الاتحاد

عربي ودولي

زعيم متشدد في القوقاز يأمر بوقف الهجمات على المدنيين

موسكو (أ ف ب) - أمر زعيم حركة التمرد في القوقاز الروسي الشيشاني دوكو عمروف أنصاره بوقف الهجمات على المدنيين في روسيا، بعد التظاهرات المناهضة لنظام رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين، كما ورد في شريط فيديو بث أمس الجمعة. وقال دوكو عمروف في الشريط الذي بثه موقع للمتمردين الشيشان “آمر كل مجموعات التمرد المكلفة تنفيذ عملياتنا الخاصة في روسيا أن توقف تلك العمليات التي يمكن أن تؤذي المواطنين المدنيين”.
وقد تبنى دوكو عمروف المطلوب من السلطات الروسية، الاعتداء على مطار موسكو دوموديدوفو في يناير 2011 (37 قتيلا) والاعتداء المزدوج على مترو موسكو في 2010 (أربعون قتيلا). وأضاف الزعيم الذي ظهر في الشريط وسط الطبيعة يرتدي زيا عسكريا إن “الأحداث التي تشهدها روسيا اليوم تثبت لنا أن الشعب الروسي المسالم لم يعد يدعم نظام بوتين”. ويواجه رئيس الوزراء فلاديمير بوتين الأوفر حظا للفوز في الانتخابات الرئاسية في الرابع من مارس بعد ولايتين في الكرملين في 2000 و2008، حركة احتجاج غير مسبوقة منذ توليه الحكم، ودعت المعارضة الى تظاهرة جديدة السبت. وتابع دوكو عمروف أن “المدنيين الروس اليوم رهينة نظام بوتين الذي يقاتل الإسلام في أراضي ما أسماها “إمارة القوقاز”، وفي هذه الظروف نحن مضطرون لحماية المدنيين خلال عملياتنا الخاصة”.
وأضاف “بالتالي فإن العمليات الخاصة ستوجه ضد قوات الأمن وأجهزة الاستخبارات والشخصيات الرسمية المنافقة التي تتهجم على المسلمين”. وقد تخلى دوكو عمروف الذي كان ينتمي إلى حركة التمرد الشيشانية التي قاومت القوات الروسية من أجل استقلال الشيشان، عن الكفاح من أجل استقلال الشيشان في 2007 وانتقل إلى التيار المتشدد معلنا قيام “إمارة القوقاز”.

اقرأ أيضا

ضبط أسلحة مهربة في المهرة