الاتحاد

الرياضي

الريان والسد قمة «التحدي» في افتتاح القسم الثاني

(الدوحة) - تنطلق اليوم منافسات القسم الثاني لدوري النجوم بمباراتي السيلية مع لخويا والريان مع السد في أول صدام بين الكبار بالجولة الثانية عشرة التي ستكون شاهدة على ميلاد عدد من اللاعبين المحترفين الجدد الذين تعاقدت معهم الأندية القطرية خلال فترة الانتقالات الشتوية الثانية في يناير الماضي وأثناء بطولة كأس أمم آسيا التي استضافتها الدوحة مؤخراً وحصل المنتخب الياباني على لقبها.
وبعد إغلاق الملف الآسيوي بحلوه ومره تتجه الأنظار إلى الملاعب المحلية اليوم لمتابعة المحترفين الجدد ومراقبة بورصة التنقلات الشتوية.
ومعظم الفرق سواء التي تنافس على اللقب أو تلك التي تبحث عن طوق للنجاة من شبح الهبوط دعمت صفوفها رغبة في تحسين النتائج أوسد أوجه النقص.
وكالعادة كان الاتجاه الغالب للمدرسة البرازيلية في قائمة المحترفين الجدد وتصدر الريان هذه القائمة بضم الثلاثي إينمار وتابانا ومويسس بدلاً من الثلاثي أفونسو ألفيس وبوردون للإصابة وإعارة أمارا ديانيه لنادي الغرافة حتى نهاية الموسم.
وبطبيعة الحال سيكون الثلاثي البرازيلي حاضراً في تشكيلة المدرب باولو أتوري في موقعة اليوم للرهيب مع السد الذي أعاد فقط لاعبه البرازيلي إلى قائمة المحترفين بجوار الإيفواري عبد القادر كيتا والجزائري نذير بلحاج والكوري لي ليكتمل عقد المحترفين في الزعيم.
وفي الأهلي القريب من العودة إلى دوري الدرجة الثانية متذيل جدول الدوري ضم إلى تشكيلته ثلاثة لاعبين جدد هم الفرنسي كابو والأوزبكي مولاجانوف الذي شارك مع منتخب بلاده في أمم آسيا بالدوحة وكذلك الغاني أبوكو لاعب السد مكان جلبرتو وفبيانو البرازيليين والعماني محمد ربيع ومعهم الإيفواري أوليفييه اقدم المحترفين بالفريق وربما تبدو المهمة صعبة لمحترفي العميد نظراً للفارق الكبير في النقاط بينه وبين أقرب المنافسين في المؤخرة.
فيما ضمت قائمة أم صلال محترف واحد في يناير هو المهاجم البوركيني سابي الذي تم قيده بدلاً من البرازيلي دافي داسيلفا الذي رحل عن الفريق بعد دوامة من المشاكل مع المدرب تين كات وإدارة النادي التي نجحت أخيراً في التخلص من هذا اللاعب، فيما احتفظ أم صلال بمحترفيه البحريني محمد حسين والاسباني جابري جارسيا والهولندي ماريو ميلخوت رغم ضعف مستواهم وذلك بناء على رؤية تين كات، والعربي ثالث الدوري حتى الآن تعاقد مع المحترف الإيفواري توني لتعويض خسارته في البرازيلي كارلوس كيم الذي لم يقدم أي شيئ لفريق الأحلام طيلة عامين قضاهما مع الفريق. وأيضاً فريق الغرافة سيظهر لأول مرة بدون نجمه البرازيلي كيلمرسون الذي حل ومحله لاعب الريان أمارا ديانيه والذي يترقب الجميع ما سيقدمه للفهود بعد اخفاقه الكامل مع الريان.

اقرأ أيضا

"الفرسان".. اللقب الرابع بـ "الثلاثة"