الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 30 متمرداً واغتيال رئيس بلدية خوست

أعلنت السلطات الافغانية أمس مقتل 30 ناشطا اسلاميا يرجح انهم من طالبان في جنوب افغانستان اثر عملية للشرطة، فيما قتل ثلاثة اسلاميين مفترضين بانفجار عبوة·
وبدأت الشرطة عمليتها في ولاية اروزغان الجنوبية أمس الأول وكانت ما زالت مستمرة أمس في ولاية هلمند المجاورة حسب بيان للداخيلة أكد ايضا أن الملا احمد يعقوب أحد قادة طالبان بين القتلى·
وصودرت بنادق وذخائر في واحدة من اضخم العمليات في الاسابيع المنصرمة ضد المقاتلين · واعلن نائب رئيس شرطة اروزغان محمد غولاب أن 150 شرطيا افغانيا نفذوا العملية بدعم من القوات الدولية المنتشرة في افغانستان· واصيب اربعة شرطيين بجروح·
من جهة اخرى ، قتل أمس الاول 3 عناصر من طالبان واصيب اثنان بجروح عقب انفجار عبوة في تدريب على التعامل مع المتفجرات في ولاية خوست شرقي أفغانستان·
الى ذلك ،افادت الشرطة ان رئيس بلدية خوست ساخي امير الله عميري قتل أمس جراء انفجار قنبلة لدى مرور سيارته فيما كان عائدا الى منزله· واسفر الحادث ايضا عن اصابة اربعة اشخاص· ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء

اقرأ أيضا

نقل رئيس وزراء باكستان السابق نواز شريف من السجن للمستشفى