيرة بين الجارتين. حيث تلقي الأوضاع السياسية بظلالها دائما على المنافسات الرياضية بينهما. ومباراة اليوم هي المواجهة الرابعة بين الفريقين في التصفيات الحالية حيث التقيا في الدور السابق من التصفيات وأوقعتهما القرعة مجدداً في مجموعة واحدة بالدور النهائي منها. وانتهت المباريات الثلاث السابقة بين الفريقين في هذه التصفيات بالتعادل وكان آخرها قبل ستة أشهر حيث تعادل الفريقان 1/1 ولكن سعي كل منهما على الفوز الأول له على الآخر في هذه التصفيات لن يكون الشيء الوحيد الذي يجذب الأنظار حيث ينتظر أن تلقي الأوضاع السياسية المتأزمة في شبه الجزيرة الكورية بظلالها مجددا على المباراة التي تقام في العاصمة الكورية الجنوبية سول. وتعتزم كوريا الشمالية إطلاق ما ادعت أنه قمر صناعي للاتصالات وذلك خلال الفترة من الرابع إلى الثامن أبريل الجاري ولكن كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة أعربت عن اعتقادها أن ما تزعمه كوريا الشمالية ليس سوى غطاء لاختبارات إطلاق صاروخ عابر للقارات.
ورغم ما أكده لي ميونج بشأن عدم اتخاذ رد فعل عسكري تجاه مزاعم كوريا الشمالية بشأن إطلاق الصاروخ أثارت هذه الواقعة حالة التوتر بين البلدين قبل المواجهة الكروية بينهما. ورغم ذلك لا يمثل التحدي شيئا جديدا عندما يكون التعامل مع كوريا الشمالية. واضطرت كوريا الشمالية الى نقل مباراتيها مع جارتها الجنوبية في هذه التصفيات إلى مدينة شنغهاي الصينية طبقا لتعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بعد رفض كوريا الشمالية عزف السلام الوطني لكوريا الجنوبية قبل مباريات الفريقين المقررة في بيونج يانج.
وتشتعل المنافسة الرياضية بين البلدين أيضا في الوقت الحالي حيث انتزعت كوريا الشمالية صدارة المجموعة الثانية في هذا الدور من التصفيات اثر فوزها بهدفين على المنتخب الإماراتي السبت الماضي. وتتصدر كوريا الشمالية المجموعة برصيد عشر نقاط من خمس مباريات بفارق نقطتين أمام كوريا الجنوبية.
وقال كيم جونج هون المدير الفني لمنتخب كوريا الشمالية «أعلم ولاعبو فريقي أن النقاط الثلاث للمباراة مهمة إذا رغبنا في الوصول لنهائيات كأس العالم. سنبذل قصارى جهدنا». وتأهلت كوريا الشمالية مرة واحدة فقط إلى النهائيات وكان ذلك في بطولة عام 1966 بإنجلترا.
وفي المقابل نجح المنتخب الكوري الجنوبي في الوصول للنهائيات ست مرات سابقة كما نجح في الوصول للمربع الذهبي بالبطولة عندما استضافت بلاده النهائيات بالتنظيم المشترك مع اليابان عام 2002 . وسيكون منتخب كوريا الجنوبية المرشح الأقوى للفوز في مباراة اليوم وإذا تمكن من ذلك، فسيستعيد صدارة المجموعة برصيد 11 نقطة. وقال هوه جونج مو المدير الفني للفريق: «المباراة عصيبة للغاية للفريقين»

اقرأ أيضا

30 يوماًً على انطلاق أغلى بطولة جولف في العالم