الاتحاد

الرياضي

القبيسي يحمل طموحات فريق أبوظبي في كأس بورش

خالد القبيسي خلال مشاركته في حلبة ياس نوفمبر الماضي

خالد القبيسي خلال مشاركته في حلبة ياس نوفمبر الماضي

انضم السائق الإماراتي خالد القبيسي إلى فريق أبوظبي المشارك في تحدي “كأس بورش موبيل 1 سوبر كاب 2010”، ويتكون الفريق أيضاً من البريطاني شين إدواردز والألماني ساشا ماسين، في تشكيل يجمع بين الخبرة والتجارب الدولية والرغبة في التألق في حلبات السباق.
ويحظى الفريق بدعم “هيئة أبوظبي للسياحة” في إطار مبادرتها الرامية إلى إعداد أجيال من الأبطال المواطنين في سباقات السيارات، ونشرها في الدولة، إلى جانب الاستفادة من الرياضات ذات الطابع الدولي في تعزيز الوعي بالعاصمة الإماراتية كوجهة سياحية متميزة في المحافل العالمية.
وقال أحمد حسين، نائب مدير عام “هيئة أبوظبي للسياحة” للعمليات السياحية: “نلتزم بتقديم كافة أوجه الدعم لخالد القبيسي بينما يمضي قدماً نحو تحقيق طموحاته في سباقات السيارات. ونثق في استعداده وقدرته على المنافسة الجادة في الحلبات الدولية، عقب حصوله على تدريب تحت إشراف “موتورسبورت تو ليميت” منذ منتصف الموسم الماضي”.
واستهل القبيسي، 35 عاماً، منافساته في “كأس بورش موبيل 1 سوبر كاب” خلال سباق على حلبة مرسى ياس نوفمبر الماضي، وشارك مؤخراً في جولتين ضمن تحدي كأس “بورش جي تي 3 الشرق الأوسط”. ويتضمن موسمه الكامل الأول في كأس “بورش موبيل 1 سوبر كاب” تسعة سباقات في البحرين وإسبانيا وموناكو والمملكة المتحدة وألمانيا والمجر وبلجيكا وإيطاليا.
وأشار القبيسي إلى أن خبراته السابقة اقتصرت على سباقات الطريق السريعة حتى منتصف العام الماضي، وأوضح: “أتيحت لي فرصة الحصول على مهارات كثيرة واختبار تجارب جديدة بدعم من “تو ليميت”، ومن المهم حالياً اكتساب المزيد من الخبرة”.
وأضاف: “أتطلع إلى اجتياز عقبات 107% خلال التصفيات التأهيلية، وتسجيل نقاط في بعض السباقات. سيكون ذلك نتيجة مرضية لي تماماً”.
وأبدى مايكل سيفرت، قائد فريق أبوظبي، ثقته في سائقي الفريق وقدرتهم على تقديم أداء جيد وإحراز نتائج طيبة في الموسم المقبل.
وقال: “ننافس بجدية لتأمين موقع لفريقنا على منصات التتويج في كأس “بورش موبيل 1 سوبر كاب 2010”. ويعتبر شين إدواردز أحد النجوم التقليديين في سباقات هذا الكأس، ويمتلك ساشا ماسين خبرة واسعة، بينما أظهر خالد تقدماً سريعاً على مدى الأشهر الستة الماضية. ونتطلع إلى موسم ناجح”.
يذكر أن شين إدواردز أحرز “البطولة الأوروبية جي تي 3” المعتمدة من الاتحاد الدولي للسيارات عام 2006، وتمكن من إكمال أول سباق له على مدى 24 ساعة محرزاً المركز الثالث عام 2007. من جهة أخرى، يعود ساشا إلى سباقات بورش عقب تجارب طويلة في سباقات “جي تي” والتحديات العالمية.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»