الاتحاد

عربي ودولي

10 قتلى و49 جريحاً بتفجيرات واعتداءات مسلحة في العراق

جندي عراقي يصوب أثناء دوريته في حي الفضل وسط بغداد حيث تجمع بعض السكان

جندي عراقي يصوب أثناء دوريته في حي الفضل وسط بغداد حيث تجمع بعض السكان

قتل عشرة أشخاص وأصيب 49 آخرون أمس بتفجيرات واعتداءات مسلحة استهدفت في معظمها الشرطة العراقية في نينوى وكركوك وبغداد والرمادي، كما اعتقلت السلطات الأمنية أربعة من تنظيم ''القاعدة'' في الفلوجة والضلوعية قرب سامراء· في حين دعا نائب الحكومة العراقية إلى النزول بثقلها لفرض الأمن والاستقرار ومعالجة الفراغ الأمني الذي أدى إلى اتساع أعمال العنف بالموصل·
فقد أسفر هجوم انتحاري بشاحنة مفخخة وسط الموصل بمحافظة نينوى أمس عن مقتل سبعة أشخاص بينهم أربعة من الشرطة، وأصيب 38 آخرون بينهم 18 شرطيا· وقال نقيب الشرطة أحمد السبعاوي إن ''شاحنة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت مقرا للشرطة في حي باب البيض وسط المدينة مساء أمس مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص بينهم أربعة من الشرطة، وجرح 38 بينهم 18 شرطيا''· كما أصيب ثلاثة مدنيين عندما ألقى مجهولون قنبلة يدوية على دورية عسكرية اميركية في وسط الموصل·
وفي كركوك قتل شخصان أحدهما المتقاعد صباح عزيز سليمان وهو مسيحي ينتمي إلى طائفة الكلدان وقضى ذبحا عندما هاجمه مسلحون بينما كان في منزله جنوب المدينة، حيث تعمل زوجته مهندسة في شركة نفط الشمال· كما هاجم مسلحون جمال عمر طاهر بينما كان في منزله في قرية قره دزه التابعة لقضاء الدبس شمال غرب كركوك·
وفي منطقة الزعفرانية جنوب شرق بغداد أصابت قذيفة مورتر ثلاثة اشخاص بجروح· وفي حادث آخر أصيب مدنيان بجروح نتيجة سقوط قذيفة أخرى في منطقة الكرادة وسط بغداد، بالإضافة الى تدمير ثلاث سيارات مدنية· كما قتل مسؤول عربي سني يرعى المساجد بانفجار قنبلة زرعت تحت سيارته في حي الأعظمية في جنوب العاصمة·
وفي الفلوجة بمحافظة الرمادي أسفر انفجار قنبلة ملصقة بسيارة ضابط عن إصابة ثلاثة رجال شرطة بجروح·
وفي السياق قال العقيد محمود العيساوي مدير شرطة الفلوجة ان ''قواتنا تمكنت من اعتقال ثلاثة ارهابيين متورطين بالتفجيرات التي استهدفت منطقة عامرية الفلوجة واسفرت عن مقتل واصابة عدد من عناصر الشرطة''· وأوضح الضابط أن ''الارهابيين الثلاثة قياديون في القاعدة وهم أحمد عايد شريدة العيساوي ومحمد خضير وممولهم ويدعى هشام عبد سعود العيساوي''·
وأكد أن ''عبوتين ناسفتين انفجرتا أمس الأول ضد دوريات الشرطة التي داهمت المنطقة قبل للقبض عليهم''· واكد العيساوي ''ضبط عبوات ناسفة واسلحة واسلاك تفجير وشريط مسجل لعمليات القاعدة يتضمن دعوة لقتل قوات الجيش والأجهزة الأمنية وشيوخ العشائر''·
وفي الضلوعية قرب سامراء أعلن مصدر في الشرطة أمس القبض على احد عناصر ''القاعدة'' المتهم بقتل وخطف عدد من افراد الشرطة وقوات الصحوة والمدنيين· وقال المقدم محمد الجبوري ''اعتقلنا المدعو عبدالرحمن يوسف لجي، المطارد منذ سنتين والمتهم بقتل بقتل ستة من الشرطة وإحراق جثثهم صيف عام ،2008 وقتل أربعة من قوات الصحوة وخطــــــف العديد من المدنيين''· وأضاف أن الموقوف شقيق القاضي الشرعي لـ''القاعدة'' في محافظة صلاح الدين والذي لقي مصرعه جنوب سامراء العام الماضي·
وعلى صعيد متصل دعا نائب عراقي أمس الحكومة العراقية إلى ''النزول بثقلها'' لفرض الأمن والاستقرار ومعالجة الفراغ الأمني الذي أدى إلى اتساع أعمال العنف بالموصل· وقال النائب المستقل عز الدين الدولة عضو البرلمان العراقي إن ''الموصل تعاني اليوم فراغا أمنيا ناتجا من عدم تسلم مجلس المحافظة الجديد للسلطة من المجلس السابق بسبب تأخر مفوضية الانتخابات من حسم عملية إعلان نتائج انتخابات مجالس المحافظات التي جرت في 31 يناير الماضي ومحاولة أطراف في المدينة إفشال العملية السياسية فضلا عن مجاميع إرهابية مرتبطة بأجندات خارجية تعمل على إثارة العنف في الموصل''·
وأضاف الدولة أن ''مدينة الموصل لا تزال بعيدة عن أنظار الحكومة رغم مرور فترة طويلة على إعلانها الأخيرة أن المحطة النهائية للجماعات الإرهابية وتنظيم القاعدة ستكون في مدينة الموصل''· وتابع ''حققت القوات العسكرية والأمنية نتائج مهمة والأوضاع الأمنية الآن أحسن بكثير من ذي قبل، لكن هناك فراغا أمنيا ولابد من سيطرة الدولة على المدينة من جميع مداخلها وإسناد قيادة المدينة إلى جهة واحدة وفتح المجال أمام أبنائها للمساهمة في الدفاع عنها'

اقرأ أيضا

العراق يستعد لموجة جديدة من التظاهرات