الاتحاد

منوعات

قرصنة حسابات 250 ألف من مستخدمي تويتر

أعلن موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي أن حوالى 250 ألفا من مستخدميه تعرضت حساباتهم للقرصنة في هجمات الكترونية مماثلة لتلك التي استهدفت مؤخرا شركات ووسائل إعلام أميركية.

وأوضح مدير "تويتر" بوب لورد، على منتدى الموقع، أن القراصنة نجحوا في كشف أسماء أصحاب الحسابات ال250 ألفا وعناوين بريدهم الإلكتروني وكلمات السر العائدة لهم وبيانات أخرى تخصهم.

وأكد مدير موقع تويتر ومقره في كاليفورنيا (غرب الولايات المتحدة) أن "هذا الهجوم ليس صنيعة هواة، ونحن نعتقد أنه ليس حادثا معزولا".

وأضاف أن "المهاجمين متطورون للغاية، ونحن نظن أن شركات ومؤسسات أخرى تعرضت مؤخرا لهجمات مماثلة".

وتابع "لقد رصدنا هجوما جاريا وتمكنا لاحقا من وقفه"، مشيرا إلى أن تويتر عمد على الإثر إلى إبطال كلمات السر العائدة للحسابات المقرصنة وطلب من مستخدميها استبدال هذه الكلمات السرية التي تمت قرصنتها بأخرى.

وأكد لورد أن هناك "ازديادا في الهجمات الإلكترونية واسعة النطاق التي تستهدف شركات أميركية إعلامية وتكنولوجية".

وكانت صحيفتا نيويورك تايمز ووول ستريت جورنال الأميركيتان أكدتا هذا الأسبوع أن أجهزة الكومبيوتر وأنظمة المعلوماتية التابعة لهما تعرضت لهجمات قراصنة معلوماتية، وقد وجهتا أصابع الاتهام إلى الحكومة الصينية.

بدوره حذر مدير تويتر من خطر استخدام لغة البرمجيات "جافا"، وهو ما سبق وأن حذرت منه وزارة الأمن الداخلي الأميركية.

اقرأ أيضا

ريم المنهالي.. تراهن على «الرحيل»