الاتحاد

الرياضي

رئيس الريان يعد جماهير النادي بتصحيح الأوضاع

صبحي عبد السلام (الدوحة) - أعرب الشيخ سعود بن خالد آل ثاني، رئيس نادي الريان عن حزنه لاستمرار غياب الانتصارات عن الفريق، بعد التعادل أمام أم صلال 1 - 1 ضمن الجولة التاسعة عشرة للدوري.
وقال: نحن نقدر موقف جماهير الريان وحزنها على أحوال الفريق، فنحن كإدارة للنادي في حالة طوارئ، من أجل إخراج الفريق من أزمته والابتعاد عن شبح الهبوط.
وأضاف: «وفقنا على قبول المهمة المؤقتة لأننا نحب الريان، وسنبذل قصارى جهدنا للنجاح في تلك المهمة، ونتحمل كل الانتقادات التي توجه لنا، فالفوز له مليون أب، وعند الخسارة الكل يتهرب وتتحملها الإدارة، ونعد الجماهير بتخطي تلك الأزمة اعتباراً من مباراة الخريطيات».
وحول رحيل البرازيلي تاباتا وانتقاله لنادي السد قال: «أتحمل مسؤولية رحيل تاباتا وكذلك مواطنه نيلمار، فكلاهما انخفض مستواه وكان يجب التغيير والتعاقد مع محترفين جدد لصنع الفارق الفني في الفريق».
وقال: خروج تاباتا قد يختلف عليه الكثير ما بين مؤيد ومعارض، وكذلك المدرب أجيري، وكنا مضطرين في بداية الموسم لتجديد عقد تاباتا، بعد فشل صفقة المغربي برادة، حيث كان سينضم بدلاً من تاباتا الذي انخفض مستواه الفني والبدني كثيراً وكان من الضروري رحيله».
وتابع: «ندرك جيداً أن تاباتا أضاف لنا الكثير ويعتبر من أفضل الأجانب في تاريخ النادي وسيتم تكريمه على ما قدمه، أما نيلمار، فمن المفترض أن يكون لاعباً مؤثراً، لكنه أحرز هدفين فقط هذا الموسم، أحدهما من ركلة جزاء، ولذلك كان لابد من ضم بديل أفضل».
وأضاف:«أسباب تراجع الريان كثيرة، أبرزها سوء الإعداد في المعسكرالصيفي للفريق، مما أدى إلى حدوث إصابات كثيرة، تسببت في فقدان الفريق للعديد من اللاعبين خلال المباريات مع بداية الموسم، ليتأثر الفريق سلباً خصوصاً في ظل عدم وجود البديل المناسب».
وتابع:«الخسائر لم تكن طبيعية مع المدرب أجيري، فعلى سبيل المثال الفريق خسر بخماسية من السيلية، ومن الوكرة بثلاثية، وبالتأكيد إدارة النادي، ستواصل العمل بجدية في الفترة المقبلة، من أجل إنقاذ الفريق من التواجد في قاع جدول الدوري».

اقرأ أيضا

الأيرلندي بندر بطل «ديربي الشراع»