الاقتصادي

الاتحاد

400 مليون درهم دعم للمواد الغذائية في رمضان

متسوقون في أحد مراكز التسوق بأبوظبي (الاتحاد)

متسوقون في أحد مراكز التسوق بأبوظبي (الاتحاد)

السيد حسن (الفجيرة)

قال الدكتور هاشم النعيمي، مدير إدارة حماية المستهلك بوزارة الاقتصاد، إن شهر رمضان المقبل سيشهد تخفيضات شاملة على جميع السلع الغذائية الاستراتيجية في جميع منافذ البيع بالدولة قد تصل إلى 90% على المواد الغذائية، حيث تبلغ قيمة الدعم المقدم من جميع منافذ البيع بالدولة خلال شهر رمضان المقبل نحو 400 مليون درهم ممثلة في قيمة التخفيضات على السلال الغذائية وغيرها، وقد سجلت قيمة الدعم المقدم من هذه المنافذ خلال رمضان الماضي 350 مليون درهم.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده هاشم النعيمي، أمس، بمقر وزارة الاقتصاد بالفجيرة، مع مديري ومسؤولي منافذ البيع في الإمارة ومدن كلباء وخورفكان ودبا الحصن، بحضور جمعة الضنحاني، مدير مكتب وزارة الاقتصاد، وعبدالرحمن نمرود، رئيس وحدة المستهلك والرقابة بمكتب الوزارة بالفجيرة.
وأكد مدير إدارة حماية المستهلك بوزارة الاقتصاد، أن رمضان المقبل سيشهد المزيد من التخفيضات في الأسعار على مستوى منافذ البيع في الدولة، حيث تمت مناقشة مبادرة السلال الرمضانية التي ستقدمها منافذ البيع هذا العام في الفجيرة ومدن المنطقة الشرقية التابعة لإمارة الشارقة وعددها 80 منفذاً، ومن المقرر أن تقدم هذه المنافذ سلتين على امتداد أيام شهر رمضان، الأولى بـ100 درهم، والثانية بـ200 درهم وتشمل مختلف السلع الأساسية اليومية، وتوفر السلال الرمضانية ما يقارب 40% من إجمالي المبلغ المنفق.
وشهد رمضان الماضي بيع 650 ألف سلة رمضانية في جميع منافذ البيع بالدولة، في حين بلغ إجمالي عدد السلال التي تم بيعها بإمارة الفجيرة ومدن المنطقة الشرقية في التوقيت نفسه 157 سلة رمضانية.
وذكر النعيمي أن الوزارة أطلقت مبادرة جديدة لتشديد الرقابة على الأسواق تحت مسمى «فريق رقيب»، ويتكون من مفتشين وخبراء من وزارة الاقتصاد والبلديات ودوائر التنمية الاقتصادية بالمنطقة الشرقية وقوامه 30 فرداً، ويعنى هذا الفريق بمتابعة مبادرات منافذ البيع خلال شهر رمضان المقبل.
ولفت أن الوزارة تابعت مع منافذ البيع في الفجيرة والمنطقة الشرقية تركيب 1500 جهاز كاشف للسعر خلال رمضان الماضي، وتتابع رفع هذا العدد إلى 1750 جهازاً العام الجاري، مع التركيز على التوعية الاستهلاكية للمستهلك العادي.

اقرأ أيضا