الإمارات

الاتحاد

اتفاقية للتعاون العلمي بين أبحاث البيئة والمركز الدولي للزراعة المحلية

أحمد هاشم:
وقعت هيئة ابحاث البيئة والحياة الفطرية وتنميتها والمركز الدولي للزراعة المحلية على اتفاقية تعاون واشراف علمي مشترك لاجراء مسح شامل للتربة في امارة ابوظبي وسوف تنفذ الاتفاقية من خلال شركة استشارية دولية متخصصة تعمل في مجال مسح التربة ويتوقع ان يستقطب المشروع الذي وافق على تنفيذه مؤخرا المجلس التنفيذي لإمارة ابوظبي اهتمام العديد من الشركات العالمية·
وخلال مؤتمر صحافي عقد في مقر الهيئة بابوظبي قال سعادة ماجد المنصوري الامين العام للهيئة ان التعاون مع المركز امتداد لاتفاقية التعاون الموقعة بين الجانبين عام 2001 التي تم تحديثها مؤخرا حتى ·2009
وذكر ان الهيئة والمركز قطعا شوطا كبيرا في التعاون نظرا لما يمتلكه من كوادر فنية وعلمية مؤهلة ساعدته في القيام بمسوحات مماثلة في دولة الكويت والشريط الساحلي لامارة ابوظبي والتي تعتبر نتائجه نواه عمل للمشروع الجديد لافتا الى تشكيل لجنة عليا من الجهات المعنية على مستوى الدولة ولجنة اخرى فنية لتقييم كافة الجوانب المتعلقة بالمشروع أولا بأول هذا بجانب تنظيم ورشة عمل لاستعراض جدوى المشروع·
واوضح ان عمليات المسح للتربة في ابوظبي سوف تخضع للنظام الذي يعد الافضل في هذا الجانب كما سيتم اعداد وثيقة ستعرض على اللجنة الفنية بموجبها سوف تقر مواصفات العمل وللعلم فإن عمليات المسح لتربة ابوظبي سوف تطرح على هيئة مناقصة دولية تشارك فيها شركات متخصصة صاحبة خبرة في هذا الجانب من استراليا وبريطانيا واميركا وبعد اجراء المفاضلة سيتم اختيار الشركة المناسبة لتنفيذ المشروع·
وقال ان جهات محلية قامت بدراسات جزئية سابقة على تربة ابوظبي لكن مشروع مسح الهيئة سيكون شاملا وستحدد من خلاله طريقة الاستخدام المثلى لتربة ابوظبي والتعرف على مواصفاتها وتحديد المناطق الزراعية او التي تحتوي على مياه جوفية وما تمتلكه من ثروات وسيتم ايضا من خلال الدراسة التعرف على الاستخدامات السكنية او الصناعية لكل مساحة خالية خاصة وان الدراسة سوف تشمل المناطق الفارغة بمعنى غير المقام عليها مشاريع زراعية او سكنية او صناعية·
وألمح الى ان المسح سيوفر قاعدة معلومات متكاملة مدعمة بالخرائط والصور عن كل منطقة وفهم كل جزء حيوي من النظام البيئي ودراسة مكوناتها المعدنية والبيولوجية وقد استفادت الهيئة بخبرة المركز الدولي للزراعة المحلية لأنه يعتبر من الجهات المهمة ببحوث التربة وقال ان مدة تنفيد المشروع 42 شهرا ويشتمل على عشرة مراحل فنية وسيتضمن تنمية الكوادر المواطنة وجمع البيانات وتحديثها واجراء دورات تدريبية مكثفة حول تقييم صلاحية التربة والتحاليل المختبرية وسينظم المركز دورتين في مقر المركز لتدريب الكوادر المواطنة على مستوى الدولة حول مفاهيم تحليل التربة والتدريب العملي على مشروع المسح·
ومن جانبه اكد الدكتور محمد حسن العطار رئيس مجلس الادارة والمدير العام للمركز الدولي للزراعة المحلية على ان مشروع المسح سيشكل قاعدة بيانات مهمة واساسية لتخطيط وتنفيذ عدد كبير من المشاريع المستقبلية المتعلقة بالزراعة والحياة البرية وادارة المراعي والمشاريع البيئية واستصلاح الاراضي وتطوير المدن وغيرها من الاستخدامات وسيتم توفير معلومات دقيقة تبين مواقع ونوعيات التربة المختلفة بخصائصها الفيزيائية والكيميائية وسوف ترتبط قاعدة البيانات بخرائط تظهر انواع التربة والتي من خلال سيتم استعراض وتحليل وعرض النتائج الخاصة بالتربة·
واضاف سوف يستخدم في تنفيذ المشروع نظم المعلومات الجغرافية وصور الاقمار الاصطناعية لتحديد المواقع وتقييم المعلومات الاحصائية للحصول على افضل النتائج اضافة الى تقنيات متطورة للاستشعار عن بعد حرصا على ان تكون الخرائط مطابقة للواقع· واكد على ان النظام الأميركي الحديث سوف يطبق في تصنيف التربة وهو الاحدث والافضل عالميا ويستخدم في 75 دولة على مستوى العالم منها دول خليجية وعربية وسوف ينفذ المشروع على مرحلتين الاولى استكشافية والثانية تحليلية وفي النهاية سيتم اصدار تقرير شامل مدعم بخرائط تفصيلية ونتائج تحاليل مختبرية وتقارير مدرج بها بيانات مناخية وجيولوجية وجغرافية ومعلومات كثيرة اخرى متنوعة وسوف تدرج هذه البيانات على شبكة الانترنت كقاعدة تتعلق بالتربة في ابوظبي·

اقرأ أيضا