الاتحاد

الرياضي

الغرايري: «المربع» يرفع معنوياتنا وحذرت عجمان من «رديف» العين

عجمان حقق هدفه بالفوز على العين والصعود إلى نصف نهائي كأس الرابطة

عجمان حقق هدفه بالفوز على العين والصعود إلى نصف نهائي كأس الرابطة

استحق عجمان الوصول إلى المربع الذهبي لكأس رابطة المحترفين لكرة القدم، بعد الفوز العريض الذي حققه “البرتقالي” أمس الأول برباعية نظيفة على رديف العين “المطعم” ببعض اللاعبين الأساسيين، حيث لعبت الرغبة القوية لدى لاعبي عجمان الدور الأكبر في عملية التأهل، بالإضافة إلى عامل الخبرة، وأيضاً النهج الذي لعب به المدرب غازي الغرايري اللقاء وأيضا التشكيلة والتغييرات التي أجراها خلال المباراة.

وعلى الرغم من انتهاء الشوط الأول بهدف للفرقة البرتقالية، إلا أنه يحسب للاعبين الإصرار على رفع رصيد الأهداف، لدرجة أن الدقائق الخمس الأخيرة شهدت تسجيل عجمان هدفين، وفي المقابل لعب عامل الخبرة الدور الأكبر في الخسارة الثقيلة التي مني بها “الزعيم”، حيث سيطر اللاعبون على بعض فترات المباراة، لكنهم لم يحسنون توزيع الجهد، وعملية التنظيم الدفاعي، أو استغلال جوانب الضعف في الفريق العجماوي.
وبالطبع فضل البرازيلي سيريزو اللعب بفريق الرديف لأنه ضمن التأهل إلى المربع الذهبي قبل اللقاء وأيضاً لراحة اللاعبين الأساسيين، خاصة أن الفريق يحارب على أكثر من جبهة، بجانب غياب الدوليين المتواجدين مع المنتخب الذي يستعد لمباراة أوزبكستان في التصفيات الآسيوية، وعدم وجود الأجانب مع الزعيم.
وبعد الفوز قال غازي الغرايري مدرب عجمان إن المكسب للحصول على أفضل مركز ثانٍ والوصول إلى المربع الذهبي لبطولة كأس الرابطة، أمر جيد سوف ينعكس بصورة إيجابية على مباريات الفريق القادمة، وأن هذا الفوز يعود إلى الرغبة القوية التي غلفت أداء اللاعبين، وأعتقد أنهم أدوا المباراة بشكل جيد، خاصة في الشوط الثاني الذي ظهر فيه الفريق أكثر تماسكاً وأفضل انتشاراً والتزاماً وانضباطاً في الملعب، بينما لم يكن الفريق على المستوى المطلوب في الشوط الأول، خاصة من ناحية الانتشار في الملعب، الأمر الذي جعل الفريق يخرج بهدف وحيد.
وقال مدرب عجمان أيضاً إن أحد أهم عوامل الفوز يتمثل في استجابة اللاعبين القوية للتحذير الذي قدمناه لهم قبل المباراة والذي يتعلق بعدم الاستهتار بـ”رديف” العين لأن اللاعبين الصغار يكون لديهم طموح قوي ونشاط كبير قد يقابله حالة من الاستهتار من قبل اللاعبين أصحاب الخبرة، ويختفي هذا الشيء في المباريات الكبيرة التي لا يحتاج فيها اللاعبون إلى تحفيز لأنهم يرغبون في تقديم أفضل ما لديهم أمام فرق الصدارة، وكان لاعبونا عند حسن الظن بهم.
وأضاف: فريقنا تغير بشكل كبير ويؤدي بشكل محترم، لكن ينقصنا عامل الخبرة الذي يلعب الدور المهم عندما تكون متقدماً على الفريق المنافس، فتعرف كيف تحافظ على هذا التقدم، أو تقلب التأخر إلى تقدم وهكذا، وعملنا بكل قوة خلال الفترة الماضية لتطوير الأداء واختفاء السلبيات، لكن تبقى النواقص موجودة، ولا يمكن محيها في فترة زمنية وجيزة، كما أن الفوز دائما يرفع المعنويات ويأتي بمثله، وكذلك تكرار الخسارة تضعف الجوانب المعنوية وتنال من ثقة اللاعبين في أنفسهم.
ويقول مدرب عجمان أيضاً إن فريقنا في حاجة لمثل هذه المباريات القوية مع الفرق الكبيرة بحجم العين والوحدة والجزيرة لأنها تصب في جانب خبرة اللاعبين لكن الظروف التي وضعنا فيها بعد اللعب ثلاث مباريات قوية خلال عشرة أيام منها مباراتان قويتان أمام الوحدة والعين في الدوري وقبلها جعلتنا نقدم أسوأ أداء لنا أمام فريق الإمارات حيث أثر ذلك على المستوى البدني للاعبين.
وعن المباراة القادمة أمام العين في الدور نصف النهائي قال بالطبع سوف يختلف الوضع، حيث سيلعب فريق العين بتشكيلته الأساسية، ولديه طموح الفوز باللقب، وبمعنى آخر سوف تختلف كل المعطيات، لذلك لابد أن أكون عقلانيا لأنني أواجه فريقا كبيرا، وبالتالي علينا اللعب بالطريقة التي تتناسب مع تلك المواجهة على أمل تحقيق أهدافنا حيث نريد أن نترك بصمة قوية خلال هذا الموسم.


سيريزو يداعب الغرايري: كل مرة تسجلون 4 أهداف
عجمان (الاتحاد) - داعب البرازيلي سيريزو مدرب العين غازي الغرايري مدرب عجمان ضاحكاً، بعد المباراة وقال: كل مرة أربعة أهداف، ويقصد فوز أول أمس، وكذلك إحراز أربعة أهداف في مرمى العين خلال اللقاء الأخير الذي جمع الفريقين في الدوري عندما فاز العين 5 - 4 .
وقال مدرب العين إن الخسارة ثقيلة، ولا تعبر عن سير المباراة، لكن قلة الخبرة هي التي لعبت الدور الأكبر في تلك الخسارة، وفي المقابل هناك مكاسب عديدة أبرزها مشاركة لاعبي الرديف في مثل هذه اللقاءات القوية للمحافظة على جاهزيتهم، خاصة أن الفترة القادمة من عمر الدوري سوف تشهد سخونة عالية بحكم المنافسة على اللقب وأيضاً الهروب من الهبوط.
وعن اللقاء القادم قال: بالطبع سوف يختلف في الشكل والمضمون، لأننا سنلعب بالتشكيلة الأساسية وأيضا سترتفع رغبة اللاعبين على أمل الفوز باللقب.


محمد عبدالقادر: «الهاتريك» أثبت أن شهيتي مفتوحة

عجمان (الاتحاد) - قال المهاجم المحترف بفريق عجمان محمد عبدالقادر، والذي أحرز “هاتريك” من أهداف فريقه الأربعة إن رغبتنا في تحقيق الفوز كانت قوية، وهي التي قادتنا إلى ذلك، وبالنسبة لي كان لابد من تحمل المسؤولية، وصنع الفارق مع الفريق، كما كانت شهيتي للتسجيل في قمتها، وقد ساعدني على ذلك روح الفريق، وترابط الخطوط، والانضباط التكتيكي، خاصة في الشوط الثاني والذي جعلنا نحافظ على كل هدف نسجله وأيضاً اللعب بنفس الروح، حتى الرمق الأخير الأمر الذي جعلنا نسجل هدفين في آخر خمس دقائق.
من جانب آخر قال غريب حارب كابتن عجمان ولاعب الوسط إن الفريق قدم ما يستحق عليه الفوز والتأهل إلى المربع الذهبي للبطولة، وكان إصرارنا كبيراً على تحقيق ذلك، لرغبتنا القوية في ترك بصمة في الموسم الكروي، ولعلمنا بأنها تلك الفرصة الأخيرة لنا، وفي نفس الوقت قدم لاعبو العين المستوى الجيد في بعض الفترات، لكن ربما أثر عدم الانسجام على الفريق .
من ناحية أخرى تابع المحترف الايفواري كابي والذي حرمته الإصابة من المشاركة مع عجمان، المباراة من المدرجات مع زميله في الفريق محمد زهران، والذي يعاني أيضاً من إصابة في الركبة أبعدته عن الملاعب على مدار الشهر الماضي.





مكافأة إجادة للاعبي عجمان


عجمان (الاتحاد) - حرص خليفة الجيرمان رئيس اللجنة الرياضية بنادي عجمان على تهنئة اللاعبين والجهاز الفني والإداري بمناسبة الفوز والتأهل إلى نصف النهائي، وعلمت “الاتحاد” أن هُناك مكافأة إجادة للتأهل، وسوف يحصل عليها اللاعبون خلال الأيام المقبلة.


الملا مدرب الشباب:
«رديف الجوارح» استفاد من مباراة بني ياس رغم «الخماسية»


علي معالي (دبي) - عبر أحمد الملا مدرب فريق الشباب لكرة القدم، في مباراة الفريق الأخيرة أمام بني ياس عن تفاؤله بمستقبل مجموعة اللاعبين التي شاركت في مباراة الجولة الختامية لكأس الرابطة، رغم الخسارة من السماوي بخماسية مقابل هدف في اللقاء الذي جمع بني ياس مع الشباب على ملعب الأخير مساء أمس ضمن منافسات المجموعة الثانية.
قال الملا :” الهدف من المباراة التي شاركنا فيها بالفريق الرديف هو صقل اللاعبين بمزيد من الخبرات التي يمكن أن يستفيدوا من خلالها، وسوف تظهر فائدة مثل هذه المباريات في المراحل المقبلة من مشاركات هذا الفريق، على اعتبار أن بني ياس شارك باللاعبين الكبار والمحترفين، في المقابل كان الجوارح بالكامل، من العناصر الشبابية الصغيرة، مدعمة بعدد قليل من لاعبي الفريق الأول، وهما ناصر يوسف ومحمد مرزوق، وكان اشتراكهما بناء على رغبة بوناميجو مدرب الفريق الأول الذي أحترم تماماً وجه نظره “.
قال الملا :” هناك تنسق كامل بيني وبين مدرب الفريق الأول لأنه من المفترض أن يكون فريقي هو منبع للفريق الأول وبالتالي هذا التنسيق مهم وهو ما يحدث بالفعل “.
وعن الخسارة الكبيرة التي تعرض له فريقه قال الملا :” المنافس بني ياس دخل المباراة بمنتهى القوة والرغبة في الانتصار لأنه كان يلعب على الأمل، وكذلك شارك الفريق بعدد كبير من لاعبيه الأساسيين الذين ظهرت عليهم رغبة الفوز والانتصار، وكذلك لعب بني ياس بمحترفيه الكبار الذين كان لهم الدور الأساسي في نتيجة المباراة على عكس فريقي الشاب، ولم يكن يهمني خسارة المباراة بقدر الاستفادة القصوى منها بمنح الفرصة لأكبر عدد من اللاعبين الصغار.


محمد كريم: لماذا أجرت الرابطة قرعة نصف النهائي قبل مباراتنا مع الشباب؟


دبي (الاتحاد) - وجه التونسي محمد كريم المدرب المساعد لفريق بني ياس تساؤلاً مهما لرابطة المحترفين قائلا ً:” لماذا أجرت الرابطة قرعة الدور نصف النهائي قبل انتهاء مباريات الجولة الأخيرة من كأس الرابطة ؟”.
هذا التساؤل من جانب المدرب المساعد دفعنا إلى محاولة التنقيب عن السبب من وجه نظر المدرب كريم الذي قال :” أتحفظ على ما قامت به الرابطة وشيء غريب فعلا أن تقوم الرباطة بإجراء القرعة قبل انتهاء المباريات، وأنا هنا لا أتهم أحداً، ولكن العدالة تقتضي أن تجرى القرعة قبل الانتهاء الكامل من جميع المباريات وليس كما حدث”.
قال محمد كريم :” دخلنا المباراة ضد الشباب ورغبتنا الوحيدة هي الفوز لأننا نلعب على الأمل ورغبتنا المزدوجة ضد الشباب كانت تحقيق الانتصار والمنافسة على بطاقة التأهل، لذلك خضنا اللقاء بمنتهى القوة والتركيز، وهو ما اسفر عن الفوز الكبير، والمنافس الشبابي قدم مباراة جيدة رغم انه يلعب بالفريق الرديف

اقرأ أيضا

تعادل سلبي بين "النمور" و"البرتقالي"