الاتحاد

عربي ودولي

إيران تهدد برد عسكري فوري لدى مهاجمة منشآتها النووية

موسكو وطهران توقعان قريبا اتفاق الوقود النووي
طهران - وكالات الأنباء: حذر وزير الدفاع الايراني علي شمخاني من أن أي هجوم عسكري على بلاده سيستوجب ردا فوريا من طهران في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الرسمية الايرانية صباح أمس· وقد أدلى شمخاني بتصريحاته غداة أنباء ترددت عن وقوع انفجار في محافظة بوشهر، حيث تبنى حاليا أول محطة نووية إيرانية، أفادت معلومات بأنه نتج عن هجوم جوي قبل أن يتم نفي الأمر·
وقال شمخاني: إن أي هجوم على موقع نووي أو غير نووي سيستوجب ردا سريعا جدا· وقال: إن الأمة الايرانية لن تكون علمت بعد بوقوع هجوم على موقع ما سواء كان نوويا أم غير نووي حتى تكون تبلغت بردنا الحاسم·
وأكد شمخاني قائلا: لم يحصل أي شيء في منطقة بوشهر، متهما وسائل الإعلام بـ 'اختلاق الأخبار'· وقال: 'إن وسائل الإعلام تضخم معلومات حول ما يعتقد بأنه حصل الى حد يتخطى محيط بوشهر، ثم تنفيها'· ويندد المسؤولون ووسائل الاعلام الرسمية منذ مساء أمس الأول بوسائل الإعلام الأجنبية التي نقلت معلومات قناة العالم، ويتهمونها بالتواطؤ في 'حرب نفسية' تشن على ايران·
وقال علي آغا المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني: إن التقارير التي أفادت بتعرض إقليم بوشهر لقصف جوي هي جزء من 'الحرب النفسية' التي تشنها الولايات المتحدة الأميركية ضد إيران· وقال: إن التقارير التي أفادت بتعرض منشأة نووية إيرانية لقصف جوي، والتي تناقلتها وسائل الإعلام الغربية، هي تقارير مفبركة، وهي جزء من الحرب النفسية الأميركية ضد إيران، حسبما أفادت وكالة الأنباء الايرانية·
وأضاف أن الهدف من نشر 'الاشاعات المغرضة' هو تحويل انتباه الرأي العام الدولي عن عدم قدرة الأوروبيين على الوفاء بالتزاماتهم تجاه إيران· وكانت قناة العالم الاخبارية الايرانية قد ذكرت أمس الأول أنه سمع دوي انفجار قوي عند أطراف مدينة ديلم في محافظة بوشهر جنوبي إيران·
ومن جهة أخرى، قال مسؤولون إيرانيون أمس: إن روسيا ستوقع اتفاقا مع إيران خلال الأسبوع المقبل، لبدء شحنات وقود نووي إلى المفاعل الذي أنشأته روسيا هناك· وتطالب الولايات المتحدة روسيا منذ فترة طويلة بعدم إمداد إيران بالوقود النووي متهمة طهران بالعمل سرا على إنتاج أسلحة نووية·
وقد صرح أسد الله سابوري نائب رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية للتليفزيون الحكومي قائلا: 'سيوقع اتفاق لإمداد محطة بوشهر النووية بالوقود في 26 فبراير·' وتشير هذه التصريحات إلى أن البلدين تمكنا من تسوية خلافات بشأن بنود الاتفاق بعد سنوات من المفاوضات·
وأضاف سابوري: إن الكسندر روميانتسيف رئيس هيئة الطاقة الذرية الروسية سيتوجه إلى إيران لتوقيع الاتفاق· وقال مصدر بالهيئة الروسية هذا الشهر: إن أولى حاويات الوقود ستصل بعد نحو شهرين من تاريخ التوقيع·

اقرأ أيضا

روسيا تهدد "الناتو" بعد نشره قواعد عسكرية قرب حدودها