الاتحاد

الرياضي

منتخبنا لهوكي الجليد يدافع عن لقبه الآسيوي في الصين

خلال إحدى مشاركات منتخبنا للهوكي

خلال إحدى مشاركات منتخبنا للهوكي

أعلن منتخبنا لهوكي الجليد عن مشاركته في بطولة كأس آسيا المقبلة بالصين، للدفاع عن لقبه الذي أحرزه العام الماضي، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الموسع الذي عقد بصالة هوكي الجليد في مدينة زايد الرياضية أمس الأول، بحضور هامل القبيسي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية هوكي الجليد، والمدير الفني الفنلندي تيمو تاريفوري، وناصر الظاهري مدير التسويق والإعلام بنادي الهوكي في أبوظبي.

وأكد هامل القبيسي "أن مشاركة الأبيض لن تكون عادية في هذا الحدث، باعتباره حامل اللقب في النسخة الأخيرة التي أقيمت في أبوظبي، وسيحاول بالضرورة الاحتفاظ به للمرة الثانية على التوالي".
ووجه القبيسي رسالة لكل شركات الدولة الوطنية طالبهم فيها بدعم المنتخب في مسيرته الآسيوية من أجل تحفيزه على تقديم الأفضل في البطولة، لا سيما أنه سبق له أن حقق أكثر من إنجاز دولي.
وقال: "المنتخب يقيم معسكراً منذ 5 أيام ويتدرب على فترتين صباحية ومسائية، حيث تم اختيار اللاعبين بعد أن تابع الجهاز الفني اللاعبين في الدوري، ومن خلال الأشرطة الخاصة بالمباريات التي يتم تسجيلها للعرض على الجهاز الفني، ووضع اللاعبون هدفا واضحا وهو الحفاظ على لقب البطولة التي تقام تحت مظلة الاتحاد الدولي لهوكي الجليد".
وتابع: "لعبة هوكي الجليد مكلفة جدا، وملابس حارس المرمى وحده تكلف 15 ألف درهم، وملابس اللاعب العادي تكلفتها العادية 8 آلاف درهم، وتكاليف إيجار الصالات باهظة، والمعسكرات والمشاركات الدولية تكلف كثيراً أيضا وكلها أمور تحتاج للمادة، ولابد أن نعترف بالدعم الكبير الذي يقدمه مجلس أبوظبي الرياضي، والهيئة العامة للشباب والرياضة للمنتخب، فكلاهما لم يتخليا عنا، فضلا عن أن المنتخب حظي بتكريم خاص من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بعد الفوز باللقب الآسيوي العام الماضي، وأصدر سموه قرارا بتفريغ لاعبي المنتخب والإداريين، وكان له أثر طيب على الجميع".
وقال المدرب تيمو تاريفوري: "لدينا 24 لاعباً يتنافسون ويبذلون جهداً كبيراً لتمثيل الدولة في أفضل صورة، ولن تكون المنافسة سهلة نظرا لوجود منافسين أقوياء بحجم هونج كونج، تايلاند، ماليزيا، الصين تايبيه، والاستعدادات تسير بشكل جيد، وأشعر بالرضا عنها نظرا للاستجابة الكبيرة لهم".
وتابع: "كل المؤشرات إيجابية، والمستوى يتقدم بشكل جيد، ولدينا برنامج إعداد متميز يتصاعد بشكل تدريجي، ولو تحلى المنتخب بنفس الروح القتالية والإصرار التي كان عليها العام الماضي، فستكون فرصتنا كبيرة في الاحتفاظ باللقب".
وقال ناصر الظاهري مدير التسويق والإعلام "من أهداف التعاقد مع المدرب الجديد إعداد جيل من اللاعبين، وتم التعرف عليه بشكل جيد من خلال متابعته في الكثير من المواقف، كما أنه من أصحاب الأسلوب الجديد في اللعب المتطور ونريد أن ينقل للاعبينا الطرق الجديدة والأساليب المبتكرة في اللعب، واخترناه من بين 4 مدربين تقدموا لنا جميعا بسيرهم الذاتية وكان أفضلهم".
وتابع: "حصلنا مع المدرب السابق على العديد من البطولات، وتعرف اللاعبون على أسلوبه بشكل جيد، ولدينا رغبة أكيدة في التعرف على الجديد من خلال اللعبة، بعد أن تعرفنا علي المدارس الروسية والكندية، ومع المدرب الجديد فإن الإعداد يسير بشكل جيد ومتميز، خصوصا أن شخصيته قوية وتربطه متينة مع باللاعبين".
وقال الظاهري "إنجازات المنتخب بدأت في الخارج قبل أن يفوز في أبوظبي بالبطولة الآسيوية، حيث أنه أذهل المشجعين في أوروبا عندما لعب في ألمانيا، وسط عشاق اللعبة الحقيقيين".
ومضى يؤكد: "الإمارات تضم من 10 إلى 12 فريقاً، ولكننا نختار أفضل أربعة أندية من بينهم ونقيم لهم دوري لأننا نهتم بالمنتخب أكثر من اهتمامنا بالأندية، حتى نضمن أن يكون الدوري متميزاً".
يذكر أن المدرب الجديد مارس اللعبة لمدة 15 عاماً، وحصل على دراسات تدريبية متخصصة في التدريب لمدة عامين، ثم درب فريقين في الدوري الفنلندي في مرحلتين متتاليتين، قبل أن يتولى تدريب نادي العين.

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»