الاتحاد

عربي ودولي

قيادي فلسطيني: «حماس» تجلي قادتها من دمشق

دمشق (د ب أ) - ذكر قيادي فلسطيني أمس أن حركة “حماس” أبقت عدداً محدوداً من قياديي الصفين الثاني والثالث في دمشق بينما غادر قياديو الصف الأول مقرها الخارجي هناك إلى كل من مصر والأردن وقطر خلال الأسابيع الأخيرة.
وقال القيادي الفلسطيني لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في دمشق، طالباً عدم كشف هويته، إن رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل بات مقيما في الدوحة وان نائبه موسى ابو مرزوق مقيم في القاهرة لتوليه ملف الداخل في قطاع غزة بسبب القرب الجغرافي مع غزة وسهولة التعامل. وأضاف أن الأعضاء البارزين في المكتب السياسي سامي خاطر ومحمد نزال ومحمد نصر وعزت الرشق باتوا مقيمين مع عائلاتهم في عمان”.
وتابع “طلبت حماس من السلطات الاردنية معاملة حماس كمعاملة حركة فتح من حيث التحركات والنشاط والتنقلات، فيما تعهدت قيادة حماس باحترام أمن واستقرار الأردن وبعدم التعامل المرحلي والبعيد المدى في الأوساط الفلسطينية على أن الأردن وطن بديل للفلسطينيين في الشتات. وحصل قياديو الحركة على جوازات سفر أردنية دبلوماسية وعلاقة حماس ستكون مباشرة مع الديوان الملكي الأردني، فضلا عن قناة تواصل أمنية”.
وأوضح القيادي الفلسطيني أن “حماس” أبلغت السلطات السورية مغادرتها دمشق بعد أن “ثمنت وشكرت للشعب السوري ومن ثم السلطات السورية مواقفهم الداعمة للمقاومة الفلسطينية” وقد ابقت أحد مكاتبها في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بإدارة أبو أحمد جمال وهو اسم حركي لناشط من الصف الثاني.

اقرأ أيضا

وصول طائرتين روسيتين تحملان مساعدات إلى فنزويلا