الاتحاد

الإمارات

الإمارات تشارك بمؤتمر وزراء «صحة التعاون» في مسقط اليوم

دبي (الاتحاد) - يترأس معالي عبد الرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وزير الصحة بالإنابة، وفد الدولة للمشاركة في المؤتمر الثاني والسبعين لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي الذي يعقد في العاصمة العمانية مسقط، اليوم الاربعاء ويستمر حتى يوم غد الخميس.
وينعقد المؤتمر الثاني والسبعون لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي هذا العام تحت شعار “مجابهة الامراض غير السارية والاصابات”.
وأوضح الدكتور محمود فكري وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون السياسات الصحية عضو وفد الدولة المشارك في فعاليات المؤتمر “أن المؤتمر يتناول الكثير من المواضيع المشتركة التي تهم دول مجلس التعاون الخليجي في المجال الصحي ومنها تحقيق جودة الرعاية الصحية الاولية وسلامة المرضى وأهمية توفير دواء آمن وفعال بجودة عالية وبأسعار مناسبة و توفير الكوادر الوطنية والارتقاء بالموارد البشرية.
ومن المقرر أن تبدأ الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بكلمات ترحيبية للوزراء يعقبها تكريم وزراء الصحة السابقين بدول مجلس التعاون الخليجي، ثم توقيع إعلان مسقط حول اقتصاديات الأمراض غير المعدية، وتدشين الحملة الخليجية للتوعية الصحية.
وتستعرض جلسات العمل تقرير المدير العام عن انجازات ونشاطات المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول التعاون الخليجي خلال الدورة السادسة والثلاثين يسبقها تسمية الرئيس ونائب الرئيس والمقرر ولجنة الصياغة لمؤتمر هذا العام.
وذكر الدكتور فكري أن جدول أعمال المؤتمر الثاني والسبعين في الدورة السابعة والثلاثين لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي تتناول موضوع الصحة النفسية والتخلص من الحصبة والحصبة الالمانية وتنمية القيادات الصحية في دول المجلس، كما يتناول المؤتمر موضوع الشراء الموحد للمستحضرات الصيدلانية ولوازم تجهيز المستشفيات ولوازم الكلية الصناعية ولوازم رعاية الفم والأسنان، ولوازم المختبرات الطبية وخدمات نقل الدم ولوازم جراحة القلب والأوعية الدموية والاشعة التداخلية، وغيرها من المسائل المتعلقة بجوانب الشراء الموحد.
كما يناقش المؤتمر الكثير من النقاط المتعلقة بالتسجيل الدوائي المركزي وتسعير الدواء.
وأوضح أن الاجتماع الخاص لأصحاب المعالي وزراء الصحة بدول مجلس التعاون الخليجي سوف يبحث موضوع العمالة الوافدة وما يتعلق بها من حيث إجراءات الفحص في بلد المنشأ والتنسيق بين دول المجلس في هذا الشأن.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: مع السعودية في مواجهة المخاطر