الاتحاد

الرياضي

«الأبيض» في ضيافة «الأخضر» بستاد الملك فهد الليلة

دومينيك وسط اللاعبين يقدم تعليماته لتنفيذ الواجبات خلال المباراة

دومينيك وسط اللاعبين يقدم تعليماته لتنفيذ الواجبات خلال المباراة

يحل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مساء اليوم ضيفاً على المنتخب السعودي في ستاد الملك فهد الدولي بالرياض في المرحلة السابعة من منافسات المجموعة الآسيوية الثانية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.
ويدخل المنتخبان المباراة بطموحات متفاوتة وبرغبة مختلفة، ويأمل الأبيض في حفظ ماء الوجه بعد أن فقد فرصة المنافسة حتى على بطاقة الملحق واحتلاله المركز الأخير دون أي فوز، وهو في المركز الأخير بنقطة واحدة جمعها من 5 مباريات، بعد أن تلاشت حظوظه تماماً في المنافسة بعد خسارته أمام كوريا الشمالية في المرحلة الماضية.
ورغم أن الآمال تبخرت إلا أن الأبيض لن يقدم الفوز لمضيفه على طبق من ذهب بل يسعى لتقديم مباراة كبيرة ونتيجة إيجابية يصالح من خلالها جماهيره وفي نفس الوقت يودع التصفيات بشكل جيد. وسيكون تركيز الفرنسي دومينيك باتنيه مدرب منتخبنا منصباً على تأمين الجانب الدفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة للاستفادة من الاندفاع السعودي المتوقع واستغلال سرعة ومهارة لاعبيه في خط المقدمة. ويسعى المنتخب السعودي إلى الفوز أيضاً من أجل الاقتراب أكثر من انتزاع إحدى بطاقتي التأهل لنهائيات كأس العالم وتأكيد فوزه الثمين على مضيفه الإيراني في المرحلة الماضية.
يدخل المنتخب السعودي المباراة وهو في المركز الثالث برصيد 7 نقاط جمعها من 5 مباريات حيث فاز كما خسر في اثنتين وتعادل في واحدة، ويسعى إلى الرمي بكل ثقله من أجل انتزاع النقاط الثلاث مستفيداً من الروح المعنوية العالية التي يتمتع بها لاعبوه والدعم الجماهيري الكبير الذي سيحظى به. وسيكون تركيز المنتخب السعودي على الفوز أولاً والأهداف ثانياً التي ستلعب دوراً مهماً في تحديد مركزه بعد انتهاء مباريات المرحلة خصوصاً أن فوزه وتعثر الكوريتين الشمالية والجنوبية بالتعادل أو فوز أحدهما سيضعه في مركز الوصافة برصيد 10 نقاط.
وأبدى المدرب البرتغالي جوزيه بيسيرو اهتماماً كبيراً بهذه المباراة لكونها ستعيد الاستقرار الى الاخضر بصورة كبيرة وتجعله يستعد للمرحلة الأخيرة من التصفيات بشكل أفضل والتي سيلاقي خلالها المنتخب الكوري الجنوبي ثم الشمالي بعد 70 يوماً، ولهذا السبب استأنف بيسيرو التمارين فور العودة من طهران وعالج بعض الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون من أجل تلافيها لاسيما على الصعيد الدفاعي.
ومن المتوقع أن يلعب المنتخب السعودي بأسلوب هجومي منذ البداية بحثاً عن هدف مبكر يريح أعصاب لاعبيه ويمنحهم جرعة معنوية إضافية لزيادة الغلة التهديفية. ومن المنتظر أن يدخل الأخضر المباراة بنفس التشكيلة التي شاركت في المباراة الأخيرة أمام إيران مع تغيير طفيف والمكونة من وليد عبدالله ومحمد نامي وأسامة هوساوي وأسامة المولد وعبدالله الزوري وعبده عطيف واحمد عطيف ومحمد نور وتيسير الجاسم ونايف هزازي وناصر الشمراني.


عبد الرحيم جمعة: نطمح إلى ارضاء جماهيرنا بنتيجة إيجابية


الرياض (الاتحاد) - أكد عبد الرحيم جمعة كابتن منتخبنا الوطني أن هدف اللاعبين في مباراة اليوم هو تقديم عرض قوي ومشرف يرضي الجماهير ويعيد الثقة إلى عناصر المنتخب وذلك بعد المرحلة الصعبة التي عاشها الأبيض في تصفيات كأس العالم. وأضاف أن المهمة ستكون صعبة أمام المنتخب السعودي المنتشي بالفوز الأخير على إيران في طهران وانعاش حظوظه في التأهل إلى كأس العالم مشيراً إلى ان الأخضر منتخب قوي تعود على الصعود إلى نهائيات المونديال ومتمرس على خوض المباريات في التصفيات. وقال: منتخبنا سيلعب دون ضغوطات خاصة وأن حظوظ الأبيض في التأهل تلاشت في كوريا الشمالية بعد تجمد رصيدنا عند النقطة الواحدة الأمر الذي يجب ان يخدم منتخبنا للتعامل مع اللقاء بنجاح والظهور بوجه مشرف وتقديم مباراة قوية. وعن ظروف المباراة خاصة وانها تقام أمام حضور جماهيري كبير لمساندة المنتخب السعودي قال عبد الرحيم جمعة: عامل الجمهور لم يعد عائقاً حقيقياً لأن أغلب لاعبينا تعودوا اللعب سواء مع أنديتهم أو المنتخب أمام جماهير غفيرة وفي ظروف صعبة لذلك فان أجواء مباراة اليوم لا تمثل ضغطاً على لاعبينا بل على العكس يجب تقديم أداء قوي واللعب بندية. وأشار عبدالرحيم جمعة إلى أن منتخبنا عازم على تحسين وضعه في المجموعة وتحقيق انتصارات بغض النظر عن حسابات التأهل لأن سمعة كرة الإمارات تتطلب بذل كل الجهد في المباريات المتبقية، وحول أجواء الديربي التي تفوح من مباراة اليوم قال: بالتأكيد مباريات الديربي الخليجي عادة ما تسودها الإثارة والندية والحماس وأتوقع أنها لن تخرج عن هذا الاطار حيث ستكون ممتعة للجماهير. وبالنسبة للتغييرات التي تشهدها التشكيلة اليوم أوضح عبدالرحيم جمعة أن المنتخب يضم 21 لاعباً في القائمة والكل قادرون على اللعب على ان تبقى الكلمة الأخيرة للمدرب دومينيك.
وعن جاهزيته البدنية للمباراة قال عبد الرحيم جمعة: تعرضت إلى شد في العضلة الخلفية وفضل الجهاز الفني اراحتي والخضوع لبرنامج خاص من التدريبات من أجل المشاركة اليوم .


6 لاعبين جدد في تشكيلة منتخبنا

الرياض (الاتحاد) - تشهد تشكيلة منتخبنا اليوم تغييرات كبيرة من خلال إشراك ستة لاعبين لم يشاركوا في لقاء كوريا الشمالية أو لم يلعبوا منذ بداية المباراة.
وتشمل التغييرات كافة الخطوط حرصاً من المدرب على إدخال روح جديدة في الأبيض وتحفيز اللاعبين الجدد لتقديم أداء قوي والخروج بنتيجة ايجابية. وأكثر التغييرات المتوقع إجراؤها ستكون في خط الدفاع من خلال الدفع بفارس جمعة كظهير أيمن ومحمد فايز ظهير أيسر وفي قلب الدفاع مهند العنزي، بينما يواصل محمد قاسم تواجده في الدفاع.
وفي خط الوسط من المنتظر ان يدفع المدرب محمد إبراهيم منذ البداية، إلى جانب عبد الرحيم جمعة وعلى الأطراف إسماعيل الحمادي ونواف مبارك، بينما يعتمد المدرب على إسماعيل مطر في الخط الامامي مع مساندة محمد الشحي. ويعول دومينيك على فاعلية لاعبي الأطراف لتشكيل كثقافة عددية في الهجوم بفضل تحركات الحمادي والشحي مع دعم من لاعبي الوسط بتقدم عبد الرحيم ونواف ومحمد إبراهيم من العمق لمساندة إسماعيل مطر. أما على مستوى الدفاع فحرص المدرب على إعادة نفس العناصر التي شاركت في أغلب المباريات السابقة لسد بعض الثغرات التي ظهرت في أداء الخط الخلفي أمام كوريا الشمالية.
واختتم منتخبنا أمس تدريباته على ملعب الملك فهد مكتمل العدد بعد انضمام عبد الرحيم وتعافيه من الاصابة، حيث وجه الجهاز الفني اللاعبين لتطبيق التعليمات والتركيز على الكرات الثابتة وتفعيل خروج الكرة بسهولة على الاطراف حتى ينجح منتخبنا في تفادي اية ضغوطات من المنافس في لقاء اليوم.


رفض عودة القحطاني لفرض الانضباط
بيسيرو: المواجهة صعبة

الرياض (الاتحاد) - قال البرتغالي خوسيه بيسيرو مدرب المنتخب السعودي ان مباراة اليوم مع الأبيض الإماراتي صعبة ومهمة في تحديد بقية مشوار الأخضر في التصفيات، كما انها لا تقل أهمية عن لقاء إيران مطالباً اللاعبين بالفوز والحصول على النقاط الثلاث خاصة ان اللقاء يقام بالرياض أمام جماهير الأخضر.
وأكد المدرب البرتغالي ثقته في لاعبيه مشيراً إلى انه يعرف إمكاناتهم ولديهم الخبرة الكافية لتقديم أداء جيد، وأضاف انه نبه اللاعبين إلى أن الفوز لا يأتي إلا بالتركيز داخل الملعب وبذل المزيد من الجهد مشدداً على أن لكل مباراة ظروفها الخاصة وما تحمله من ضغوط كبيرة مبرراً جهوده لإبعاد اللاعبين عن هذه الضغوط.
وأضاف بيسيرو انه تحدث مع اللاعبين كثيراً وطالبهم بإنهاء أفراح مباراة إيران والتركيز على مباراة الإمارات، قائلاً «نحن نعرف جيداً أن المنتخب الذي يلعب دون ضغوط يكون تركيزه أفضل وأخطاؤه أقل ولاعبوه أكثر هدوءا داخل الملعب، واللاعبون لديهم الوعي الكافي من هذه الناحية، وبالرغم من الفوز على إيران الا ان مدرب السعودية لا يزال متخوفاً من بقية المشوار، حيث قال: نملك سبع نقاط فقط وهي لا تكفي للتأهل ونحن مطالبون بالفوز على الإمارات حتى نتقدم في الترتيب وأحب أن أشير إلى أن فوزنا على إيران أعطى أهميه كبيرة ومضاعفه للقاء المقبل. ووجه بوسيرو في نهاية حديثه نداء إلى الجماهير السعودية بالحضور بكثافة لمؤازرة اللاعبين مؤكداً أن اللاعب من الطبيعي ان يتفاعل مع مؤازره جمهور بلاده خاصة أن المهمة وطنيه ويجب أن ندعمهم مهما حدث ونقف معهم دون قسوة على أي لاعب حتى لو أخطأ فهو لا يتعمد الخطأ ويبحث عن تقديم الأفضل.
يذكر ان بيسيرو رفض دعوة قائد الأخضر ياسر القحطاني لمباراة الإمارات حرصاً على فرض الانضباط داخل المنتخب قائلاً: استدعيت القحطاني لمباراة إيران رغم إيقافه ولكن اللاعب لم يحضر وبذلك يجب أن يتساوى اللاعبون في المعاملة فإذا سمحت لياسر بالحضور فسأضطر للسماح لغيره من اللاعبين في المرحلة المقبلة، الا ان المنتخب فوق الجميع.


أكد أن «الأبيض» يحترم «الأخضر» ولا يهابه
إسماعيل مطر: قادرون على اسكات الـ 70 ألف مشجع



الرياض (الاتحاد) - أطلق إسماعيل مطر تصريحات ساخنة قبل مباراة منتخبنا مع السعودية باثاً بها الحماس في صفوف لاعبي المنتخب خاصة وأن عودته إلى صفوف الأبيض رفعت من المعنويات لتقديم عرض قوي ومشرف يليق بسمعة كرة الإمارات. وقال إسماعيل مطر: المنتخب السعودي لا يخفينا وانما نحترمه فقط لأن المنتخب الإماراتي قادر على تقديم عرض قوي والظهور بندية رافضاً التقليل من قيمة الأبيض وامكانات لاعبيه.
وأضاف: فوز الأخضر على إيران أمر عادي لأن أي منتخب آخر قادر على هزيمة المنتخب الإيراني في طهران أو في اي مكان آخر لذا فإن النتيجة لا تشكل أي تأثير علينا. وقال: هدفنا في مباراة اليوم الدفاع عن سمعة الكرة الإماراتية لأنها مسؤولية في اعناق اللاعبين حتى بعد الخروج من سباق المنافسة على التأهل لذا نسعى إلى تقديم صورة مشرفة وأداء لائق يرضي الجماهير ويعكس حقيقة مستوانا، مشيراً إلى ان الهدف لن يتغير في المباريات المتبقية من تصفيات المونديال بتقديم أفضل ما لدينا والسعي إلى تحسين الصورة.
وعن صعوبة المباراة خاصة وان المنتخب السعودي يلعب أمام جماهيره وعلى ملعبه ووسط حماس كبير وتشجيع قوي لتحقيق فوز جديد في تصفيات المونديال أجاب إسماعيل مطر قائلاً: بالتأكيد ستكون مباراة جماهيرية وحماسية وممتعة الا اننا لن نتأثر بأعداد الجماهير لاننا قادرون على اسكات 70 ألف مشجع في ملعبهم بالأداء القوي.
وأضاف: لا نفكر في النتيجة بقدر ما نسعى إلى تقديم عرض لائق على أن يبقى التوفيق بيد الله بالنسبة لنقاط المباراة.
وحول ترشيح المتابعين للمنتخب السعودي في مباراة اليوم قال إسماعيل مطر: الحسم سيكون في الملعب وسنرى من الأقدر على الفوز خاصة وأن الأوراق مكشوفة والمنتخبين يعرفان بعضهما البعض وسبق لهما لعب أكثر من مباراة في الفترة الأخيرة.
وباعتباره أحد اللاعبين الذين يخشاهم دفاع المنتخب السعودي بعد تسجيله للعديد من الأهداف في شباك المنافس سواء في المباريات الأندية أو المنتخب سألنا إسماعيل عن مدى عزمه على التسجيل مرة أخرى اليوم قال: اتمنى التوفيق اليوم في مهمتي مع الأبيض وأن اقدم كل ما املك لمساعدته على تحقيق نتيجة ايجابية مؤكداً ان منتخبنا عازم على الظهور بشكل لائق والدفاع عن سمعته بقوة.

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا