صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

168 مليار درهم سيولة بنوك أبوظبي «المدرجة» النقدية المباشرة بنهاية 2017

يوسف البستنجي (أبوظبي)

ارتفع رصيد النقد وما يعادله لدى بنوك أبوظبي الأربعة المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، بنسبة 35.4% بقيمة 43.83 مليار درهم ليبلغ رصيده 168 مليار درهم تقريبا، بنهاية 2017 مقارنة مع 123.83 مليار درهم بنهاية 2016، ما يشير إلى أن البنوك الأربعة تحظى بمستويات مرتفعة جدا من السيولة النقدية المباشرة، وذلك وفقا للبيانات المالية الرسمية المفصح عنها من قبل البنوك عن نتائج أعمالها لعام 2017.
ويشمل النقد وما يعادله (النقد في الخزينة والودائع الجارية لدى المصرف المركزي والاستثمارات في شهادات الإيداع وأذونات الخزينة والسندات والصكوك الحكومة قصيرة الأجل، والودائع لدى البنوك الأخرى وغيرها من السيولة النقدية عالية الجودة وقليلة المخاطر التي يمكن للبنك استخدامها بشكل فوري أو تسلمها خلال فترة لا تتجاوز 3 أشهر)، وتعتبر مؤشرا مهما على متانة البنك واستقراره.
وتظهر البيانات أن البنوك الأربعة (أبوظبي الأول، أبوظبي التجاري، مصرف أبوظبي الإسلامي وبنك الاتحاد الوطني) تمتلك مستويات جيدة من الأصول السائلة عالية الجودة، لكن أكثر من 80% من إجمالي السيولة النقدية المتوافرة لها تتركز لدى بنك أبوظبي الأول.
ووفقا لبيانات «أبوظبي الأول»، ارتفع رصيد النقد ومايعادله لدى البنك بنسبة 75% بزيادة قدرها 57.6 مليار درهم، ليصل إلى 134.6 مليار درهم بنهاية 2017 مقارنة مع رصيد كان يبلغ نحو 77 مليار درهم بنهاية 2016 (64 مليار ببنك أبوظبي الوطني و 13 مليارا رصد النقد لدى بنك الخليج الأول في نهاية 2016 قبل بدء عملية الدمج بين البنكين)، وكانت عملية الدمج بين البنكين والتي بدأ تنفيذها مطلع أبريل 2017 أدت إلى تأسيس أكبر كيان مصرفي بالدولة وأحد أكبر البنوك في العالم.
وجاء بنك أبوظبي التجاري في المركز الثاني من حيث قيمة النقد وما يعادله لدى البنك بنهاية 2017 والذي بلغ رصيده 15.8 مليار درهم، رغم أن رصيد هذا البند لدى البنك تراجع بنسبة 54% خلال العام الماضي وانخفض بقيمة 18.85 مليار درهم، إذ كان رصيد النقد وما يعادله لدى «أبوظبي التجاري» يبلغ 34.65 مليار درهم بنهاية 2016.
ويرجع الانخفاض في رصيد النقد وما يعادله لدى بنك أبوظبي التجاري إلى انخفاض رصيد الودائع والأرصدة المستحقة من البنوك إلى 6.34 مليار درهم بنهاية 2017 مقارنة مع 21.1 مليار درهم بنهاية 2016، وقابل ذلك ارتفاع في الأرصدة المستحقة للبنوك لتبلغ 5.2 مليار درهم تقريبا بنهاية 2017 مقارنة مع 3.84 مليار درهم بنهاية 2016.
إلى ذلك، أظهرت بيانات مصرف أبوظبي الإسلامي استمرار ارتفاع رصيد النقد وما يعادله لدى المصرف حيث زاد بنسبة 79% بقيمة تعادل 4.8 مليار درهم ليبلغ رصيده 10.9 مليار درهم بنهاية 2017 مقارنة مع 6.1 مليار درهم بنهاية 2016.
وتمكن بنك الاتحاد الوطني من الحفاظ على استقرار رصيد النقد وما يعادله عند مستويات جيدة أيضا، إذ ارتفع بنسبة بلغت 4.6% بقيمة 280 مليون درهم إضافية ليبلغ 6.36 مليار درهم بنهاية 2017 مقارنة مع 6.08 مليار درهم بنهاية 2016.